الفايز: المنطقة تعيش أزمات بدأت تداعياتها تهدد السلم العالمي

تم نشره في الثلاثاء 23 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً

عمان – قال رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز إن منطقة الشرق الاوسط تعيش ازمات وصراعات سياسية واضطرابات أمنية خطيرة بدأت تداعياتها تهدد السلم العالمي، وانه رغم مرور أعوام عليها، الا انه لا توجد جهود حقيقية تبذل من قبل المجتمع الدولي لوقفها.
وأكد خلال استقباله أمس وفدا من اعضاء مجلس امناء "مركز نظامي كانجي الدولي" برئاسة رئيس جمهورية صربيا الاسبق سوريس تاديش، أن الاردن وبالتعاون مع اصدقائه في العالم يقوم بجهود حثيثة لانهاء صراعات المنطقة من خلال الحوار السياسي.
ودعا المنتديات العالمية لتسليط الضوء على الدور الذي يقوم به الاردن تجاه خدمة اللاجئين ورعايتهم، وما رتبه اللجوء السوري من تبعات اقتصادية عليه.
وقال ان المجتمع الدولي تخلى عن مسؤولياته القانونية والانسانية تجاه اللاجئين، ولم يعد يقدم للدول الحاضنة الا القليل، مطالبا باستراتيجية واضحة وجهد دولي منظم هدفه الاساس محاربة فكر التطرف وخطاب الكراهية وتعزيز القواسم المشتركة بين الشعوب.
وتناول اللقاء مختلف القضايا الراهنة في المنطقة، وخاصة ما يتعلق بالازمة السورية والصراع العربي الاسرائيلي والجهود المتعلقة بمحاربة الارهاب.
وأكد أن حل القضية الفلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية وحل الدولتين يعمل على دفع الجهود الدولية للقضاء على الارهاب، رافضا ربط الاسلام بالارهاب، لأن الارهاب الذي بات يهدد الجميع، لا دين ولا بلد ولا جنس له.-(بترا)

التعليق