الصفدي وعريقات يبحثان جهود الحد من تداعيات قرار القدس

تم نشره في الثلاثاء 23 كانون الثاني / يناير 2018. 09:43 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 23 كانون الثاني / يناير 2018. 10:04 صباحاً
  • الصفدي وعريقات يبحثان جهود الحد من تداعيات قرار القدس- (بترا)

عمان- استقبل وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، مساء أمس، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور صائب عريقات، في اجتماع بحث الجهود المبذولة للحد من تداعيات القرار الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وحشد الدعم للحق الفلسطيني في الحرية والدولة المستقلة.

ووضع الصفدي عريقات، خلال الاجتماع الذي جاء في إطار التنسيق والتشاور المستمر في صورة نتائج المباحثات التي أجراها نائب الرئيس الأميركي مايكل بنس في عمان ونتائج الاتصالات والجهود التي تبذلها المملكة من أجل ايجاد أفق سياسي للتقدم نحو حل الصراع على أساس حل الدولتين.

وأطلع عريقات وزير الخارجية على نتائج التحركات الفلسطينية في السياق ذاته.

وأكد عريقات، تثمين القيادة الفلسطينية للجهود الأردنية التي يقودها جلالة عبدالله الثاني من أجل إسناد الشعب الفلسطيني وحقه في دولته المستقلة على ترابه الوطني وحماية القدس والمقدسات.

وأكد الصفدي وعريقات التمسك بحل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من حزيران 1967، ووفق المرجعيات المعتمدة وخصوصا مبادرة السلام العربية سبيلا وحيدا لإنهاء الصراع وتحقيق السلام الشامل في المنطقة.

وشددا على استمرار العمل مع بقية الدول العربية على حشد الدعم الدولي للاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

واستعرضا نتائج اجتماع الوفد الوزاري العربي في عمان، الذي كلفه المجلس الوزاري للجامعة العربية العمل مع المجتمع الدولي على تحقيق ذلك، اضافة إلى تأكيد بطلان قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وإطلاق جهد دولي فاعل لحل الصراع على أساس حل الدولتين.

واكد الصفدي وعريقات على إدامة التواصل والتنسيق تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني وأخيه فخامة الرئيس محمود عباس.-(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »طلب تفسير؟؟؟ (" محمد مشهور" شمس الدين)

    الثلاثاء 23 كانون الثاني / يناير 2018.
    كيف يمكن فهم ( الحدّ من تداعيات ...) في قضية محوريه مثل الغاء هوية القدس الاسلاميه؟؟