10 مليارات دولار حجم الاستثمارات في العقبة

تم نشره في الثلاثاء 23 كانون الثاني / يناير 2018. 01:30 مـساءً
  • مدينة العقبة (أرشيفية)

العقبة- قال رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة ان جلالة الملك عبدالله الثاني في زيارته الاخيرة للعقبة بارك الاستراتيجية الجديدة للسلطة التي انطلقت للبناء على الانجازات التراكمية السابقة والتركيز على تحفيز الاقتصاد والسياحة والتجارة وجعل العقبة مقصدا استثماريا ومركزا تجاريا عالميا وفق الرؤية الملكية السامية.

واضاف الشريدة في حديث صحفي اليوم الثلاثاء ان "لدى السلطة مؤشرات وسياسات وبرامج ومشاريع تمكنها من تحقيق هذه الاستراتيجية التي تمتد حتى العام 2025 ضمن ثلاثة محاور رئيسة هي الاستثمار والسياحة والتجارة لجذب استثمارات جديدة بقيمة 10 مليارات دولار من خلال تسويق للفرص الاستثمارية الاقتصادية المتاحة في المنطقة"، مؤكدا ان السلطة استطاعت تحقيق حوالي 10 مليارات دولار استثمارات فعلية في عدد من المشاريع الكبرى في مدينة العقبة واستثمارات اخرى بنفس القيمة قيد التنفيذ.

واشار الشريدة الى ان السلطة ومن خلال استثماراتها المختلفة تهدف الى خلق فرص عمل جديدة لمواجهة التحدي الاكبر الذي يواجه الاردن وهو مشكلة البطالة وايجاد عمل للخريجين، موضحا ان السلطة استطاعت توفير حوالي الف وخمسمائة فرصة عمل خلال العام الماضي وتطمح لتوفير آلاف 10 فرصة حتى عام 2020، و20 الف فرصة حتى عام 2025.

وحول كيفية تسويق العقبة سياحيا واستثماريا للمرحلة القادمة اشار الشريدة الى ان السلطة تركز على استقطاب مزيد من الاستثمارات في مختلف المجالات وخلق قيمة مضافة للنموذج الاقتصادي بالعقبة ونقل المعرفة والتكنولوجيا لها وفتح اسواق خارجية جديدة، وايجاد شبكة للمهتمين بالاستثمار في الأردن بشكل عام والعقبة بشكل خاص، والتغلب على نقاط الضعف والتحديات التي تواجه السلطة، واعادة الثقة بينها وبين المستثمرين من خلال تسهيل كافة الاجراءات وتفعيل خدمة المكان الواحد، واطلاق الموقع الالكتروني الذي يتضمن كل ما يحتاجه المستثمر، اضافة الى 18 خدمة الكترونية من خلال الانترنت للحصول على كافة المعلومات المتعلقة بالعملية الاستثمارية بالعقبة كذلك تطبيق الدفع الالكتروني مع مطلع العام الجديد 2018.

وعرض الشريده للإنجازات التي حققتها السلطة خلال عام 2017، مشيرا الى انها استطاعت استقطاب 268 مؤسسة مسجلة برأس مال مسجل يقدر بحوالي 491 مليون دينار، ومنح المصانع المسجلة لدى السلطة خصما تشجيعياً عند التصدير أو اعادة التصدير نسبته 50 بالمئة من اجمالي البدلات المدفوعة لشركة ميناء حاويات العقبة، واعفاء مدخلات الانتاج الاجنبية لمنتجات المصانع المقامة في المنطقة عند دخولها لبقية اراضي المملكة من الرسوم الجمركية والضرائب الاخرى، واعفاء المؤسسات التي تمارس نشاطا اقتصاديا في مواقع التخزين في المنطقة من ضريبة الدخل البالغة 5 بالمئة عند التصدير واعادة التصدير والترانزيت.

ولفت الى انه تم توقيع اتفاقية مع مجموعة المناصير لإنشاء مدينة صناعية في المنطقة الصناعية الجنوبية بمساحة 900 دونم تشمل 14 مصنعا ومحطة تحلية لمياه البحر، وتوقيع اتفاقية مع غرفة شنزن الصينية ومدينة العقبة الصناعية الدولية لإنشاء مدينة صناعية في منطقة لواء القويرة.

واضاف، انه تم ايضا طرح فرص استثمارية جديدة لاستقطاب مستثمرين بالقطاع السياحي لإنشاء فندق اربع نجوم بإطلالة شاطئية ومنتجع البانوراما (المطل) ومجمع العقبة الترفيهي ومجمع العقبة الطبي ومدينة العقبة الرياضية الأولمبية، بالإضافة الى المناطق الاستثمارية الستة التي استحدثت في منطقة القويرة.

وفي مجال السياحة وتطوير المنتج السياحي اشار الشريدة الى ان عدد نزلاء فنادق العقبة ارتفع بما نسبته 13 بالمئة عام 2017 ليبلغ حوالي 640 الف زائر مقارنة بحوالي 567 الف زائر خلال عام 2016، وارتفع عدد الغرف الفندقية في العقبة بما نسبته 15 بالمئة ليبلغ حوالي 4600 غرفة مقارنة بحوالي 4000 غرفة خلال عام 2016، ووصل عدد السفن السياحية الى 38 سفينة وصل على متنها ما يقارب 55 الف سائح، وتم التعاقد مع شركات متخصصة بهدف جذب السياح مقابل حافز مادي عن كل ليلة يقضيها السائح في العقبة و/ أو وادي رم، وتم طرح عطاء تنافسي بين مكاتب السياحة لاستقطاب افواج سياحية من مناطق محددة وعطاء تنافسي بين شركات الطيران لتشغيل خطوط منتظمة برحلتين اسبوعياً من والى عواصم العالم، ودعم منظمي البرامج السياحية لجذب المزيد من هواة رياضة الغوص.

وأضاف، ان اعداد زوار وادي رم ارتفع بنسبة 97 بالمئة ليصل الى حوالي 162 الف زائر مقارنة بحوالي 82 الف زائر خلال عام 2016 وارتفعت نسب الاشغال الفندقي من 8ر48 بالمئة عام 2016 الى 1ر60 بالمئة عام 2017 وارتفعت مدة اقامة السائح في العقبة من 2ر2 ليلة عام 2016 الى 94ر3 ليلة عام 2017.

ولتسويق العقبة محليا واقليميا ودوليا بين ان السلطة شاركت بالمعارض السياحية العالمية ووسائل التواصل الاجتماعي المختلفة وقامت باستضافة الرحلات الاستطلاعية والاعلامية الاجنبية من الاسواق المستهدفة بقصد الاطلاع على واقع المنتج السياحي في المثلث الذهبي والاعلان في مختلف المجلات والصحف العالمية، وتم اطلاق موقع الكتروني جديد للسياحة مترجم الى 11 لغة عالمية للدول المراد الترويج بها، وتنظيم واستضافة العديد من الفعاليات السياحية والفنية والرياضية والثقافية، واستكمال تطوير المجمع الترويحي وتطوير نادي اليخوت الملكي، وافتتاح فندقين جديدين من فئة الاربعة نجوم، وطرح عطاءات خاصة بتطوير منطقة الحفائر الجنوبية وساحة الثورة، وافتتاح الملعب الرئيسي وتطوير الشواطئ الجنوبية واستحداث 5 مواقع غوص طبيعية جديدة ضمن المتنزه البحري، والانتهاء من تصاميم تطوير الكنيسة القديمة.

وفي مجال الخدمات الجمركية والنشاط التجاري بين انه تم تجهيز المركز الجمركي الجديد (ساحة 4) لتسهيل انسيابية حركة البضائع وتحقيق الضبط والرقابة وتركيب بوابات الكترونية جمركية لغايات مكافحة التهريب المنظم، وتوفير ساحة آمنة للاحتفاظ بالمواد الخطرة والالعاب النارية بمساحة 13 دونما وانشاء وحدة تخليص متكاملة ولجنة فنية للتخليص على المركبات وتحويل مركز العقبة الى مركز جمركي متكامل، واستحداث وحدة ادارة المعابر لتطوير وإعادة تأهيل المراكز والمعابر الجمركية ونقل الانشطة الجمركية من مركز جمرك الرابية الى مركز جمرك سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة (ساحة 4).

وفي مجال النقل والخدمات اللوجستية قال الشريده ان السلطة تحرص على عكس صورة حضارية عن مدينة العقبة من خلال تنظيم عملية استقبال الزوار القادمين من الميناء والمراكز الحدودية وتوفير وسائط نقل تشمل جميع عوامل السلامة والنظافة وبتعرفة محددة، والحد من الاصطفاف العشوائي والمخالف داخل الوسط التجاري خاصة في أوقات الذروة والعطل والأعياد الرسمية، وسيتم البدء بتفعيل مشروع التطبيقات الذكية على سيارات التكسي العمومي خلال عام 2018.

وحول منظومة موانئ العقبة بين انها ستكتمل منتصف هذا العام بالانتهاء من انشاء 32 رصيفا مينائيا ضمن مواصفات عالمية ومتخصصة، مشيرا الى ان حركة البضائع حافظت على مستوياتها الطبيعية وزادت حركة الصادرات كما تمت مناولة ما يزيد على 17 مليون طن من خلال موانئ العقبة وإحالة استكمال المرحلة الثالثة للأعمال البحرية للميناء الجديد ومشروع الغاز النفطي المسال والاستلام النهائي لميناء الشيخ صباح للغاز الطبيعي المسال.

وبين الشريده ان أعداد المسافرين عبر مطار الملك الحسين الدولي ارتفع بنسبة 1ر27 بالمئة، وارتفعت أعداد الطائرات القادمة عبر مطار الملك الحسين الدولي بنسبة 6ر12 بالمئة، لافتا الى ان أعداد الرحلات العارضة القادمة عبر مطار الملك الحسين الدولي ارتفعت ايضا لتصل الى حوالي 1388 رحلة عارضة، كما سيتم ربط العقبة بخمس مدن عربية بدلا من 3 إضافة الى 8 عواصم ومدن اوروبية مستقبلا وسيتم ايضا اعادة تشغيل خط العقبة استانبول من قبل الخطوط الجوية التركية عبر مطار الملك الحسين الدولي اعتبارا من اذار 2018.

وفي مجال التدريب والتشغيل وتنمية المجتمع المحلي قال الشريده انه تم استحداث مديرية لتدريب وتشغيل الاردنيين في القطاع الخاص، بهدف الحد من مشكلتي الفقر والبطالة ودراسة احتياجات السوق، وتوقيع مذكرة تفاهم مع صندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني بهدف الاحلال التدريجي للعمالة الأردنية في القطاع الخاص بعد تأهيلها وتدريبها، وانشاء مركز لتدريب الخياطة الصناعية، وتقديم منح للتدريب الفندقي، وتوفير برنامج منح للتعليم الجامعي بكلفة 700 الف دينار استفاد منه حوالي 600 طالب وطالبة في مرحلتي الدبلوم والبكالوريوس، ودعم 5 مراكز تنموية بحوالي 50 الف دينار في قرى (الديسة، القويرة، الراشدية، دبة حانوت والحميمة) لدعم برامج تتعلق بالتوعية والتثقيف الاسري والتدريب والتأهيل.

وبين انه تم تنفيذ منظومة مشاريع متكاملة لاستيعاب تصريف مياه الامطار وحماية المنطقة من مخاطر الفيضانات والسيول، من خلال تنفيذ شبكات صرف في كل من مركز المدينة التجاري وشارع الفاروق وشارع الملك الحسين ابن طلال ومنطقة العالمية، بالإضافة الى انشاء سدود ركامية على مجاري الأودية وتجمعاتها المحيطة بالعقبة ونظام رصد وانذار مبكر للفيضانات على مجرى وادي اليتم ووادي تتن.-(بترا)

التعليق