الفقيه: استراتيجيات لإعادة النظر بأداء المراكز الأمنية لتطويرها

تم نشره في الأربعاء 24 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً
  • مدير الأمن العام، اللواء الركن أحمد سرحان الفقيه

عمان- قال مدير الأمن العام اللواء الركن أحمد سرحان الفقيه، ان المديرية وضعت الخطط والاستراتيجيات الامنية الشاملة، لإعادة النظر بأداء المراكز الامنية وتطويرها، والوقوف على واجباتها ورفدها بالقوى البشرية المؤهلة، لتلبية حاجة المواطنين وخدمتهم أمنيا.
جاء ذلك خلال ورشة عمل عقدت أمس في أكاديمية الشرطة الملكية بعنوان "المراكز الامنية واقع وتطلعات"، بحضور المفوض العام للمركز الوطني لحقوق الانسان الدكتور موسى بريزات، وكبار ضباط امن عام وشركاء رئيسيين للمراكز الأمنية من المجتمع المحلي وهيئات حقوق انسان.واكد الفقيه أن العمل جارٍ لتجهيز المراكز الأمنية بالمعدات التي تخدم العمل الشرطي، لتصبح نموذجية باعتبارها نواة للعمل الشرطي الميداني والواجهة الاولى للمواطن، لتقديم شكواه واتمام معاملاته وضمان حقوقه.
وأضاف ان بناء جسور التواصل مع المجتمع المحلي والفئات الشبابية، وإشراكهم في منظومة الامن الشامل، يجب أن يكون على سلم اولويات عمل المراكز الامنية.  واشار الى أن تطوير الاداء الشرطي، لا يقتصر فقط على الاجراءات الامنية والشرطية حسب، بل يتجاوز ذلك لتطوير العمل المجتمعي الانساني، والوقوف على تلبية حاجة المواطن. واعرب عن اعتزازه بالجهود التي بذلتها الأجهزة الامنية امس لالقاء القبض على مرتكب الفعل الاجرامي في السطو على احد البنوك في وقت قياسي.
وعرض آمر أكاديمية الشرطة الملكية العقيد الدكتور مخلد الزعبي، لواقع عمل المراكز الامنية وتطلعاتها المستقبلية. وتضمنت الورشة اوراقا نقاشية لجلسات حوارية، قدمها متخصصون ومديرو شرطة حول حقوق الانسان في المراكز الامنية ومسؤوليتها المجتمعية، بالاضافة لبحث التعاون بين المراكز والمجتمع المحلي والتشارك مع الاجهزة الحكومية والأمنية الاخرى.-(بترا)

التعليق