غصيب يحاضر عن صورة الكون في الجمعية الفلسفية

تم نشره في الخميس 25 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً

عمان - الغد - رأى د. هشام غصيب أن صورة الكون تشكلت وفقا للقاعدة النظرية التي تميز كل عصر عن غيره من العصور، فإذا كانت عصور الحضارة الإنسانية قد تتابعت من العصر الأسطوري إلى العصر الميتافيزيقي وانتهاء بعصر العلم، فإن صورة الكون أيضا قد تشكلت وفق هذه العصور الثلاثة.
واعتبر غصيب في المحاضرة التي ألقاها أول من أمس في الجمعية الفلسفية الأردنية ضمن برنامج أول من أمس، أن العصر الأسطوري لم يقدم شيئا يعتد به حول علم الكون. وأشار المحاضر إلى أن أرسطو اليوناني قدم أول صورة معقولة للكون، حيث صور الكون بوصفه كونا محدودا على شكل كرة مكونة من أفلاك دائرية، وقال بمركزية الكرة الأرضية في الكون.
ولفت غصيب إلى أن أرسطو قال بكروية الأرض، وبقيت الصورة الأرسطية صامدة ولم يستطع أحد كسر هذه الصورة حتى مجيء غاليليو الذي قدم نموذجا للكون قائما على مركزية الشمس في مجموعتنا الشمسية.
ونوه المحاضر إلى أن الصياغة العلمية لصورة الكون تحققت بالكامل على يد "نيوتن"، الذي قال بالزمان والمكان المطلق وبالتأثير الجاذبي الآني، وصمدت صورة نيوتن حتى مجيء "أينشتاين"، الذي قدم صورة للكون قائمة على نسبية الزمان والمكان وبمحدودية سرعة التأثير التي كان سقفها سرعة الضوء. وتحدث غصيب عن عالم اسمه "كالوتسا"، الذي قدم صورة للكون قائمة عل خمسة أبعاد، أربعة مكانية وواحد زماني، على عكس أينشتاين الذي قال بأربعة أبعاد للكون أحدها زماني.  واعتبر المحاضر أن الجاذبية الكمية هي الحقل الذي يعد بتقدم كبير في فهم البدايات الأولى لتشكل هذا الكون.

التعليق