ترامب يطرح خطة لمنح الجنسية لـ 1.8 مليون مهاجر غير شرعي

تم نشره في الجمعة 26 كانون الثاني / يناير 2018. 11:45 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 26 كانون الثاني / يناير 2018. 11:45 صباحاً
  • الرئيس الأميركي دونالد ترامب

واشنطن- اعلن البيت الابيض أمس الخميس ان الرئيس دونالد ترامب سيقترح على الكونغرس فتح الطريق امام منح الجنسية الاميركية لـ 1,8 مليون مهاجر دخلوا الولايات المتحدة بشكل غير قانوني، في تنازل يندرج في اطار تعزيز مكافحة المهاجرين السريين.

وسيطلب ترامب ايضا من الكونغرس تمويلا قدره 25 مليار دولار لبناء جدار حدودي مع المكسيك. وهذا المشروع هو احد الوعود التي اثارت جدلا واسعا خلال حملته الانتخابية.

وسيستفيد من هذه الخطة التي تمتد على فترة تُراوح بين 10 و12 سنة، 690 الف مهاجر يطلق عليهم اسم "الحالمون" (دريمرز) كانوا دخلوا البلاد بشكل غير قانوني عندما كانوا اطفالا، فضلا عن المهاجرين الذين لا يستفيدون من برنامج "الاجراء المؤجل للواصلين في سن الطفولة" (داكا) الذي وقعه الرئيس السابق باراك اوباما.

وتشكل هاتان النقطتان اللتان اعلنتا الخميس محور مشروع القانون حول الهجرة الذي سيعرضه البيت الابيض رسميا الاسبوع المقبل ويمكن بحسب الرئاسة ان يقبله الديموقراطيون والجمهوريون على حد سواء، لانهاء مواجهة غير مجدية مستمرة منذ اشهر حول هذه القضية الحساسة.

وسمح برنامج "داكا" ل690 الف شاب بالعمل والدراسة بشكل قانوني. وقد الغاه ترامب في ايلول/سبتمبر معتبرا انه مخالف للدستور، وامهل الكونغرس حتى آذار/مارس للبت بشأنه.

وجعل الديموقراطيون هذا الملف اولوية مطلقة. والجمهوريون موافقون بشكل عام على تنظيم اوضاع "الحالمين" لكن الرئيس يطالب في المقابل بضمان تمويل الجدار الذي يريد بناؤه في اطار مكافحته الهجرة السرية.

وقالت النائبة الديموقراطية عن ولاية نيفادا دينا تيتوس ان هذه الخطة تشكل "هجوما جديدا على المهاجرين يستخدم +الحالمين+ للمقايضة".

ويمكن ان تثير المقترحات الجديدة للبيت الابيض غضب الجمهوريين المحافظين الاكثر تشددا وان كان الرئيس حرص على ادراج اجراءات تحد من الهجرة القانونية وخصوصا تلك التي تقوم على لم شمل العائلات الكبيرة. وهو يرغب في ان يقتصر لم الشمل على الازواج والابناء القاصرين.

ويطلب البيت الابيض ايضا الغاء نظام السحب بالقرعة للحصول على البطاقة الخضراء "غرين كارد" التي تمنح حق الاقامة في الولايات المتحدة، كما يريد ترامب الذي يرغب في استقبال مهاجرين "بناء على مؤهلاتهم".

ورحب السناتور الجمهوري عن كارولاينا الشمالية توم تيليس الخميس بهذه "الخطة الواقعية" التي تشكل ثمرة توافق بين القادة الجمهوريين الديموقراطيين. كما رحب توم كوتون السناتور المحافظ القريب من دونالد ترامب بالخطة معتبرا انها "مشروع سخي وانساني وفي الوقت نفسه يتسم بالمسؤولية".

اما النائب الديموقراطي لويس غوتيريز فقد عبر عن غضبه. وقال ان "25 مليار دولار فدية لقبول +الحالمين+ ترافقها اقتطاعات في الهجرة القانونية وزيادة عمليات الابعاد، امر يثير الضحك".

وتمتد الحدود الاميركية المكسيكية التي تعبر مناطق صحراوية لا تضم عددا كبيرا من السكان وكذلك مدنا، على طول 3200 كلم بين المحيطين الاطلسي والهادئ.

وبعدما وعد ببناء جدار على امتداد هذه المسافة، اصبح ترامب يؤكد انه بما ان عددا من العوامل التي تشكل حاجزا طبيعيا فان طوله يمكن ان يختصر. الا انه لم يذكر اي تقديرات بالارقام. (أ ف ب)

 

التعليق