533 مليون دولار أرباح مجموعة البنك العربي العام الماضي

تم نشره في السبت 27 كانون الثاني / يناير 2018. 06:22 مـساءً - آخر تعديل في السبت 27 كانون الثاني / يناير 2018. 10:33 مـساءً
  • مبني البنك العربي الرئيسي في الشميساني - (تصوير: أمجد الطويل)

عمان-الغد- حققت مجموعة البنك العربي أداء قوياً العام 2017، على الرغم من الظروف الصعبة التي تشهدها المنطقة؛ حيث بلغت أرباح المجموعة الصافية بعد الضرائب والمخصصات 533 مليون دولار أميركي في نهاية 2017، مقارنة مع 532.7 مليون دولار أميركي في نهاية العام 2016.
كما استطاعت المجموعة تعزيز قاعدة رأس المال لديها والتي بلغت 8.4 مليارات دولار كما في كانون الأول (ديسمبر) 2017، ونظرا لهذه النتائج الإيجابية، فقد أوصى مجلس إدارة البنك العربي بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 30 % للعام 2017.
هذا وقد حققت المجموعة نموا في صافي الأرباح التشغيلية بنسبة 8 % بفضل النمو في صافي الفوائد والعمولات المتأتية من الأعمال البنكية الرئيسية، وباستثناء أثر الانخفاض في أسعار الصرف لعدد من العملات العربية والأجنبية، أظهر صافي الأرباح التشغيلية نموا بنسبة 12 %. كما وحققت المجموعة نمواً في إجمالي محفظة التسهيلات الائتمانية بنسبة 6 % ليصل إلى 25.1 مليار دولار أميركي مقارنة بـ23.7 مليار دولار أميركي كما في 31 كانون الأول (ديسمبر) 2016، في حين بلغت ودائع العملاء 33.8 مليار دولار أميركي.
وفي تعليقه على النتائج التي حققها البنك، قال رئيس مجلس إدارة البنك، صبيح المصري "تأتي هذه النتائج لتؤكد قوة ومتانة المركز المالي الذي يتمتع به البنك، واستراتيجيته الناجحة التي اعتمدها، وهي دليل واضح على نجاح البنك في التعامل مع المستجدات الإقليمية والدولية نتيجة لاتباعه أسساً مصرفية قوية ومتينة".
ومن جهته، أوضح المدير العام التنفيذي للبنك العربي، نعمه صباغ "أن النمو في الدخل التشغيلي للبنك يعكس قوة البنك وقدرته على الاستفادة من انتشاره في العديد من الأسواق، الأمر الذي مكنه من تنويع مصادر الدخل".
ولفت صباغ الى قدرة البنك على مواكبة متطلبات الجهات الرقابية في أماكن تواجده، بالإضافة إلى محافظته على سلامة محفظته الائتمانية وجودة أصوله؛ حيث استقرت نسبة القروض المتعثرة إلى إجمالي القروض عند 5.2 %، في حين بلغت نسبة تغطية المخصصات للديون المتعثرة 100 %، وذلك بدون احتساب قيمة الضمانات، أما نسبة كفاية رأس المال فقد بلغت 15.3 % وفقاً لتعليمات بازلIII.
وختاما، أشار المصري إلى أنه "على الرغم من المؤشرات العامة الدالة على استمرار مناخ يتميز بالتقلبات وعدم الاستقرار في الأسواق الإقليمية والعالمية، إلا أننا على يقين بقدرة المجموعة على مواجهة تلك التحديات نتيجة السياسات المتحفظة التي تتبعها، بالإضافة الى ثقتنا بمواصلة مسار الأداء الإيجابي وتعزيز المكانة الريادية التي تتميز بها مجموعتنا المصرفية".
وتجدر الاشارة هنا الى أن البنك العربي حصل، خلال العام المنصرم، على العديد من الجوائز وشهادات التقدير المختلفة من جهات عالمية مرموقة، كان من أبرزها جائزة بنك العام في الشرق الأوسط 2017 من مجلة (The Banker)، التابعة لمجموعة "فايننشال تايمز" العالمية ومقرها لندن، وكذلك جائزة أفضل بنك في الشرق الأوسط للعام 2017 من كل من مجلة (Global Finance)- نيويورك واتحاد المصارف العربية.
ويشار إلى أن هذه النتائج أولية وهي خاضعة لموافقة البنك المركزي الأردني.

التعليق