معان: مستودعات تخزين أسطوانات الغاز وسط المدينة خطر دائم

تم نشره في الاثنين 5 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً

حسين كريشان

معان – يشكل تواجد مستودعات تخزين اسطوانات الغاز وسط المدينة وبين المجتمعات السكنية، خطرا دائما يهدد حياة المواطنين، ما يدفع ببعض السكان في معان إلى دق ناقوس الخطر.
ويشعر سكان في المدينة بالقلق، بعد أن أصبحت هذه المستودعات قريبة وملاصقة للمحال التجارية التي تقع وسط البلد وداخل التجمعات السكانية المكتظة بالسكان، وتفتقر إلى كل معايير السلامة المهنية ومخالفة للقوانين والأنظمة، ما يشكل خطورة وتهديدا على حياة المواطنين والسلامة العامة.
وجدد سكان في المدينة مطالبتهم بضرورة نقل وترحيل مستودعات الغاز من وسط المدينة، وإنشاء مستودعات غاز نموذجية جديدة في المحافظة، على غرار مستودعات الغاز في العاصمة عمان وبعض محافظات المملكة، يتحقق فيها شروط إقامتها خارج حدود التنظيم وبعيدة عن التجمعات السكنية ومتطلبات السلامة العامة، تجنبا لخطورة هذه المستودعات التي يعتبرونها "قنابل موقوتة" تروع حياة الأهالي.
ويؤكد ياسر أبوهلالة أن قضية تواجد مستودعات لتخزين أسطوانات الغاز وسط المدينة ومحاطة بالمحلات التجارية وبين الأحياء السكنية مازالت تراوح مكانها منذ فترة طويلة دون حلول جذرية، لتبقى تشكل خطرا وبمثابة قنبلة موقوتة لا يعرف متى يمكن أن تنفجر، خاصة وأن هذه المادة سريعة الاشتعال، مطالبا بالإسراع في نقلها وترحيلها خارج المدينة وبعيدا عن التجمعات السكانية.
ويشير عبدالله الفناطسة الى أن مستودعات تخزين الغاز بالقرب من الأماكن السكنية والمحال التجارية أمر يثير القلق لدى الأهالي والمارة، لما لها من مخاطر واضحة على المواطنين، خاصة وأن عمليات التخزين تتم فيها دون مراعاة لأبسط قواعد السلامة العامة، مبينا أن جهود الجهات الرقابية متواضعة من حيث الجولات الميدانية على أصحاب وكالات الغاز في المحافظة، للتأكد من توفر الأمن والسلامة العامة ولكنها تكتفي بتحرير المخالفات فقط.
ويطالب أحمد أخو عميرة الجهات الرقابية المختصة بأهمية تنظيم حملات مكثفة بهدف إلزام أصحاب وكالات ومستودعات تخزين اسطوانات الغاز في المحافظة، بضرورة التقيد بتطبيق شروط الأمان على هذه الأماكن، من حيث توفير عناصر السلامة العامة فيها، مؤكدا على إلزام أصحاب سيارات توزيع الغاز بعدم استخدام "الأبواق" ذات الأصوات العالية والمزعجة بين الأحياء السكنية والشوارع العامة، من خلال استبدالها لتكون بشكل أفضل وفق متطلبات لجنة السلامة العامة والدفاع المدني.
بدوره، أكد مدير دفاع مدني معان العقيد سالم الصرايرة أن المديرية نفذت كشفا ميدانيا مؤخرا من أجل تقييم واقع  تنظيم وتخزين أسطوانات الغاز في المدينة، حيث أوصت لجنة الدفاع إلى الجهات الرسمية المختصة في المحافظة لإزالة هذه المستودعات من وسط المدينة، كونها تشكل خطورة على حياة وسلامة المواطنين، ونقلها إلى خارج حدود التنظيم لتكون بعيدة عن التجمعات السكانية، مؤكدا أن لجنة الدفاع وبمشاركة لجان السلامة العامة في المحافظة متواصلة وباستمرار، من حيث الجولات الميدانية على أصحاب وكالات الغاز، للتأكد من توفر عنصر الأمن والسلامة العامة.
إلى ذلك، أكد رئيس بلدية معان الكبرى الدكتور أكرم كريشان أن تواجد مستودعات الغاز خارج حدود التنظيم البعيد عن التجمعات السكانية هو مطلب أساسي للبلدية، مشيرا إلى أنه وفيما يتعلق بالمستودعات داخل حدود التنظيم، فإنها تخضع لشروط وتعليمات معينة من قبل الدفاع المدني ولجان السلامة العامة، التي يرأسها محافظ معان صاحب الصلاحية بهذا الشأن.
ولفت إلى أن جميع أصحاب وكالات الغاز في المدينة حاصلون على رخص مهن، ويمارسون عملهم بصوره رسمية، في ظل افتقار المحافظة إلى أي مستودعات نموذجية مخصصة لتخزين مادة الغاز خارج المدينة.

التعليق