مصانع أردنية تبحث فرص تصديرية في معرض الكويت الدولي

تم نشره في الأربعاء 7 شباط / فبراير 2018. 02:15 مـساءً
  • وزير الأسغال الكويتي يزور الجناح الأردني معرض الكويت التجاري الدولي - من المصدر

عمان- تبحث 28 شركة صناعية اردنية فرص تصديرية جديدة من خلال مشاركتها في معرض الكويت التجاري الدولي الذي إفتتح أعماله برعاية امير الكويت.

وتسعى هذه الشركات لفتح اسواق جديدة امام منتجاتها ولزيادة صادراتها في ظل مشاركة 140 شركة يمثلون 30 دولة.

ويمثل معرض الكويت التجاري الدولي الذي افتتحه وزير الاشغال العامة وزير الدولة للشؤون البلدية الكويتية حسام الرومي، منصة تجارية هامة للشركات  الراغبة بفتح اسواق جديدة لمنتجاتها وتبحث عن وكلاء تجاريون.

وتأتي المشاركة الاردنية في معرض (كويت اكسبو 2018) بدعم من هيئة الاستثمار الاردنية وغرفة صناعة عمان.

وتدعم هيئة الاستثمار مشاركة الشركات الصناعية الاردنية في العديد من المعارض الدولية لتمكينها من تسويق منتجاتها خارجيا وفتح نوافذ تصديرية جديدة.

كما عملت غرفة صناعة عمان على تسهيل مشاركة المصانع الاردنية في معرض الكويت التجاري بتقديمها الدعم لكل مشارك منضوي تحت مظلة الغرفة لتمكينه من ايصال منتجاته الى الاسواق الخارجية والالتقاء برجال الاعمال من مختلف دول العالم  لتسويق المنتجات الوطنية والتوسع نحو اسواق جديدة وزيادة الحصة السوقية للمنتجات الوطنية.

وشهد الجناح الاردني في معرض الكويت التجاري حضورا واسعا من الزوار والمهتمين بعقد صفقات تجارية والحصول على وكالات تجارية، وتنوعت المشاركة الاردنية حيث شملت قطاع المواد الغذائية والزيوت والمنظفات وصناعة الكوابل وصناعة التغليف، وسط استحواذ الجناح الاردني على اهتمام زوار المعرض.

وقال الوزير الرومي ان تنظيم المعرض يأتي انطلاقا من التوجه الوطني بتحقيق الرغبة الاميرية بتحويل البلاد الى مركز مالي وتجاري عالمي.

واضاف الرومي في كلمة خلال افتتاح معرض الكويت التجاري الدولي "ان المعرض يعد إحدى الفعاليات الدولية التي تساهم في تعزيز وتطوير العلاقات في شتى المجالات".

واعتبر ان (كويت اكسبو 2018) ظاهرة تجارية واقتصادية دولية ويشكل فرصة مثالية لتلاقي الأطراف والدول المختلفة تحت سقف واحد والتعرف على كبرى الشركات والمؤسسات المحلية والإقليمية والدولية والمشاريع الصغيرة والمتوسطة وغيرها.

وبين الرومي ان المعرض يساعد على فتح آفاق وأسواق جديدة ومد جسور التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري وتبادل الخبرات وبناء شبكة علاقات دولية بين دول العالم علاوة عبى المساهمة في تعزيز دور القطاع الخا اذ يمثل ملتقى لرجال الأعمال في المنطقة.

وذكر ان المعرض يهدف الى تسليط الضوء على الأنشطة التجارية والاقتصادية المختلفة لافتا الى ان أهميته تكمن في المكانة التي تكتسبها الكويت باحتضانها مثل هذه المعارض التجارية الدولية ليسجل اسمها كدولة رائدة في تنظيم هذا النوع من المعارض.

وتابع ان المعرض يشكل فرصة لجمع الأطراف المعنية للالتقاء والتواصل وعقد الصفقات في بيئة أعمال نابضة بالحياة، وكذلك التعريف بالمنتجات الكويتية وتسويقها وزيادة حجم الاستثمار فضلا عن تعريف الجهات المشاركة باحتياجات السوق الكويتي.

بدوره، حث رئيس الوفد الاردني الوزير السابق خازم قشوع الشركات الاردنية على الاستفادة من المشاركة بالمعرض من خلال اغتنام الفرص والالتقاء برجال الاعمال المشاركين وبناء علاقات تجارية.
واكد قشوع ان المشاركة بمثل هذه المعارض فرصة لتسويق المنتجات الاردنية.

من جهته، اكد مدير عام شركة ابكو لتنظيم المعارض رائد ابو سعدة ان المشاركة الاردنية في المعرض جذبت اهتمام الزوار مما يعكس جودة وكفاءة الصناعة الاردنية والتحضير الجيد من قبل الشركات، مشيرا الى الدعم الذي حصلت عليه الشركات الصناعية الاردنية من هيئة الاستثمار وغرفة صناعة عمان.

وقال ابو سعده المنظم للجناح الاردني ان الحاجة اصبحت ملحة اكثر من اي وقت مضى للبحث عن اسواق جديدة امام الصناعات الوطنية وفي الوقت ذاته زيادة صادراتنا الى الاسواق التقليدية عبر المشاركة الفاعلة في المعارض الدولية باعتبارها فرصة تسويقية يجب اغتنامها وايصال منتجاتنا الى الوكلاء التجاريين حول العالم.

واكد ابو سعدة اهمية الانفتاح على المعارض الدولية والمشاركة فيها انطلاقا من جودة البضائع الاردنية التي باتت اليوم تصدر لنحو 130 دولة حول العالم، مبينا ان الشركات الصناعية الاردنية تستطيع اثبات وجودها وحضورها العالمي اذا حصلت على الدعم.

ويعد معرض (كويت اكسبو 2018) الذي تستضيفه دولة الكويت هذا العام ممثلة بوزارة التجارة والصناعة بالتعاون مع المركز الإسلامي لتنمية التجارة دورة استثنائية للمعرض التجاري للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

التعليق