البحر الميت: إغلاق الطريق أمام الحافلات لانهيار دعامة جسر يفاقم معاناة المنتجعات

تم نشره في الجمعة 9 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً

حابس العدوان

البحر الميت- يشكل إغلاق طريق البحر الميت أمام الشاحنات والصهاريج وباصات النقل السياحي، بسبب انهيار دعامة أحد الجسور على الطريق، معاناة كبيرة للمنتجعات السياحية في المنطقة، والتي تعاني من خسائر نتيجة التراجع الكبير في الحركة السياحية.
ويشير عاملون في المنتجعات، الى أن منع الأجهزة الأمنية للباصات السياحية وصهاريج نقل المياه تسبب بمشاكل كثيرة لهم، لافتين الى أن نقطة الإغلاق تبعد حوالي 10 كم عن الجسر المتضرر، ما يجعل من عملية منع مرور المركبات أمرا غير مبرر على الإطلاق.
ويرى العاملون أنه كان من الأولى بالجهات المعنية إغلاق الطريق أمام الحمولات الكبيرة بعد منطقة الفنادق، والسماح للشاحنات والصهاريج بأن تزود المنتجعات بالمياه والمستلزمات الضرورية لعملها، لافتين الى أن المشكلة الكبرى تكمن في منع الباصات السياحية التي تنقل السياح من وإلى المنتجعات، الأمر الذي يفاقم من معاناتها نتيجة تراجع الحركة السياحية.
وكانت الأجهزة الأمنية، قامت بناء على طلب من وزارة الأشغال بإغلاق طريق البحر الميت- الأغوار الجنوبية، بعد انهيار دعامة أحد الجسور الرئيسة كإجراء احترازي لما يشكله من خطورة كبيرة على مستخدميه، فيما جرى لاحقا إعادة فتحه أمام حركة المرور باستثناء المركبات ذات الحمولات الكبيرة.
ويبين السائق أحمد حسن، أن الأجهزة الأمنية أغلقت الطريق أمام الشاحنات والقلابات، بدون التنبه الى أن بعضها تقوم بتأمين المنتجعات باحتياجاتها، مشيرا الى وجود بعض المنتجعات تحت الإنشاء، والتي تحتاج الى مواد بناء ومستلزماتها، وجميعها تحتاج في نقلها الى قلابات وشاحنات كبيرة، مطالبين الجهات المعنية بمنع مرور المركبات على الطريق قبل الجسر المتضرر بـ1 كم ليتسنى لهم مواصلة العمل.
ومن جانبه، أكد متصرف لواء الشونة الجنوبية، الدكتور باسم المبيضين، أن إغلاق الطريق أمام الحمولات الثقيلة جاء للحفاظ على حياة السائقين ومستخدمي الطريق، خاصة بعد انهيار دعامة أحد الجسور، موضحا أنه جرى فتح الطريق في وقت سابق أمام حركة السير باستثناء الشاحنات والحمولات الثقيلة.
وأكد المبيضين أنه جرى عقد اجتماع مع مدير شرطة غرب البلقاء والتشاور من أجل إيجاد حل للمشكلة، مبينا أنه تم الاتفاق على آلية معينة للسماح للشاحنات والصهاريج والباصات بالمرور الى منطقة الفنادق على أن يتم الإغلاق بعد هذه المنطقة.

التعليق