لواء القصر ينضم لحملة الامتناع عن شراء سلع ارتفعت أسعارها

تم نشره في الأحد 11 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - اطلقت رابطة تجار لواء القصر شمالي محافظة الكرك مؤخرا، حملة شعبية للامتناع عن شراء مشتقات الالبان والمشروبات الغازية، وهي من بين السلع التي ارتفعت أسعارها، وفقا للقرارات الحكومية.
وأصدرت رابطة التجار باللواء، الذي يقطنة زهاء 45 ألف نسمة ويضم زهاء 16 بلدة وقرية بيانا اشارت فيه إلى اتفاق جميع التجار في اللواء بمختلف المناطق التابعة للواء، على التوقف عن شراء مشتقات الالبان من الشركات والمصانع، في خطوة وصفها البيان بانها تأتي ضمن التعبير عن مساندة المواطنين الأردنيين، الذي لا يمكنهم شراء هذه المشتقات بعد ارتفاع أسعارها بشكل كبير، بالإضافة إلى أسعار سلع اخرى كثيرة من بينها الخبز.  وعبر البيان عن امتناع التجار في جميع المحال التجارية باللواء عن التعامل مع الشركات، التي رفعت أسعارها على المواطنين، حتى يتم العودة عن القرارات الاخيرة واعادة الأسعار إلى سابق عهدها.
وقال البيان إن ارتفاع الأسعار بالشكل الحالي، ارهق واثقل بشكل كبير على المواطنين الأردنيين، وخصوصا في المناطق الفقيرة.
وأشار أحد الموقعين على البيان من التجار يوسف الضرابعة أن التجار في اللواء اتفقوا على الامتناع عن شراء أي من المواد الغذائية المرتبطة بمشتقات الالبان، بالإضافة إلى المشروبات الغازية التي ارتفعت أسعارها كثيرا على المواطنين، حرصا من التجار على مصلحة المواطنين.  وبين أن التجار والأهالي بالمنطقة قرروا وبشكل بسيط التوقف والامتناع عن شراء تلك المواد، حتى تعود الشركات التي تنتجها إلى الأسعار القديمة والتي هي معقولة، وفي مقدور المواطنين التعامل معها وفقا لظروفهم الاقتصادية الصعبة.
ولفت إلى أن التجار قاموا بالتوقيع على الوثيقة التي تلزمهم جميعا بعدم الشراء لحين تنفيذ المطالب من قبل التجار. 
وقال المواطن احمد المجالي من سكان بلدة القصر إن قرار التجار بخصوص الامتناع عن شراء الالبان والمشروبات الغازية، هو قرار صائب وفي مصلحة المواطنين لحين عودة الشركات، التي رفعت أسعارها قبل أن تقرر الحكومة حملة رفع الأسعار، معربا عن امله بان تدفع الحملة بالشركات والحكومة إلى العودة للأسعار القديمة. ويذكر أن سكان وتجار لواء فقوع شمالي محافظة الكرك، قد اطلقوا حملة مماثلة الأسبوع الماضي لمقاطعة شراء مشتقات الالبان والمشروبات الغازية. 

التعليق