مؤتمر "نموذج الأمم المتحدة" يناقش "التعليم الفعال"

تم نشره في الثلاثاء 13 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً
  • جانب من حفل افتتاح مؤتمر "نموذج الأمم المتحدة"-(من المصدر)

معتصم الرقاد

عمان- اختتمت المدارس المعمدانية، أول من أمس، فعاليات مؤتمر "نموذج الأمم المتحدة" الثامن للعام 2018 بتنظيم من المدارس في فندق لاندمارك.
وتم افتتاح موتمر نموذج الأمم المتحدة الثامن للعام 2018 والذي انطلقت فعالياته الجمعة الماضي في فندق لاندمارك بمشاركة 130 طالبا وطالبة؛ حيث طرحت فيه مجموعة من القضايا السياسية والدبلوماسية الساخنة على الساحة الدولية في ستة مجالس مختلفة.
واستمر الموتمر ثلاثة أيام؛ حيث تم خلاله استضافة الفنان الأردني عزيز مرقة وحضور عدد من الأهل والمعلمين وضيوف المدرسة.
وناقش الطلاب العديد من القضايا التي تهم منطقة الشرق الأوسط وتأثيرها على الساحة المحلية الأردنية.
وقالت منسق عام المدرسة المعمدانية، يارا قسوس "إن موضوع المؤتمر جاء حول "التعليم الفعال""، مشيرة إلى أن خضوع الطلبة لمثل هذه المؤتمرات يأتي لتمكين الطلبة على أحدث طرق واستراتيجيات وتقنيات التعليم الحديث.
وأضافت قسوس "يأتي هذا المؤتمر ضمن رؤية المدرسة في تأمين جميع الإمكانيات المتاحة لتطوير الطالب والمعلم وتأهيلهم لتقديم أفضل الأساليب والطرق التدريسية داخل المدرسة".
وتهدف إقامة مثل هذه المؤتمرات إلى تأهيل المعلم لتقديم المادة التربوية بطرق وتقنيات تكنولوجية محترفة، بالإضافة لتأهيل الطلبة ضمن مجتمع تعليمي متكامل وشامل.
وتضيف قسوس "أن التعليم في الوقت الحالي يدور حول المتعلم وليس المعلم، فيجب أن يعرف المعلم الأسلوب الذي يحتاجه الطالب وكيف يصل له وما هي أفضل الطرق لتعليمه والوقوف عنده، خصوصا وأن أسلوب التلقين بدأ في الاختفاء، وبات التعليم التفاعلي والمجموعات وكل تلك الأساليب الحديثة الآن هي المسيطرة على التعليم".
وتشير إلى أنه لا بد من تأهيل الطالب ليس لينجح في امتحانه ويحصل على أعلى الدرجات، بل يجب أن يتأهل لينجح في الحياة ويختار ما يحبه في النهاية ليبدع فيه، مبينة أنه لا بد من إعطاء الحق لكل طالب من ذوي الإعاقة للتعلم وقبوله في المدارس، كونه ما يزال هناك صعوبة لدى المجتمع في تقبلهم ودمجهم بين باقي أفراد المجتمع.

التعليق