الطراونة: لا إجراءات نيابية تؤثر على حرية الإعلام

تم نشره في الثلاثاء 13 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً
  • رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة- (أرشيفية)

عمان - أكد رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة، ان إجراءات المجلس الجديدة المتعلقة بتنظيم دخول وسائل الإعلام لقبة المجلس، من شأنها تسهيل عملهم وتنظيمه ولا تفرض أي قيود على حرية الإعلام.
واضاف خلال لقائه أمس نقيب الصحفيين الزميل راكان السعايدة، إن المجلس لن يقوم أبدا بعزل الصوت عن أماكن تواجد الصحفيين على شرفات المجلس، وان ما تداولته وسائل إعلام بشأن ذلك، ولا سيما مقولة "ان المجلس سيغلق شرفاته كاملة"، أمر غير دقيق.
وشدد على أن خطوة المكتب التنفيذي للمجلس برفع الشرفات لمستوى بسيط تهدف للحد من الضوضاء التي تؤثر أحيانا على سير الجلسات.
وأشار إلى أن الدستور نص على علنية الجلسات، وكذلك النظام الداخلي، وهو أمر لا يمكن للمجلس أن يخالفه، داعيا إلى توخي الدقة في نقل المعلومة، وفي حال تعذر تفهم إجراءات المجلس التواصل مع الجهات المعنية لتوضيحها. وأوضح بأن المجلس يقف إلى جانب النقد البناء الهادف للتقويم والتجويد، ويحرص على حرية عمل الإعلام الذي يعد سلطة رقابية مهمة.
من جهته، أكد السعايدة ان النقابة حريصة على التواصل مع "النواب"، وتوفير ظروف مناسبة تمكن وسائل الإعلام من تأدية دورها على أمثل وجه دون معيقات وبحرية كاملة. وأكد ان النقابة ملتزمة بقرارها السابق المتعلق بالسماح لأعضاء النقابة فقط بتغطية نشاطات المجلس وجلساته، وأهمية السماح للمصورين الصحفيين بالدخول للقبة قبل انعقادها بخمس دقائق على أن يستمر تواجدهم عند انطلاقها خمسة أخرى، وليس كما ورد بقرار المكتب التنفيذي، وأن يتم توفير أماكن لكاميرات التلفزة وعدم منع المصورين من الحركة والتصوير من شرفة المجلس بمختلف زواياها، وهو ما أكده الطراونة. وأضاف ان إجراءات دخول الصحفيين ستكون مدار تنسيق مستمر مع المجلس، وأن النقابة لن تقبل أي تضييق على حرية الصحفيين من أعضاء الهيئة العامة.-(بترا)

التعليق