سيول بعجلون والكرك

3 وفيات بحادث تدهور نتيجة الأمطار الغزيرة في معان

تم نشره في الأربعاء 14 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً
  • مواطن يحاول اجتياز سيل في احد شوارع عجلون نتيجة الامطار الغزيرة امس - (_)

هشال العضايلة وعامر خطاطبة وحسين كريشان

محافظات- شهدت معظم محافظات المملكة يوم امس امطارا غزيرة احدثت سيولا غير مسبوقة في عجلون والكرك، فيما ادت الى قطع الكهرباء عن مناطق في معان لعدة ساعات، وحدوث إرباكات مرورية اسفرت عن 3 وفيات نتيجة تدهور مركبة على طريق الشيدية معان.
ففي عجلون شهدت المحافظة منذ ساعات فجر أمس، أمطارا غزيرة تسببت بتشكل السيول على الطرق وحدوث ارباكات مرورية وأضرار بالمركبات، سيما مع وجود الأنقاض والصخور، التي جرفتها الأمطار إلى الطرق الرئيسية والفرعية.
كما كشفت الأمطار الغزيرة وغير المسبوقة والهاطلة بوقت قياسي، عدم قدرة قنوات التصريف على استيعابها، ما دفع بالجهات المعنية للتعامل مع فتح الطرق وإزالة الأنقاض.
كما شهدت المناطق المرتفعة في المحافظة كرأس منيف وصخرة ومنطقة القاعدة ضبابا كثيفا، ومحدودية الرؤية.
وأكد رؤساء البلديات ومسؤولو الأشغال أن الفرق والآليات مستمرة في عملها بإزالة الأنقاض من الطرق وتلك المتجمعة في قنوات تصريف مياه الأمطار.
ودفعت هذه العوائق السكان والسائقين للمطالبة بإعادة تأهيل تلك القنوات بطريقة مدروسة وأكثر فاعلية لإستيعاب الكميات الكبيرة غير المتوقعة من الأمطار الهاطلة خلال فترات قصيرة.
ويقول خالد القضاة ومحمد المومني وعلي الخطاطبة إن فيضان القنوات وارتفاع منسوب المياه على الطرق أصبحت ظاهرة تتكرر عند تساقط الأمطار بغزارة، ما يتطلب إعادة إنشائها بطريقة سليمة والتوسع في إنجاز تلك القنوات على الطرق.
وفي معان شهدت مختلف مناطق المحافظة منذ ساعات الصباح  أمطارا غزيرة، تسببت بحدوث ارباكات مرورية على الطرقات، نتج عن ذلك وفاة 3 اشخاص، بحادث تدهور مركبة على طريق الشيدية معان باتجاه المدوره بمحافظة معان، وفق مدير دفاع مدني معان العقيد سالم الصرايره.
فيما شهد عدد من اﻻحياء السكنية انقطاعا في التيار الكهربائي دام عدة ساعات،  حيث عملت كوادر كهرباء معان على اصلاح العطل الفني، واعادة التيار الكهربائي الى طبيعته والناتج عن الظروف الجوبة السائده التي شهدتها المحافظة، بحسب مصدر رسمي في شركة كهرباء معان.
وفي الكرك تساقطت الامطار بغزارة منذ ساعات الفجر وحتى ساعات ظهر امس في مختلف مختلف مناطق المحافظة، ما ادى الى تشكل السيول في مجاري الاودية في العديد من مناطق المحافظة.
وشمل تساقط الامطار غالبية مناطق المحافظة، وخصوصا المناطق الصحراوية في شرق المحافظة، والتي نادرا ما تشهد تساقطا للامطار.
 ولم تؤد الامطار الغزيرة التي تساقطت على المحافظة وادت الى مسيل مجاري الاودية والسهول المنخفضة الى اية حوادث.
وقال مدير زراعة الكرك المهندس مازن الضمور ان كميات الامطار التي تساقطت على المحافظة حتى يوم امس كانت جيدة وبلغت النسبة السنوية من التساقط المطري، لافتا الى ان تحسن الهطول المطري يحسن موسم الزراعات الحقلية بالمحافظة.
واعتبر الضمور ان تتابع التساقط المطري، يؤدي الى انبات المحاصيل الحقيلة والنباتات العشبية، التي تساهم في توفير المواد العلفية الطبيعية للمواشي، والتي تؤدي الى التخفيف على مربي الماشية بسبب التقليل من كمية "العليقة" اليومية للمواشي واعتمادها على الاعلاف العشبية.
واكد مدير الاشغال العامة والاسكان بالكرك المهندس حسام الكركي ان الامطار الغزيره لم تؤد الى اية مشاكل على الطرقات، وخصوصا الخارجية مثل طريق الاغوار الجنوبية الكرك او وادي الموجب وبقيت الطرق سالكة وحركة السير عليها طبيعية. 

التعليق