وزير الخارجية الأميركي يلتقي وفدا للمعارضة السورية بعمان

تيلرسون: العملية السلمية شرط لإعمار سورية

تم نشره في الخميس 15 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً
  • وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون- (أرشيفية)

زايد الدخيل

عمان - أكد وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون "تفهم استعداد بلاده للتعاون مع هيئة التفاوض السورية المعارضة بشكل أكبر للوصول إلى نتائج حقيقية للعملية السلمية" في سورية، وفق بيان أصدرته الهيئة أمس.
جاء ذلك خلال لقائه، في أحد فنادق عمان أمس، بوفد "السورية المعارضة"، الذي يترأسه نصر الحريري وضم الوفد، إلى جانب الحريري كلا من: رئيس هيئة التنسيق الوطنية السورية حسن عبد العظيم، وعبد الإله فهد، وعباب خليل، وفدوى العجيلي من تحالف قوى المعارضة.
وبحسب الهيئة، فإن تيلرسون أعرب عن "تفهم واشنطن لموقف المعارضة السورية من مختلف القضايا، وأكد أن الولايات المتحدة تعمل مع الروس على تحريك ملف المعتقلين وتسهيل وصول المساعدات إلى المناطق المحاصرة، فضلا عن إطلاق العملية السياسية".
وأضافت "أن تيلرسون أشار إلى أن عملية إعادة بناء (سورية) مشروطة بتحقيق التقدم في العملية السياسية".
واصدرت "السورية المعارضة"، عقب اللقاء بيانا أكدت فيه "توافقها مع تيلرسون على القضايا الجوهرية" بشأن الأزمة السورية.
وقالت "إن استعرض مع وزير خارجية أميركا تطورات الملف السوري، مركزا على ضرورة اتخاذ موقف دولي حازم تجاه استخدام النظام السوري المتكرر للسلاح الكيماوي، وأهمية وضع حد للنفوذ الإيراني المتنامي في الساحة السورية".
وأكد الحريري "أن الشعب السوري بدأ يفقد القناعة في العملية التفاوضية، بسبب تعنت النظام وعرقلته للجهود الرامية إلى إيجاد حل سياسي"، قائلا إنه "حتى تستمر العملية السياسية وتحقق أهدافها، لا بد من تطبيق قرارات الشرعية الدولية في الانتقال السياسي، وتقديم دعم حقيقي للمعارضة التي تبدي تجاوبا وتعاونا كبيرا مع جهود المجتمع الدولي".

التعليق