مسيرات واعتصامات بالمحافظات تطالب برحيل الحكومة والنواب

تم نشره في الجمعة 16 شباط / فبراير 2018. 11:48 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 16 شباط / فبراير 2018. 03:06 مـساءً
  • الكرك: مسيرتان تطالبان برحيل الحكومة والنواب
  • الكرك: مسيرتان تطالبان برحيل الحكومة والنواب
  • الكرك: مسيرتان تطالبان برحيل الحكومة والنواب
  • وقفة احتجاجية في ذيبان
  • اعتصام معان

هشال العضايلة وأحمد الشوابكة

محافظات- خرج مئات المواطنين في محافظة الكرك بعد صلاة الجمعة بمسيرتين احتجاجيتين على القرارات الحكومية التي أدت إلى رفع الأسعار على العديد من السلع والخدمات والضرائبـ، مشددين على أهمية الاحتجاج والتظاهر السلمي الدائم رفضًا للقرارات الحكومية.

وعبر المشاركون بالمسيرتين في مدينة الكرك وبلدة المزار الجنوبي عن رفضهم للإجراءات الحكومية الأخيرة، والتي وصفوها بأنها ستؤدي إلى إفقار الشعب الأردني وتراجع مستويات المعيشة لغالبية المواطنين. 

وشاركت فعاليات  شعبية وحزبية ونقابية، في المسيرتين التي نظمت إحداها في ضاحية المرج شرقي مدينة الكرك والأخرى أمام أضرحة ومقامات الصحابة بالمزار الجنوبي. 

وطالب المشاركون باستقالة الحكومة ورحيل مجلس النواب، وإعلان حكومة إنقاذ وطني، والعودة عن القرارات الحكومية الأخيرة.

وفي محافظة مادبا شارك أبناء لواء ذييان بعد صلاة الجمعة في مسيرة انطلقت من أمام مسجد ذيبان الكبير باتجاه دوار الحرية ليتم بعد ذلك تنظيم وقفة احتجاجية على القرارات الأخيرة للحكومة برفع الأسعار على المواطن. 

وطالب المشاركون بإسقاط الحكومة ومجلس النواب الذي وافق على تنفيذ القرارات التي وصفوها بـ"الجائرة".

إلى ذلك نفذ الحراك الشعبي في مدينة معان اليوم اعتصاما احتجاجيا امام مسجد فلسطين  ندد المشاركون فيه بسياسة  الحكومة في رفع الأسعار لتغطية العجز المالي، واللجوء لجيوب المواطنين لتنفيذها .

وطالب المحتجون بوقف توغل الحكومة على جيب المواطن  والتراجع عن سياسات إفقار المواطن ومحاربة الفساد والفاسدين.

وقالوا إن مجلس النواب عليه أن يرحل كونه غير قادر على الوقوف بجانب المواطن في ظل سياسات الحكومة الحالية.

 

وهتف المشاركون بشعارات طالبت بإسقاط الحكومة وحل مجلس النواب لعجزهما عن إيجاد بدائل، قالوا إنها متوفرة غير جيوب المواطنين والفقراء من الناس، واصفين تلك الحلول بالعاجزة وقصيرة النظر .

التعليق