التحالف العربي يبدأ عملية الفيصل لتطهير حضرموت من القاعدة

تم نشره في الأحد 18 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً

حضرموت (اليمن) - أعلنت قوات التحالف العربي،  أمس السبت، بدء عملية عسكرية للسيطرة على "وادي المسيني" غرب مدينة المكلا، مركز محافظة حضرموت اليمنية، والذي يعد من أهم معاقل تنظيم القاعدة.
وقالت وكالة الأنباء الإماراتية (وام) "بدأت عملية الفيصل بقيادة قوات التحالف، الذي تقوده السعودية، ودعم كبير من القوات الإماراتية، لتطهير جيوب وأوكار عناصر تنظيم القاعدة في وادي المسيني".
وأوضحت أن العملية بدأت من "ثلاثة محاور أساسية، بإسناد جوي مكثف"، دون مزيد من التفاصيل.
والأربعاء الماضي، نجحت قوات الشرعية اليمنية، بواسطة قوات النخبة الحضرمية في دخول "وادي المسيني"، والسيطرة على مداخله المؤدية لمنطقة الساحل، حسب الوكالة الإماراتية.
ونقلت الوكالة حينها عن مصادر عسكرية (لم تحددها) أن "قوات النخبة الحضرمية انتشرت بشكل واسع، وأقامت حواجز عسكرية لإغلاق الوادي، وقطع الطرق على عناصر التنظيم، وسط تغطية جوية".
والنخبة الحضرمية قوات عسكرية مدعومة من الإمارات تشكلت عام 2015، وتم تدريبها في معسكرات للتحالف العربي، وينتمي جميع أفرادها إلى أبناء محافظة حضرموت.
وفي نهاية نيسان ( أبريل) الماضي 2016، استعادت هذه القوات بدعم من قوات التحالف، السيطرة على المكلا ومدن أخرى، من سيطرة التنظيم الذي ظل يسيطر عليها أكثر من عام.
وفي تشرين الثاني  (نوفمبر)2016، هاجم الجيش اليمني، مواقع للقاعدة في الوادي، ما أدى إلى مقتل 30 مسلحا من التنظيم، حسبما أعلن الجيش.
وبحسب مصادر عسكرية، فإن تنظيم القاعدة، وعقب طرد مسلحيها من مدن ساحل حضرموت، لجأ إلى الأودية والمناطق الجبلية والريفية النائية. وحضرموت، كبرى محافظات اليمن مساحة، إذ تمثل ثلث مساحة البلاد، وتنقسم عسكرياً إلى منطقتين "العسكرية الأولى" وتنتشر قواتها بمديريات وادي وصحراء حضرموت.
أما المنطقة "العسكرية الثانية"، مقرها مدينة المكلا، وتنتشر قواتها بمديريات ساحل حضرموت، إضافة إلى محافظتي المهرة وسقطرى.-( وكالات)

التعليق