تفاصيل المؤتمر الصحافي للصفدي وأوغلو

تم نشره في الاثنين 19 شباط / فبراير 2018. 02:12 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 19 شباط / فبراير 2018. 03:08 مـساءً
  • جانب من المؤتمر الصحافي لوزير الخارجية أيمن الصفدي وشاويش أوغلو (تصوير محمد أبو غوش)
  • جانب من المؤتمر الصحافي لوزير الخارجية أيمن الصفدي وشاويش أوغلو (تصوير محمد أبو غوش)

**الصفدي: العلاقات الأردنية التركية قوية وتتطور بثبات

**أوغلو: العلاقات مع الأردن تطورت بشكل ملحوظ خلال العامين الماضيين

**الصفدي: الأردن وتركيا متفقان على مركزية القضية الفلسطينية وضرورة حلها وفق حل الدولتين

**أوغلو: في حال دخلت قوات النظام السوري إلى عفرين وتعاملت مع الإرهابيين سيتم القضاء عليها

**الصفدي: الأردن يدعم محادثات جنيف سبيلاً لتحقيق الحل السياسي في سورية

**أوغلو: سيتم زيادة عدد الرحلات الجوية بين تركيا والأردن

 

عمان- الغد- أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، اليوم الاثنين، أن العلاقات الأردنية التركية قوية وتتطور بثبات إذ تدخل عامها الواحد والسبعين بحرص مشترك على توسعة آفاقها في شتى المجالات.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو في عمّان، أن "هذه الزيارة خطوة فاعلة لترجمة قرارات جلالة الملك والرئيس أردوغان في القمم الثلاث التي عقدوها منذ أب الماضي".

حل الدولتين ومحادثات جنيف

وأشار إلى أنه بحث مع أوغلوا القضايا الإقليمية، وفي مقدمها الصراع الفلسطيني الإسرائيلي والمستجدات في الأزمة السورية.

وبين الصفدي أنه تم الاتفاق على العمل على توقيع الإتفاقيات اللازمة لتحقق إتفاقية التجارة الحرة العائد الإيجابي للبلدين.

وحول القضية الفلسطينية أكد الصفدي إن الأردن وتركيا متفقان على مركزية القضية الفلسطينية وضرورة حلها وفق حل الدولتين الذي يضمن للفلسطينيين حقهم المشروع في الدولة على خطوط 4/6/67 وعاصمتها القدس الشرقية.

وقال وزير الخارجية إن "الصراع الفلسطيني الإسرائيلي هو أساس التوتر وحله وفق حل الدولتين هو شرط للسلام الدائم والشامل، مبيناً أن "مصير القدس يقرر عبر محادثات مباشرة على أساس قرارات الشرعية الدولية التي تعتبرها أرضاً محتلة".

وشدد الصفدي على أن موقف الأردن وتركيا متطابق إزاء القدس واعتبار قرار الإعتراف بها عاصمة لإسرائيل باطلاً ولاغياً.

في والشأن السوري قال الصفدي إن الجانبين متفقان على ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة في سوريا لحفظ وحدتها وتماسكها وإستقلاليتها.

وأشار إلى أن الأردن يدعم محادثات جنيف سبيلاً لتحقيق هذا الحل على أساس القرار 2254 ويقبله الشعب السوري.

أوغلو يهدد القوات السورية إذا دخلت عفرين

بدوره قال وزير الخارجية التركي تشاويش أوغلو إنه "في حال دخلت قوات النظام السوري إلى عفرين، ووقفت إلى جانب تنظيم " يي بي جي" و " بي يي دي" الإرهابي، فإننا سنقضي عليها ولن يستطيع أحد إيقافنا عن مسيرتنا

وأضاف أنه "لا مشكلة إن كان النظام السوري سيدخل عفرين من أجل تطهيرها من "ي ب ك"، لكن إنّ كان دخولهم لحماية هذا التنظيم، فلا أحد يستطيع وقف الجنود الأتراك".

وأكد أوغلو  على "وحدة الأراضي السورية في كافة العمليات التي نخوضها ضد الإرهاب، ودعم وحدة الأراضي السورية بشكل كبير".

تطور العلاقات مع الأردن

من جانب آخر قال وزير الخارجية التركي إن "الأردن أظهر مدى دعمه لقضية القدس، وقد وقف الأردن إلى جانب هذه القضية وسنعمل جاهدين إلى جانب الأردن من أجل قضية القدس والقضية الفلسطينية".

وقال: "عملنا على تقييم العلاقات الثنائية بين تركيا والأردن، ونشير إلى أن هذه العلاقات تطورت بشكل ملحوظ خلال العامين الماضيين".

وأضاف أنه "ابتداء من 19 شباط سيتم زيادة عدد الرحلات الجوية بين تركيا والأردن، بما يسهم في دعم السياحة، و نسعى إلى أن يتمكن الأتراك من زيارة مدينة القدس من خلال الأراضي الأردنية".

على صعيد مختلف قال أوغلو إن "رئيس الأركان التركي سيزور الأردن يوم غد، وأيضا رئيس الوزراء بن علي يلدريم خلال الفترة القادمة".

التعليق