جلالته يستقبل بحضور الملكة رانيا وفدا من أعضاء الكونغرس الأميركي

الملك: يؤكد ضرورة دعم الأونروا لمواصلة تقديم خدماتها للاجئين

تم نشره في الاثنين 19 شباط / فبراير 2018. 10:55 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 20 شباط / فبراير 2018. 12:39 صباحاً
  • الملك لدى استقباله وفدا من أعضاء الكونغرس الأميركي

عمان- استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، بحضور جلالة الملكة رانيا العبدالله، أمس الاثنين، وفدا من أعضاء الكونغرس الأميركي، برئاسة السيناتور ليندسي غراهام، حيث جرى استعراض علاقات التعاون والشراكة الاستراتيجية بين البلدين، والأوضاع الإقليمية.
وأعرب جلالة الملك، خلال اللقاء الذي حضره سمو الأمير فيصل بن الحسين، عن تقدير الأردن للدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة لتمكين المملكة من تنفيذ البرامج التنموية، ومواجهة التحديات الناجمة عن أزمات المنطقة، لافتا جلالته إلى مذكرة التفاهم بين الأردن والولايات المتحدة للتعاون في المجالين الاقتصادي والعسكري خلال الخمس سنوات القادمة، والتي وقعت في عمان الأسبوع الماضي.
وأكد جلالته، خلال اللقاء الذي تخلله مأدبة عشاء، أهمية دور الولايات المتحدة في تحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة، وضرورة تكثيف الجهود إقليميا ودوليا لإعادة إطلاق مفاوضات  بين الفلسطينيين والإسرائيليين استنادا إلى حل الدولتين، وبما يفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل.
وتطرق اللقاء إلى دور وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، حيث أكد جلالته ضرورة دعم "الأونروا" لمواصلة تقديم خدماتها التعليمية والصحية والإغاثية للاجئين، خصوصا وأن هناك أكثر من خمسة ملايين لاجئ فلسطيني مسجلون لدى الأمم المتحدة.
وتم استعراض ما تشهده منطقة الشرق الأوسط من أزمات، خصوصا الأزمة السورية، ومساعي التوصل إلى حلول سياسية لها، إضافة إلى جهود الحرب على الإرهاب، ضمن نهج شمولي.
وأعرب أعضاء الوفد عن تقديرهم للدور المحوري الذي يقوم به الأردن، بقيادة جلالة الملك، في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.
وحضر اللقاء وزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير مكتب جلالة الملك، ووزير التخطيط والتعاون الدولي، والسفيرة الأردنية في واشنطن.-(بترا)

التعليق