أيهم العتوم.. مشوار في التميز على ‘‘السوشال ميديا‘‘

تم نشره في الأربعاء 21 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً
  • جانب من نشاطات ايهم العتوم في الترويج للاردن ومشاركته بفعاليات عالمية - (من المصدر)

مجد جابر

عمان- استطاع الشاب الأردني والناشط على مواقع التواصل الاجتماعي، أيهم العتوم، أن يحقق إنجازات كثيرة في مجالات مختلفة تصب جميعها في دائرة تعزيز مكانة الأردن وإبرازها بصورة مشرقة على شبكات مواقع التواصل الاجتماعي، ليسجل بصمة واضحة.
اهتمامه كشاب بإنجازات كل أردني، وإبداعاته، وتركيزه على أعمال المؤسسات التي تقدم خدمات صحية وتنموية للمواطنين، والتركيز على جماليات الأردن بمناطقها المختلفة، وترويج كل ما يخص مجتمعه المحلي؛ كانت الشغل الشاغل للعتوم، الذي لم يتوانَ يوما عن إبراز ونشر كل الجوانب الإيجابية عبر صفحاته على "السوشال ميديا".
الصحفي والمتخصص على شبكات مواقع التواصل الاجتماعي، أيهم العتوم، يقول لـ"الغد"، إن العام الماضي كان حافلا بالإنجازات بالنسبة له كشاب أردني يحمل في قلبه الطموح والانتماء، مشيرا إلى أن آخر إنجازاته كانت زيارته الى كوريا الجنوبية، عقب دعوة تلقاها من شركة "سامسونج" للمشاركة في رفع وإضاءة شعلة الألعاب الأولمبية.
ويرى العتوم، أن تلبية هذه الدعوة كانت من أهم الإنجازات التي يفتخر ويعتز بها، كونه استطاع تمثيل وطنه الأردن في هذه الفعالية المهمة على صعيد العالم، مؤكدا أنها كانت تجربة ثرية جداً أضافت له الكثير. ويعتبر أن اجتهاده المستمر وتحمله للمسؤولية وسعيه بشكل مستمر لرفع اسم الأردن عاليا في جميع المجالات، كلها أمور أوصلته لهذا النجاح.
ويشير العتوم الى أن التجربة كانت نوعية، خصوصا وأنه سلم شعلة الألعاب الأولمبية للمتسلق الأردني العالمي مصطفى سلامة، وهو ما زاد من سعادته في هذا الحدث.
ومن ضمن الإنجازات التي حققها العتوم في العام 2017، حصوله على جائزة الأوسكار للإعلام العربي للسياحة عن أفضل صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر". كما تم تكريم العتوم من قبل مركز الحسين للسرطان، عن أفضل صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" للتوعية بسرطان الثدي؛ حيث كان من بين الأشخاص الذي يأخذون على عاتقهم مسؤولية التوعية بهذا المرض، ضمن الحملة السنوية التي يطلقها المركز.
إلى جانب ذلك، فإن العتوم من بين المتطوعين لما يقدمه مركز الحسين للسرطان، ويعمل من خلال صفحاته على رفع الوعي من أجل مكافحة مرض السرطان، وآخرها كانت حملة "قد التحدي".
ويشير العتوم، إلى أنه ومن خلال صفحاته ونشاطه على "السوشال ميديا"، يحاول قدر المستطاع تقديم محتوى إيجابي وصورة إيجابية عن الأردن على مختلف الأصعدة، سواء على المستوى الطبي والصحي أو التنموي أو عن المرأة والطفل بالتعاون مع مؤسسة "نهر الأردن".
وبين الإنجازات التي حققها العتوم، مبادرة عمان 24 التي انطلقت في العام 2017 مع هيئة تنشيط السياحة؛ إذ بين العتوم أنه شخص يعشق كثيرا أن يحمل الصورة السياحية المشرقة للأردن والترويج له سياحياً بالطرق كافة.
ويرى العتوم، كمتخصص على مواقع التواصل الاجتماعي، أن استخدام هذه المواقع الاجتماعية يعود لثقافة وتفكير الشخص نفسه عن كيفية تطويع أي أداة إعلامية، لتوصيل الرسالة والمحتوى الإيجابي الموجودة بداخل الشخص نفسه، فإذا كانت هناك رسالة، يستطيع تقديمها وترجمتها من خلال صفحاته، ويكون قادرا على التمييز بين الإيجابي والسلبي، وتقديم النقد البناء عند الحاجة وفي المكان الصحيح له.
ويشير العتوم الى أن بداياته كانت كلها تحديات، إلا أنه لم يتوقف عند أي منها، وأصر على تحقيق ما يصبو إليه، لافتا إلى الدعم الذي تلقاه من قبل عائلته، إلى جانب مجموعة من الأشخاص الذين شدوا من عزيمته وشجاعته وتخطي الصعاب.
ويذهب إلى أن أي إنسان يضع أمامه مجموعة من الأهداف حتى يصل إلى النجاح، مؤكدا أن النجاح ليس حكرا على شخص دون آخر.
ويبين العتوم، أنه وقع مؤخراً شراكة تعاون مع شركة "زين" لتزويد صفحات زين على شبكات مواقع التواصل الاجتماعي بمحتوى سياحي، يسهم في دعم وترويج السياحة، معربا عن سعادته وفخره جدا بهذه الشراكة.

التعليق