"إدارية النواب" تبحث موضوع احتساب الخبرة لموظفي الفئة الثالثة

تم نشره في الخميس 22 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً
  • رئيس اللجنة الإدارية النيابية مرزوق الدعجة (وسط) خلال اجتماع للجنة أمس.-(بترا)

عمان-الغد- بحثت اللجنة الإدارية النيابية خلال اجتماع عقدته أمس برئاسة النائب مرزوق الدعجة موضوع احتساب الخبرة لموظفي الفئة الثالثة بعد معادلة شهاداتهم الجامعية.
وبين الدعجة أن اللجنة استمعت خلال الاجتماع الذي حضره رئيس ديوان الخدمة المدنية الدكتور خلف الهميسات وأمين عام وزارة التربية والتعليم سامي السلايطة وأمين عام وزارة تطوير القطاع العام بالوكالة فايز النهار لعدد من موظفي الفئة الثالثة الحضور حول موضوع احتساب الخبرة للموظفين على الراتب الأساسي بعد معادلة الشهادة الجامعية.
وقال إن اللجنة سترفع بهذا الشأن حزمة من المقترحات منها احتساب جزء من خبرة موظفي الفئة الثالثة كحافز لهم بعد حصولهم على الشهادة الجامعية الأولى اثناء قيامهم بالوظيفة.
ولفت إلى أن اللجنة بحثت خلال اجتماعها كذلك  شكوى المعلمة ختام قويدر المتعلقة بفصلها من العمل اثناء العطلة الصيفية بحجة تغيبها عن العمل الرسمي، مبينا أن اللجنة سترفع توصية إلى رئيس الوزراء هاني الملقي بهذا الشأن لإعادة النظر بقضيتها.
بدوره، قال هميسات إن وظائف الفئة الثالثة تختلف عن وظائف الفئة الأولى والثانية، مشيرا إلى انه لا يجوز احتساب خبرة من حصل على شهادة الدراسة الجامعية الأولى ممن يعمل في الفئة الثالثة لان خبرته في "الثالثة " لا تتناسب مع خبرته في "الاولى".
ولفت إلى أن نظام الخدمة المدنية عمل على تعديل اوضاع الفئة الثالثة إلى الفئة الأولى اثناء حصولهم على الشهادة الجامعية.
بدورهم، ناشد ممثلون عن موظفي الفئة الثالثة المعنيين باحتساب جزء من خبرتهم بعد حصولهم على الشهادة الجامعية الأولى.
من جهة ثانية، ناقشت لجنة الصحة والبيئة النيابية برئاسة النائب ابراهيم البدور مشروع قانون المسؤولية الطبية والصحية لسنة 2016 .
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته اللجنة أمس بحضور عدد من  اعضاء اللجنة القانونية النيابية ووزراء الصحة محمود الشياب والعدل عوض ابو جراد والدولة للشؤون القانونية بشر الخصاونة.
وقال البدور إن قانون المسؤولية الطبية والصحية يأتي للمساهمة في تعزيز الخدمات الطبية والصحية على كافة المستويات كما يرفع كفاءة الخدمة الطبية المقدمة للمرضى، مشيرا إلى أن القانون سيوفر الحماية اللازمة  لحقوق المرضى والاطباء وزيادة الخبرة العلمية والعملية لصالح تقدم مهنة الطب ومستوى الخدمة.

التعليق