ليغ 1

مواجهتان بين سان جرمان ومرسيليا خلال 5 أيام

تم نشره في الجمعة 23 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً
  • لاعب باريس سان جرمان انخل دي ماريا - (أرشيفية)

باريس - يصطدم باريس سان جرمان المتصدر بضيفه مرسيليا الثالث مرتين في غضون خمسة ايام، الاولى الاحد في المرحلة 27 من بطولة فرنسا لكرة القدم، والثانية الاربعاء في ربع نهائي مسابقة الكأس.
والمباراتان على درجة من الاهمية بالنسبة الى سان جرمان لانهما تشكلان اختبارين قويين له قبل اسبوعين من مواجهة ريال مدريد الاسباني في دوري ابطال اوروبا.
يتجه سان جرمان الى استعادة لقب البطولة الفرنسية بعد ان فقدها في الموسم الماضي لمصلحة موناكو، لكن تطلعاته تتخطى المنافسات المحلية الى الميدان الاوروبي حيث ابرم الصيف الماضي تعاقدات بكلفة مرتفعة جدا لاحراز لقبه الاول في دوري ابطال اوروبا.
تقدم البرازيلي نيمار، أغلى لاعب في العالم، ورفاقه على ريال مدريد في سانتياغو برنابيو قبل نحو 10 ايام 1-0 في ذهاب الدور الثاني، لكن شباكهم اهتزت بثلاثية عقدت عليهم الموقف للتعويض ايابا في باريس في السابع من اذار (مارس)، برغم تأكيد مدربهم الاسباني اوناي ايمري على امكانية التأهل.
نفض سان جرمان غبار خسارته الموجعة على ارض ريال مدريد وحافظ على فارق النقاط الـ12 مع موناكو حامل اللقب، حين ثأر من ضيفه ستراسبورغ الذي هزمه ذهابا بفوزه عليه 5-2، بينها ثنائية لهدافه التاريخي الاوروغوياني ادينسون كافاني، السبت في المرحلة 26.
لكن فريق العاصمة سيختبر قدراته بشكل افضل امام مرسيليا لانه أعلى شأنا خاصة وانه ينافس بقوة على المركز الثاني، وهو يتأخر بنقطة واحدة فقط عن موناكو صاحب الوصافة، وبات يبتعد بست نقاط عن ليون الرابع بعد تراجع نتائج الاخير.
وكان سان جرمان افلت من الخسارة امام مرسيليا في 22 تشرين الاول (اكتوبر) في المرحلة العاشرة، اذ سجل له هدافه التاريخي الاوروغوياني ادينسون كافاني التعادل 2-2 في الوقت بدل الضائع من المباراة التي طرد فيها نيمار قبل نهايتها بثلاث دقائق.
وأطلق عدد من مشجعي النادي الباريسي صافرات الاستهجان قبل انطلاق المباراة ضد ستراسبورغ، لدى اذاعة اسم ايمري الذي تعرض الى انتقادات كثيرة بعد الخسارة امام ريال مدريد.
وانتقد ايمري بسبب التبديلات التي اجراها امام ريال لا سيما اخراجه كافاني واشراك المدافع البلجيكي توما مونييه بدلا منه بعد ساعة على انطلاق المباراة، فضلا عن عدم اشراكه الارجنتيني انخل دي ماريا الذي قدم اداء جيدا في الفترة الماضية.
شارك دي ماريا امام ستراسبورغ، وهو كان ايضا بطل التأهل الى ربع نهائي الكأس بتسجيله "هاتريك" في مرمى سوشو من الدرجة الثانية (4-1).
ولعب المدافع البرازيلي تياغو سيلفا اساسيا ايضا امام ستراسبورغ، فضلا عن لاعب الوسط لاسانا ديارا، بعد ان غابا امام ريال، فيما جلس المدافع البرازيلي ماركينيوس ولاعب الوسط ادريان رابيو على مقاعد البدلاء.
ومن المتوقع عودة المهاجم الشاب كيليان مبابي بعد ان غاب عن المباراة السابقة للايقاف.
ويخوض موناكو حامل اللقب غدا مباراة سهلة في المقابل في ضيافة تولوز المهدد بالهبوط، وهو يسعى الى الابتعاد بالمركز الثاني في حال خسارة مرسيليا لضمان بطاقة مباشرة الى دوري ابطال اوروبا في الموسم المقبل.
ويسعى ليون الرابع الى استعادة توازنه بعد سلسلة من النتائج المخيبة عندما يستضيف سانت اتيان الحادي عشر الاحد. وتعادل ليون في آخر مبارياته مع ليل 2-2.
تفتتح المرحلة اليوم فيلتقي ستراسبورغ مع مونبلييه، ويلعب غدا غانغان مع متز، وليل مع انجيه، ونانت مع اميان، ورين مع تروا، وديجون مع كاين، والاحد بوردو مع نيس. (أ ف ب)

التعليق