الدوري الأوروبي

نابولي يحذر يوفنتوس بعد الخروج من الدوري الأوروبي

تم نشره في السبت 24 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً
  • مدرب نابولي ماوريتسيو ساري -(أ ف ب)

ميلانو - حذر مدرب نابولي ماوريتسيو ساري يوفنتوس من أن أيام سيطرته على لقب الدوري الايطالي لكرة القدم باتت معدودة كون الفريق الجنوبي سيركز كل اهتمامه على التتويج باللقب المحلي للمرة الأولى منذ نحو 30 عاما وذلك بعد خروجه من الدور الثاني لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" لكرة القدم.
وقال ساري عقب فوز فريقه على مضيفه لايبزغ الألماني 2-0 أول من أمس في اياب الدور الثاني وتوديعه المسابقة لخسارته على ارضه 1-3 ذهابا: "في ايطاليا، وفي السنوات الست الاخيرة لم يقو أي فريق على منافسة يوفنتوس".
وأضاف "نأسف لخروجنا من مسابقة يوروبا ليغ، إلا أن الجانب الايجابي هو اننا سنكون قادرين على القتال من اجل شيء مهم في البطولة المحلية وهو الهدف الذي لم يكن أحد ينافس عليه يوفنتوس بعد شهر شباط (فبراير)".
وهيمن يوفنتوس على لقب الدوري في السنوات الست الأخيرة. ويتصدر نابولي الترتيب حاليا بفارق نقطة واحدة أمام فريق "السيدة العجوز" في سعيه إلى لقبه الثالث في تاريخه والأول منذ العام 1990 بقيادة نجمه الاسطورة الارجنتيني دييغو ارماندو مارادونا.
ويحل نابولي ضيفا على كالياري الخامس عشر بعد غد الاثنين في ختام المرحلة وقد يجد نفسه في المركز الثاني كون يوفنتوس يستضيف اتالانتا برغامو غدا الأحد.
ويلتقي يوفنتوس مع اتالانتا الأربعاء المقبل في اياب مسابقة كأس ايطاليا بعدما حسم رجال المدرب ماسيميليانو أليغري مباراة الذهاب خارج القواعد بهدف وحيد، قبل ان يحل ضيفا على لاتسيو في 3 آذار (مارس) المقبل، ثم على توتنهام الانجليزي في السابع منه في اياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا (2-2 ذهابا في تورينو).
ويعاني يوفنتوس من إصابة مهاجميه الأرجنتيني غونزالو هيغواين وفيديريكو برنارديسكي تعرضا لها في الدربي أمام تورينو الاسبوع الماضي، الأول في كاحله والثاني في ركبته، وبالتالي يحوم الشك حول مشاركتهما إلى جانب المدافع ماتيا دي شيليو، فيما يعود لاعب الوسط الدولي الفرنسي بليز ماتويدي بعد تعافيه.
وسيحاول يوفنتوس استغلال عاملي الأرض والجمهور لزيادة محن اتالانتا الذي خرج من الدور الثاني لمسابقة الدوري الأوروبي على يد بوروسيا دورتموند الألماني بعدما تعادلا 1-1 أول من أمس الخميس إيابا في اتلانتا (1-2 ذهابا في دورتموند).
وتبدو مهمة نابولي الساعي على غرار يوفنتوس إلى فوزه العاشر على التوالي، سهلة أمام كالياري الذي يعاني الأمرين في المراكز المتأخرة وحقق فوزا واحدا في مبارياته الست الاخيرة (تعادلان و3 هزائم).
ويحتدم الصراع بين روما وجاره لاتسيو وانتر ميلان على المركزين الثالث والرابع المؤهلين للمسابقة القارية الأم الموسم المقبل.
ويحتل روما المركز الثالث برصيد 50 نقطة بفارق نقطة واحدة امام لاتسيو ونقطتين امام انتر ميلان. ويخوض روما اختبارا صعبا أمام مضيفه ميلان السابع في قمة المرحلة غدا الأحد.
واستعاد ميلان توازنه في الفترة الاخيرة وحقق الفوز 5 مرات في مبارياته السبع الاخيرة وهو يدخل اللقاء بمعنويات عالية بعد حجزه مقعدا في الدور ثمن النهائي لمسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ"، فيما يرصد روما الفوز الرابع تواليا للحفاظ على المركز الثالث في ظل الملاحقة القوية من جاره لاتسيو الذي يحل ضيفا على ساسوولو وهو منتشي بدوره ببلوغه ثمن نهائي مسابقة يوروبا ليغ.
ويملك انتر ميلان فرصة ذهبية لاستعادة التوازن عندما يستضيف اليوم السبت بينيفينتو الاخير في غياب هدافه وقائده الأرجنتيني ماورو ايكاردي المصاب.
ويلعب اليوم السبت ايضا بولونيا مع جنوا، فيما يلتقي غدا الأحد كروتوني مع سبال، وفيورنتينا مع كييفو، وفيرونا مع تورينو، وسمبدوريا مع اودينيزي. -(أ ف ب)

التعليق