الفيصلي يفوز على ذات راس

الوحدات يتفوق على الرمثا ويوغل في الصدارة

تم نشره في السبت 24 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً
  • مدافع الرمثا جهاد الباعور يبعد الكرة قبل بلوغها مهاجم الوحدات حمزة الدردور -(تصوير: جهاد النجار)
  • مهاجم الفيصلي لوكاس سجل هدف الفوز لفريقه أمس -(الغد)

بلال الغلاييني وإبراهيم ابو نواس

عمان- تقدم فريق نادي الوحدات خطوة مهمة نحو لقب دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم للموسم 2017-2018، بعد فوز ثمين حققه على أقرب مطارديه على الصدارة فريق نادي الرمثا بهدف متأخر، في اللقاء الذي اقيم أمس بدون حضور جماهيري (نتيجة عقوبة اتحادية بحق الوحدات) على ستاد الملك عبدالله الثاني في القويسمة، ضمن مباريات الجولة 16 من المسابقة.
الوحدات وسع الفارق في الصدارة الى 5 نقاط رافعا رصيده الى 37 نقطة، فيما خسارة الرمثا أبقته في المركز الثاني برصيد 32 نقطة.
وعلى ملعب الأمير فيصل بالكرك، حقق فريق النادي الفيصلي الفوز على مضيفه فريق نادي ذات راس 1-0، ليرفع الفيصلي رصيده الى "29 نقطة" في المركز الرابع، تاركا ذات راس في المركز الثامن برصيد "15 نقطة".
الوحدات 1 الرمثا 0
تسابق لاعبو الفريقين على احتلال منطقة الألعاب، والتقدم نحو المواقع الأمامية بأكبر عدد من اللاعبين، بغية التسجيل واراحة الأعصاب، ما اشعل فتيل الإثارة في وقت مبكر، ورغم ان الرمثا بادر الى الوصول نحو مرمى حارس الوحدات عامر شفيع من خلال الهجمات المنظمة التي ضربت اطراف الوحدات، وجعلت المرمى عرضة للتهديد والذي بدأه مصعب اللحام بتسديدة قوية من خارج المنطقة علت العارضة بقليل، والإكثار من الكرات العرضية باتجاه أحمد الدوني واللحام، إلا أن الهجمات السريعة التي ركز عليها فريق الوحدات شكلت خطورة أكثر بعد أن مارس فهد يوسف هوايته في عبور الميسرة في العديد من المشاهد، وإرسال الكرات التي وضعت يزن ثلجي في مواجهة الحارس محمد شطناوي في الأولى طالت الكرة عنه وهو على فوهة المرمى، وفي الثانية سدد الكرة بجانب القائم الأيسر، قبل أن يرد عليه محمد شوكان بكرة من على حافة المنطقة ابتعدت قليلا عن مرمى الحارس شفيع.
الرمثا أمسك بزمام الأمور مستغلا بعد أن بذل أبو زيتون والسباح وشوكان ونمر وأبو هضيب مجهودا وافرا في بناء الهجمات المنوعة، وان ظهرت التمريرات البينية في أكثر من موقف واقلقت دفاعات وحارس الوحدات، وزاد شوكان من (الإثارة) بعد أن تقدم بكرة من الميسرة وعبر بها المنطقة وارسلها بينية أمام المرمى لم تجد من يتابعها، في الوقت الذي تعامل فيه الوحدات مع أداء منافسه باللجوء إلى الهجمات الطويلة لاستغلال وجود حمزة الدردور وعبدالله ذيب في المقدمة في ظل الاسناد الواضح والتحركات النشطة لسعيد مرجان وأحمد الياس وثلجي ويوسف والتي كشفت مرمى الحارس شطناوي لكنها احتاجت إلى النهايات الايجابية خصوصا عند وصول الكرات المناطق الخطرة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
اثارة وهدف الفوز
ومع اطلالة الحصة الثانية، استغل الدردور الكرة التي حاول مدافع الرمثا الباعور ابعادها ليتقدم بها ويسددها قوية تألق الحارس شطناوي في ردها، تبعه يوسف بتسديدة قوية من داخل المنطقة ابعدها شطناوي بقبضة يديه في اللحظة المناسبة، ليرد عليهما اللحام الذي تقدم وارسل كرة عرضية تكفل دفاع الوحدات بابعادها قبل ان تستفحل خطورتها أمام مرمى الحارس شفيع.
وبلغت الإثارة ذروتها من خلال الفرصة الأخطر عندما مرر الياس كرة بينية وضعت الدردور في مواجهة تامة مع الحارس شطناوي لكن كرة الدردور انحرفت قليلا عن القائم الأيمن، ليظهر الدوني من جديد ويهدد مرمى الوحدات بكرة عرضية ابعدها المدافع طارق خطاب في اللحظة المناسبة.
مدرب الوحدات ادخل حسن عبدالفتاح بدلا من عبدالله ذيب، في الوقت الذي ذهبت في العاب الفريقين وقتا طويلا وسط الميدان مع التركيز على المناولات المضادة، قبل أن يطرح مدرب الرمثا ورقة يوسف الذودان مكان عيسى السباح، وفي هذه الأثناء كان شوكان يرسل كرباجية بعيدة تدخل قائم الحارس شفيع في ابعادها، ليرد عليه يوسف بتمريرة ولا أحلى وصلت الى عبد الفتاح الذي تلكأ في التعامل معها وهو داخل المنطقة، تبعه يوسف بتسديدة قوية من داخل المنطقة تألق الحارس شطناوي بابعادها على حساب ركنية، وعند تنفيذها وصلت الكرة الى خطاب الذي ارسلها راسية جاورت القائم.
في الدقائق الأخيرة ادخل مدرب الوحدات رجائي عايد مكان سعيد مرجان، وادخل مدرب الرمثا عدنان عدوس بدلا من محمد شوكان، في الوقت الذي ارسل فيه ثلجي كرة بالمقاس على رأس الدردور لكن صحوة الحارس شطناوي حرمته من هدف محقق، وعاد عبد الفتاح وسدد كرة ضعيفة باحضان الحارس شطناوي، قبل أن يأتي هدف الفوز الذي جاء بإمضاء الدردور الذي استغل الكرة التي وصلته داخل المنطقة وسددها على يسار الحارس شطناوي في الدقيقة 87.
وكاد عايد ان يضاعف النتيجة لكن كرته التي سددها من داخل المنطقة ابتعدت قليلا عن القائم الأيسر، وقبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية كان مدافع الرمثا احمد عبدالحليم يوجه قدمه بشكل استفزازي و"متعمد" الى ساق لاعب الوحدات يزن ثلجي لينال البطاقة الحمراء، قبل خروج ثلجي ومشاركة باسم فتحي بديلا له،
المباراة في سطور
النتيجة: الوحدات 1 الرمثا 0
الأهداف: سجل للوحدات حمزة الدردور د.87.
الحكام: تركي الخضير، فهد العمري، خلف زيد، شكري الحنفوش (السعودية).
العقوبات: انذر طارق خطاب وفهد يوسف (الوحدات) وقصي نمر، وبطاقة حمراء لاحمد عبد الحليم (الرمثا).
مثل الوحدات: عامر شفيع، طارق خطاب، محمد الباشا، عمر قنديل، محمد الدميري، سعيد مرجان (رجائي عايد)، أحمد الياس، فهد يوسف، يزن ثلجي (باسم فتحي)، عبدالله ذيب (حسن عبد الفتاح)، حمزة الدردور.
مثل الرمثا: محمد شطناوي، جهاد الباعور، محمد زريقات، أحمد الزغير، قصي نمر عبدالله ابو زيتون (محمد وائل)، عامر ابو هضيب، عيسى السباح (يوسف الذوذان)، محمد شوكان (عدنان عدوس)، مصعب اللحام، أحمد الدوني.
ذات راس 0 الفيصلي 1
لم تدم فترة جس النبض بين الفريقين لأكثر من 5 دقائق، بعدها بدأ الفيصلي ترتيب أوراقه، والامتداد للأمام من خلال تقدم عدي زهران من الميسرة وأنس جبارات من الميمنة، وتقدم دومنيك وسالم العجالين من العمق للسيطرة على منطقة المناورات، وايصال الكرات إلى لوكاس داخل الصندوق، بينما لجأ ذات راس إلى الأطراف عبر عمر الشلوح ورضا العزوفي مع اسناد من نبيل أبو علي وحازم جودت.
وعزز الفيصلي تواجده في وسط الملعب، وبدأ بالضغط على فريق ذات راس بقوة من خلال الهجمات المنسقة التي قادها يوسف الرواشدة وأنس جبارات، وتوالت الركنيات تباعا دون أن ينجح لاعبو "الأزرق" في استثمار أي منها، وبدأ الفيصلي ملامح
الخطورة عن طريق احمد هايل الذي أطلق كرة "صاروخية" تصدى لها حارس ذات راس أنس طريف، ومع أن الكرة أفلتت من يده الا ان عثمان الخطيب تكفل بإبعادها على حساب ركنية، وتبعه سالم العجالين بكرة من على حافة الجزاء لكنها ارتطمت بقدم المدافع اسامة غنام الى خارج الملعب، وواصل الفيصلي هجماته تباعا الا دفاعات ذات راس تكفلت بإبعاد الكرات اولا بأول.
وأرسل يوسف الرواشدة كرة بالمقاس على قدم احمد هايل أمام المرمى لكنه صوب فوق العارضة بقليل، ولجأ ذات راس إلى الانتقال للمواقع الخلفية للفيصلي، بعد أن قاد رضا العزوفي هجمة من الميسرة وتجاوز كل من قابله لينفرد بالحارس يزيد أبو ليلى لكن مدافع الفيصلي حسام أبو سعدة ابعد الكرة في اللحظة الأخيرة ويخرج مصابا بعدما أنقذ فريقه من هدف، ورد الفيصلي بكرة وصلت الى احمد هايل الذي انفرد بالحارس لكن عثمان الخطيب لحق به وابعد الكرة من امامه، وأرسل مهاجم الفيصلي لوكاس كرة "صاروخية" إرتدت من العارضة ليبعدها علي ياسر قبل أن تبلغ احمد هايل، وينتهي الشوط الأول سلبيا.
هدف "أزرق"
بدأ ذات راس الشوط الثاني مهاجما، ونجح عمر الشلوح بتمرير كرة إلى حازم جودت الذي صوب فوق عارضة الفيصلي، رد عليه الفيصلي بكرة مررها احمد هايل إلى يوسف الرواشدة الذي ارسلها أمامية مرت من فوق رأس دومنيك لتصل الى لوكاس الذي حولها برأسه في شباك ذات راس هدف الفيصلي عند الدقيقة 59.
وعاد أحمد هايل ومرر كرة مماثلة إلى يوسف الرواشدة الذي صوب جوار القائم، وواصل الفيصلي ضغطه الهجومي، مقابل اكتفاء ذات راس بتأمين دفاعاته، وصوب سالم العجالين كرة مرت بجانب القائم الأيسر لمرمى ذات راس، وسدد كذلك يوسف الرواشدة جانب القائم، ومحاولة اخرى لهايل الذي صوب بقوة ابعدها انس طريف بقبضة يدية على حساب ركنية، وعاد انس بني ياسين وصوب من كرة ثابته ابعدها حارس ذات راس بقبضة يدية لتصل الى لوكس الذي سدد برأسه لتلامس حافة العارضة، ويعلن بعدها الحكام نهاية المباراة بفوز الفيصلي 1-0.
المباراة في سطور
النتيجة: ذات راس 0 الفيصلي 1
الأهداف: سجل للفيصلي لوكاس د.59.
الملعب: ستاد الأمير فيصل - الكرك.
الحكام: أحمد يعقوب، محمد بكار، فايز حسن، صدام عمارة، رامي بني خالد.
العقوبات: انذار ماهر الجدع (ذات راس).
مثل ذات راس: أنس طريف، مالك الشلوح، عثمان الخطيب، علي ياسر، اسامة غنام، نبيل أبو علي (محمد طلعت)، احمد النعيمات، حازم جودت (ماهر الجدع)، رضاالله العزوفي، فخر الدين محمد، عمر الشلوح.
مثل الفيصلي: يزيد أبو ليلى، عدي زهران، دومنيك، مهدي علامة (بلال قويدر)، أحمد هايل (محمود مرضي)، يوسف الرواشدة، لوكاس، انس جبارات، سالم العجالين، انس طريف، حسام ابو سعدة (خليل بني عطية).

التعليق