"الضمان: "تنظيف واجهات المباني" مهنة خطرة

تم نشره في السبت 24 شباط / فبراير 2018. 01:43 مـساءً
  • أرشيفية

 عمان- صنفت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي مهنة تنظيف واجهات المباني الزجاجية أو الحجرية كمهنة خطِرة وفقاً لجدول المهن الخطرة الملحق بالنظام المعدل لنظام المنافع التأمينية الصادر بموجب قانون الضمان الاجتماعي.

وقال الناطق الرسمي باسم المؤسسة موسى الصبيحي إن "العاملين في هذه المهنة يعملون في بيئة ضارّة بصحتهم نتيجة تعرّضهم للغبار والمخاطر الكيماوية، وتعاملهم المستمر مع المنظفات الكيميائية، إضافة إلى طبيعة عملهم الصعبة حيث يُضطرّون للعمل على ارتفاعات عالية وفي ظروف جويّة تتفاوت ما بين حرارة أشعة الشمس أو البرد الشديد".

ودعا الصبيحي المنشآت التي تُشغّل عاملين في هذه المهنة إلى "تزويد المؤسسة بكشوفات بأسمائهم وأجورهم، وتواريخ مزاولتهم للمهنة، والالتزام بتأدية 1 بالمئة من أجر كل عامل منهم زيادة على الاشتراكات المترتبة عليهم وفقاً للقانون، وذلك من أجل حماية جميع العاملين في المهن الخطرة وفقاً للمنافع والمزايا التي يوفرها قانون الضمان، بما في ذلك إتاحة فرصة التقاعد المبكر لهم حفاظاً على سلامتهم وحياتهم".

وبين أن قانون الضمان النافذ حالياً ميّز العاملين في المهن التي يتم اعتمادها رسمياً كمهن خطرة وفقاً لنظام المنافع التأمينية الصادرة بموجب القانون، حيث "أتاح للمؤمن عليه ذكراً كان أم أنثى إمكانية التقدم للحصول على راتب تقاعد مبكر إذا انتهت خدماته بعد إكماله سن 45 من عمره، على أن يكون له فترة اشتراك لا تقل عن 180 اشتراكاً للأنثى و216 اشتراكاً للذكر، وأن تكون المنشأة التي يعمل فيها قامت بتأدية 1 بالمئة من أجره زيادة على اشتراكات تأمين الشيخوخة والعجز والوفاة وذلك لعمله في إحدى المهن الخطرة ولمدة لا تقل عن ستين شهراً خلال السنوات العشر السابقة على طلبه تخصيص هذا الراتب".

يشار إلى أن قانون الضمان الاجتماعي عرّف المهن الخطرة بأنها "المهن التي تؤدي إلى الإضرار بصحة أو حياة المؤمن عليه نتيجة تعرّضه لعوامل أو ظروف خطرة في بيئة العمل على الرغم من تطبيق شروط ومعايير السلامة والصحة المهنيّة".-(بترا)

التعليق