حراك السلط يؤكد استمراره بالاحتجاجات السلمية

تم نشره في السبت 24 شباط / فبراير 2018. 06:44 مـساءً - آخر تعديل في السبت 24 شباط / فبراير 2018. 11:14 مـساءً
  • جانب من مسيرة السلط احتجاجا على سياسات الحكومة -(الغد)

طلال غنيمات

البلقاء - أكد حراك السلط استمراره بالفعاليات الاحتجاجية السلمية على الأسعار، مشيرا إلى أن المسيرة الشعبية الحاشدة والتي شارك فيها آلاف المواطنين يوم الخميس الماضي، اتسمت بأرقى صور التحضر والسلمية، حيث لم يكسر بها لوح زجاج أو غصن شجرة، على الرغم من بعض التجاوزات التي لا تذكر.
وأضاف الحراك في بيان أن" رد رجالات المدينة في الاجتماع الذي عقد في مبنى المحافظة بهدف انهاء الحراك من قبل الأجهزة الرسمية، كان ردا مشرفا وفي صالح الحراك وأهدافه السلمية".
وأوضح "لقد اعلنا منذ بداية حراكنا بأننا سلميون إصلاحيون، وإذ نشجب جميع التصرفات المبنية على عقلية انهاء الحراك، لكننا لن نسمح بخلق حالة من الفتنة والفوضى التي لا تحمد عقباها، ودفع الأمور باتجاه دموي لا يخدم المواطن والوطن".
وهدد الحراك بأنه "إذا ما استمر هذا الأسلوب بالتعامل معنا فإننا سوف نلجأ إلى اساليب تصعيد سلمية اخرى سوف يكون منها بناء خيمة للاعتصام وتنفيذ مسيرات يومية والدعوة للعصيان المدني".

التعليق