أمراض وراء الشعور بالبرد غير المبرر

تم نشره في الأحد 25 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً

عمان- هل تشعر بالبرد دائما من دون مبرر ورغم أن الأجواء العامة ليست باردة بما يكفي لهذا الشعور؟ هناك بعض الحالات المرضية التي تسبب ذلك، من ضمنها الآتي، بحسب موقع "WebMD":
- فقر الدم: قد تكون إصابتك بفقر الدم وراء شعورك بالبرد. ويحدث فقر الدم عندما لا يكون لديك كريات دم حمراء سليمة كافية لتجلب لجسدك ما يحتاجه من أكسجين. وتتضمن أعراض فقر الدم، فضلا عن الشعور بالبرد، وخصوصا في اليدين والقدمين، الشعور بالإرهاق والضعف والدوار وقصر الأنفاس. أما عن العلاج، فبعد أن يعرف الطبيب السبب وراء فقر الدم، فإنه يختار بين نصحك بتعديل نظامك الغذائي وبين استخدام المكملات الغذائية أو غيرها من العلاجات أو ينصحك بأكثر من أسلوب علاجي معا.
- ضعف نشاط الغدة الدرقية: يحدث ضعف نشاط الغدة الدرقية عندما تتوقف تلك الغدة الموجودة في العنق عن إنتاج كميات كافية من بعض الهرمونات. يؤدي هذا الضعف إلى إشعارك بالبرد المفرط، كما وقد يسبب ألما في المفاصل وإمساكا وجفاف الجلد وزيادة الوزن. ويذكر أن الأعراض قد تستغرق سنوات للظهور.
ويحدث هذا الضعف نتيجة لأسباب عدة، منها أمراض وعلاجات لأمراض أخرى. أما العلاج، فهو عادة ما يكون بقيام الطبيب بوصف هرمونات صناعية للمصاب لتحل محل تلك الهرمونات التي لا تنتجها الغدة المذكورة.
- ظاهرة رينود: تقوم الأوعية الدموية لدى مصابي هذه الحالة بردود أفعال مفرطة للبرودة والإجهاد والضغط النفسي. وخلال النوبة، التي عادة ما تستمر من مدة تتراوح بين دقائق قليلة وساعة كاملة، تتضيق الأوعية الدموية ويقل الإمداد الدموي. ويسبب ذلك برودة وخدران أصابع اليدين والقدمين؛ كما وقد يتحول لونها إلى الأبيض أو الأزرق. ومع عودة الإمداد الدموي، تبدأ أصابع اليدين والقدمين بالوخز وقد تصاب بالألم. تساعد بعض الأدوية على التخفيف من أعراض هذه الحالة وتمنع تلف الأنسجة، غير أن الحالات الشديدة قد يلزمها التدخل الجراحي.
- مرض السكري وارتفاع ضغط الدم: يؤدي مرض السكري وارتفاع ضغط الدم في حالات عديدة إلى الإصابة بمرض الكلى. وقد يؤدي ذلك إلى تراكم الفضلات لدرجات خطرة نتيجة لضعف عمل الكليتين لتصفية الدم. ويسبب ذلك انخفاض حرارة الجسم فضلا عن مشاكل أخرى. ويرتبط مرض الكلى أيضا بفقر الدم، الذي يجعل الشخص يشعر بالبرودة رغم دفء الأجواء. وتتحسن كل هذه الأعراض عند علاج الكلى.
- النوع الثاني من مرض السكري: يعاني بعض مصابي هذا المرض أيضا من فقر الدم وأمراض الكلى ومشاكل الدورة الدموية، ما يسبب الشعور بالبرودة. ويذكر أن تلف الأعصاب الذي يسببه مرض السكري قد يسبب لك البرودة أيضا. وللتخلص من ذلك، تجب السيطرة على مستويات السكر في الدم مع الالتزام بالأدوية ونظام الحياة الصحي.
- القهم العصابي (فقدان الشهية العصبي): تعرف هذه الحالة بأنها اضطراب أكل يؤدي إلى قيام المصاب بالتقليل المفرط جدا مما يحصل عليه من سعرات حرارية، ما يجعله نحيفا بشكل خطير. ويؤدي فقدان دهون الجسم إلى أن يستمر الشعور بالبرد لدى المصاب، وخصوصا في يديه وقدميه. هذه الحالة قد تهدد الحياة، لذلك، فتحدث إلى الطبيب إن كنت تعتقد بأنك مصاب بها أو أن شخصا يهمك أمره مصاب بها.
- الانفلونزا: تحدث نتيجة لفيروس يصيب الجسم، من ضمنه الأنف والحلق والرئتين. ويسبب هذا المرض ارتفاع درجات الحرارة والقشعريرة، بالإضافة إلى الصداع والضعف وألم العضلات والسعال. أحيانا قد تكون الانفلونزا خطرة، خصوصا لدى فئات معينة، منها الأطفال وكبار السن. لذلك، فينصح باللجوء إلى الطبيب وعدم إهمال الأمر.
- عدم الحصول على كميات كافية من فيتامين (ب 12): قد يسبب نقص فيتامين (ب 12) فقر الدم، والذي يؤدي بدوره إلى البرودة. يمكن الحصول على هذا الفيتامين من مصادر عدة، منها لحوم الدجاج والأسماك، بالإضافة إلى البيض. كما أن هناك العديد من الأطعمة المدعمة بهذا الفيتامين. ولكن ضع باعتبارك أنك قد لا تحصل على المقدار المطلوب من هذا الفيتامين حتى وإن تناولت ما يحتوي عليه. فعلى سبيل المثال، فالبعض يعانون من مشاكل في امتصاص الجسم له نتيجة لمرض أو دواء ما يستخدمونه.
- ضعف نشاط الغدة النخامية: يحدث ذلك عندما لا تقوم الغدة النخامية بإنتاج كميات كافية من هرمونات معينة. أحد الأعراض المعروفة لذلك الشعور بالبرد أو إيجاد صعوبة بالبقاء دافئا. كما وقد يصاب الشخص بفقر الدم ويفقد شهيته وينقص وزنه. أما العلاج، فهو إما القيام بالتخلص من السبب المؤدي لهذا الضعف أو إعطاء المصاب الأدوية التي تحل محل الهرمونات الناقصة.
- استخدام بعض الأدوية: بعض الأدوية تجعلك تشعر بالبرودة كعرض جانبي لها. فحاصرات البيتا، على سبيل المثال، تساعد القلب على الاسترخاء وتوقف إنتاج الجسم للكيماويات المؤذية. لكنها قد تسبب الدوار والغثيان والإرهاق والبرودة في اليدين والقدمين. فإن شعرت بأي من ذلك، تحدث إلى طبيبك لكي يقوم بتخفيض الجرعة أو استبدال الدواء.
ليما علي عبد
مترجمة وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo
Twitter: @LimaAbd

التعليق