مشاركة أردنية بمؤتمر دولي بفيينا عن الحوار بين أتباع الأديان

تم نشره في الأحد 25 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً

عمّان - تشارك مؤسسات وطنية أردنية أكاديمية وبحثية ودينية وإعلامية، في مؤتمر دولي ينظمه مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات "كاسيد"، في العاصمة النمساوية فيينا.
وحسب بيان صادر عن مكتب المركز/ الأردن أمس، يهدف المؤتمر وعنوانه "الحوار بين أتباع الأديان من أجل السلام"، الى تعزيز التعايش واحترام التنوع في ظل المواطنة المشتركة.
وقال الأمين العام فيصل بن معمر، إن "المؤتمر الذي يعد الثاني من نوعه، يتيح فرصة نادرة لتبادل الآراء والتجارب بين المشاركين من الأفراد والمؤسسات والقيادات الدينية، وصانعي السياسات والمنظمات الدولية من مختلف مناطق العالم.
وأشار إلى أن المؤتمر الذي يستمر الإثنين والثلاثاء المقبلين، يهدف لتفعيل العمل المشترك وتعزيز التماسك الاجتماعي، والعيش المشترك القائم على أسس التفاهم والحوار لبناء السلام بين أتباع الأديان والثقافات.
ويركز المؤتمر الذي يشارك فيه نحو 250 مشاركة ومشاركا من العالم العربي ودول العالم، على تعزيز التعاون بين القيادات والمؤسسات الدينية وصانعي السياسات، والإعلام الجديد ودوره في تعزيز التعايش السلمي والمواطنة المشتركة.
وأوضح بن معمر أن المؤتمر الحالي يأتي ثمرة نجاح المؤتمر، الذي نظمه المركز عام 2014 تحت عنوان "متحدون لمناهضة العنف باسم الدين"، ونتج عنه يسمى بـ"بيان فيينا"، للتأكيد على ضرورة العمل معاً لتبنّي المواطنة المشتركة الحاضنة، للتنوع كأساس لتحقيق التعايش السلمي بين أتباع الأديان وبين أتباع الدين الواحد.-(بترا)

التعليق