اختتام ورشة تدربية بعنوان "منهجية الآثار المهددة"

تم نشره في الأحد 25 شباط / فبراير 2018. 09:37 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 25 شباط / فبراير 2018. 12:35 مـساءً
  • جانب من الورشة- (من المصدر)

عمان- الغد- اختتمت مساء أمس السبت في قاعة متحف الاردن اعمال الورشة التدربية بعنوان "منهجية الآثار المهددة" والتي نظمها (مشروع ايمينا/ جامعة اكسفورد) بالتشاركية ما بين دائرة الاثار العامة ودائرة الآثار والتراث الفلسطينية. 

وهدفت الورشة التي استمرت اربعة اسابيع  الى تدريب عدد من موظفين دائرة الاثار الاردنية ودائرة الاثار والتراث الفلسطينية علي منهجة مراقبة وتسجيل المواقع الاثرية عن طريق قراءة الصور الجوية وصور الاقمار الصناعية وانظمة الاستشعار عن بعد  لمراقبة المواقع الاثرية وتتبع التغيرات التي تحدث عليها جراء التعديات البشرية والمخاطر الطبيعية.

واوضح الدكتور بيجان روحاني منسق الورشة الى اهمية هذة الورشة والتي من خلالها  تساعد على اتخاذ القرار المناسب في حال حصول تعدي على الموقع الاثري، وعبر عن شكره  لدائرة الاثار الاردنية على ما تبذلة من جهود واضحة في المحافظة على الارث الوطني، وعلى دعمها لإقامة هذة الورشة.

وبدوره اكد الدكتور جمحاوي مدير عام دائرة الاثار العامة  على أهمية الدورة التدريبية في تأهيل العاملين لتكوين مجموعات عمل مدربة ومتخصصة قادرة على مراقبة المواقع الاثرية، وتحقيق رؤية دائرة الاثار العامة للنهوض بالموروث الحضاري والحفاظ عليه للأجيال القادمة.

وحضر حفل الختام كل من الشريفة نوفة بنت ناصر رئيسة جمعية اصدقاء الاثار والسفير البريطاني في عمان وامين عام وزارة السياحة والآثار الفلسطينية وعدد كبير من موظفي دائرة الآثار العامة. 

 

التعليق