دوافع نفسية وراء التخريب عند الأطفال

تم نشره في الاثنين 26 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً
  • يجب على الأهل القيام بعمل فوري لوقف سلوك الطفل التخريبي كلما ظهر-(أرشيفية)

عمان- تعني كلمة التخريب تكسير الممتلكات وتدميرها، ويكون التخريب من قبل الأطفال عادة مزعجا للآباء، لأنه يؤدي إلى الإتلاف وهو غالبا مكلف، ويمكن تقسيم الأطفال المخربين إلى مجموعتين:
- الأطفال الذين يفعلون ذلك ببراءة أو عن غير قصد.
- الأطفال الذين يفعلون ذلك عن قصد وبمكر؛ إذ يمكن للعداوة أو الملل أن يدفعا الطفل إلى هذا السلوك.
أسباب التخريب
- المزاح: قد يحاول الأطفال عمل سلوكيات لافتة كتكسير الألعاب والرسم على الحائط، ويكون الدافع بذلك ليس التخريب بحد ذاته، وإنما الإثارة وعدم وجود شيء آخر ينشغل به الأطفال والرغبة في الحصول على إعجاب الرفاق والرغبة في الاستقلالية عن الراشدين.
والأطفال ما بين 10 و15 عاما خاصة، عرضة لمثل هذا السلوك، فهم يقومون بعمل أشياء لم يكونوا يحلمون بأنهم يمكن أن يفعلوها كأفراد، وعلى الآباء أن يتحلوا بقليل من الصبر في مثل هذه الحالات وعدم القيام بوصف الطفل بأنه حدث منحرف لمجرد قيامه بالسلوك التخريبي مرة واحدة فقط.
- الإحباط: الغضب والعدوان هما استجابتان طبيعيتان للإحباط، والأطفال الصغار ميالون بشكل خاص للاستجابة بغضب شديد عندما يغضبون.
- المكر: يقوم بعض الأطفال بالتدمير بشكل متعمد، وبدافع العداء، وقد يقومون بتحطيم شيء قيم حتى يغيظوا آباءهم، وهذا الشكل من التخريب هو أكثر الأشكال صعوبة في السيطرة عليه، وغالبا ما يعبر هذا السلوك عن وجود اضطراب انفعالي.
والغضب المكبوت يمكن أن يؤدي إلى سلوك تخريبي مزمن في البيت أو المدرسة أو المجتمع.
طرق العلاج
- المواجهة: يجب على الأهل القيام بعمل فوري لوقف سلوك الطفل التخريبي كلما ظهر هذا السلوك:
* اعمل على وقف سلوك الطفل التخريبي.
* أصدر له أمرا لفظيا.
* اشرح له سبب المنع من التخريب؛ قيمة الممتلكات، حقوق الآخرين.
* ساعد الطفل على (التعويض) عن الضرر، مثلا عليك أن تدفع ثمن الزجاج الذي كسرته، أو يجب أن تنظف آثار الكتابة عن هذا الحائط، ومن ثم امتدح الطفل على متابعته لما ترتب على سلوكه.
* ساعد الطفل على إيجاد طرق أفضل للسيطرة على مشاعره في المستقبل، أن يطلب من أخيه أن يشاركه في اللعب بألعابه.
- التفهم: عندما يقوم الطفل بالتخريب متعمدا، حاول أن تعرف السبب، فقد تكون المشكلة بالغيرة من أخ أو أخت أو نتجت عن صعوبات في المدرسة أو عن عدم وجود رفاق لعب للطفل، أو عن القلق بسبب النزاعات الأسرية. فكن مستمعا جيدا وحاول أن تجعل الطفل يتحدث عن مشاعره وكن شديد الانتباه ولاحظ ما الشيء غير العادي الذي حدث قبل سلوك التخريب مباشرة.
- التنفيس عن الغضب بشكل مناسب: يعبر بعض الأطفال عن غضبهم بشكل تخريبي، لأنه لم يسبق لهم تعلم طرق مناسبة لتفريغ انفعالاتهم، ويمكنك أن تقترح على الطفل أن يقوم بلكم وسادة أو لعبة بلاستيكية منفوخة أو من خلال الرسم أو التلوين أو عمل الصلصال أو عمل الأنشطة الزراعية كزراعة النباتات.
- المكافأة: لاحظ بعناية وسجل عدد المرات التي يقوم فيها الطفل بالتخريب أو محاولة تخريب الممتلكات وثبت العدد اليومي على جدول بياني، ثم كافئ الطفل بمكافأة مناسبة عندما ينخفض المعدل اليومي لحوادث التخريب انخفاضا ملحوظا.

الدكتوره مرام بني مصطفى
الأخصائية النفسية والتربوية

التعليق