رزان عمر.. شغف ومهارة في تنفيذ المشغولات الفنية

تم نشره في الاثنين 26 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً
  • جانب من أعمال رزان عمر-(من المصدر)
  • جانب من أعمال رزان عمر-(من المصدر)
  • جانب من أعمال رزان عمر-(من المصدر)
  • جانب من أعمال رزان عمر-(من المصدر)

منى أبو صبح

عمان- وظفت الشابة رزان عمر، موهبتها الفنية في تشكيل أعمال يدوية متنوعة، بتصاميم وألوان جاذبة تزين المكان الذي توضع فيه، سواء في المنزل أم في مكان العمل، والتي لاقت رواجا من قبل محبي اقتناء هذه الأعمال، مما أسهم في تسويقها.
رزان من الفتيات اللواتي اجتهدن في تحصيلهن الدراسي، مما أهلها للالتحاق بالجامعة ودراسة تخصص الأحياء الدقيقة (الميكروبات)، وانتقلت بعد التخرج للمرحلة العملية، وبدأت عملها في أحد المختبرات الطبية.
بدأ اهتمام رزان بالرسم والفن وهي في الثامنة من عمرها، لكنها انقطعت عن الرسم والتدريب والممارسة لمدة عشر سنوات متتالية، بسبب انشغالها في الدراسة والتحصيل العلمي.
وفي حوار "الغد" مع الموهوبة رزان، تقول "عادت روح الفن بداخلي من جديد، في السنة الأولى من المرحلة الجامعية، وذلك لاعتماد تخصصي على رسم الميكروبات من البكتيريا والطفيليات والفيروسات والطحالب وتفاصيلها، وحينها شعرت بالاستمتاع والحنين للرسم".
وتضيف "ومنذ ذلك الوقت إلى الآن، وأنا أخصص من وقتي الكثير لتعلم الرسم وممارسته، فقد حرصت على تعلم فن الجلاجسي؛ وهو فن ألوان الفضاء والنجوم والقمر، وفن الماندالا؛ فن الرسم بالتفاصيل الدقيقة، وفن النحت على الخشب، وفن ثلاثي الأبعاد، وفن الاوريغامي؛ وهو فن طي الورق، وجميعها تعلم ذاتي".
وتؤكد رزان، أن أفراد عائلتها هم أول المشجعين لها، وكذلك الأصدقاء، فالعديد منهم قاموا بدعمها وتشجيعها للمتابعة والابتكار.
وتنجز رزان، العديد من المشغولات الفنية منها صناعة الإكسسوارات بأنواعها مثل: الكريستال، إكسسوارات مطرزة، الصدف، السيراميك، الورود، إلى جانب تنفيذ الوسائد بأشكال جميلة، مع الرسم على الخشب، والأكواب "المجات"، والأطباق، وفناجين القهوة، وأغطية الهواتف النقالة "الكفرات" والدفاتر، والرسم على الجدران.
وتوضح رزان، آلية عمل بعض منتجاتها الفنية، بالقول: "أستخدم أقمشة الوسائد بألوان مختلفة، كما أستخدم الخشب بأحجام ذات أقطار تصل لغاية 5 و6 و7 سم، ومادة السيراميك لصنع الإكسسوارات، وأيضا علب الزجاج الصغيرة mini jar".
وتضيف "تختلف هذه المنتجات عن المتوفرة في الأسواق بشكلها المميز والجديد، كما أنني أصمم المنتجات كافة بأسلوب فن الجلاجسي، وهو ما يميزها ويجعلها تبدو أجمل، خصوصا أن هذا الفن نادر، ويتميز بقلة توافره بالسوق".
تقوم رزان بإنجاز هذه المشغولات منذ تسعة أشهر تقريبا، وكل يوم تكتسب خبرة ومعرفة أكثر، كما تصرح بأن أجمل الأوقات لديها برفقة أدواتها ومعداتها لإنجاز عمل فني.
وتلفت رزان، إلى أنها تصمم بعض الوسائد بشكل قريب من الدمى، كوسادة "البومة ودب الباندا والغيمة والقلب"، والعديد من الأشكال الجميلة والمميزة، وتقوم بصناعة الإكسسوارات اليدوية كالكريستال والزجاجات الصغيرة والخشب بأشكال متعددة أيضا.
وتسوق رزان لهذه المنتجات عن طريق صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، كما قامت بعمل صفحة خاصة بمشروعها تحت عنوان "إبداع رزان-Artist-Razan"، بحيث تقوم بتصوير المنتجات بأسلوب مميز ولافت للانتباه وتعرضه لمتابعي الصفحة.
وتطمح الموهوبة رزان إلى المشاركة في العديد من المعارض الفنية، وأن يصبح لديها محل تجاري لعرض منتجاتها اليدوية، وأن يصبح له فروع في أنحاء المملكة كافة، وأن يتطور وصولا للدول كافة في العالم.
وتدعو الفتيات اللواتي يمتلكن موهبة فنية، إلى العمل بإتقان وألا يتخلين عن الموهبة مهما كانت الظروف صعبة، والأهم أن يحببن ما يصنعن، فهو مفتاح الإبداع والابتكار، الذي يعني إخراج أعمال مميزة غير تقليدية مختلفة عن المتوفرة في الأسواق.

التعليق