المزارعون يعتصمون مجددا احتجاجا على ‘‘الضريبة‘‘

تم نشره في الاثنين 26 شباط / فبراير 2018. 01:00 صباحاً
  • اعتصام أمام مجلس النواب ضد رفع الضريبة على القطاع الزراعي - (تصوير: محمد أبو غوش)

عبدالله الربيحات

عمان- عاود المزارعون أمس اعتصامهم المفتوح أمام مجلس النواب ضد قرار رفع الضريبة على المنتجات الزراعية، بحسب لجنة المدافعين عنهم التي أوضحت أن "كل جهود حل قضية الضريبة مع الحكومة باءت بالفشل حتى الآن".
وانضم إلى الاعتصام العديد من الشركات الزراعية، بعد أن أعلنت تعليق دوامها، واعتبار يوم أمس عطلة رسمية لجميع الموظفين والمديرين فيها.
وقالت اللجنة، في بيان صحفي أول من أمس، "منذ تعليق الاعتصام الأول ونحن نسعى يوميا لحل موضوع الضريبة مع المسؤولين، بعد أن أخلفوا كافة وعودهم بإصدار بيان يوم الاثنين الماضي بعد انتهاء اجتماع مجلس الوزراء بخصوص مطالبنا، ضاربين عرض الحائط بكل شيء".
وكان الناطق الإعلامي للجنة المدافعين عن المزارعين رعد الرواشدة، أكد لـ"الغد" في تصريح سابق عقب لقاء رئيس الوزراء هاني الملقي مع عدد من ممثلي القطاع الأسبوع الماضي، أن "رئيس الوزراء حدد 10 أيام للبت بقرار إلغاء الضريبة على مدخلات الإنتاج الزراعي"، وهو ما أكده أيضا رئيس لجنة الزراعة والمياه النيابية خالد الحياري بقوله "إن الرئيس الملقي صرح أن المواد الأساسية غير المصنعة، وكما وعدت الحكومة سابقا، لا تخضع لتعديل الضريبة على المبيعات، بما في ذلك الحيوانات والدواجن الحية والخضار والفواكه".

التعليق