بوتين يأمر بـ"هدنة إنسانية" يومية في الغوطة الشرقية

تم نشره في الاثنين 26 شباط / فبراير 2018. 06:13 مـساءً
  • سوريون يتفقدون الأنقاض التي خلفها القصف في الغوطة في ضواحي دمشق -(أرشيفية)

موسكو- أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باعلان "هدنة انسانية" يومية اعتبارا من الثلاثاء في منطقة الغوطة الشرقية بسورية المستهدفة بغارات يشنها النظام السوري، كما افادت وكالات انباء روسية الاثنين.

وقال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو كما نقلت عنه الوكالات الروسية "بامر من الرئيس الروسي وبهدف تجنب الخسائر في صفوف المدنيين في الغوطة الشرقية، سيتم اعلان هدنة انسانية يومية اعتبارا من 27 شباط/فبراير من الساعة 9,00 وحتى 14,00".

واضاف شويغو ان "ممرات انسانية" ستقام لافساح المجال امام اجلاء المدنيين، مشيرا الى ان تفاصيلها جاهزة وستعلن في وقت قريب جدا.

ويأتي موقف بوتين بعدما اعتمد مجلس الامن مساء السبت قرارا يدعو الى وقف اطلاق النار لمدة شهر في سورية فيما قتل نحو 550 مدنيا خلال ثمانية ايام من الضربات التي يشنها النظام السوري على الغوطة الشرقية.

وهذا النص تطلب اكثر من 15 يوما من المفاوضات للحصول على موافقة روسيا، حليفة نظام الرئيس بشار الاسد.

وتواصل القصف المدفعي والغارات على الغوطة الشرقية الاثنين ما اسفر عن 17 قتيلا مدنيا بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وكانت موسكو اعلنت هدنة احادية الجانب في حلب في 2016 لافساح المجال امام اجلاء مدنيين وسحب مقاتلين قبل ان يستعيد النظام المدينة بالكامل.

واتهم الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الاثنين فصائل المعارضة في الغوطة الشرقية "باحتجاز السكان المحليين رهائن" واصفا الوضع في تلك المنطقة بانه "متوتر جدا". (أ ف ب)

 

التعليق