جلسة تشاوية لدعم اللامركزية والحكم المحلي في مادبا

تم نشره في الاثنين 5 آذار / مارس 2018. 10:16 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 5 آذار / مارس 2018. 10:19 مـساءً

أحمد الشوابكة

مادبا - عقدت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وبالتعاون مع محافظة مادبا اليوم " الأثنين " ، وضمن برنامج دعم اللامركزية والحكم المحلي الممول من الوكالة الأمريكية (cities) جلسة تشاورية لتحديد أولويات آليات التواصل بين البلدية والمجتمع المحلي في قاعة  المحافظة ، بحضور محافظ مادبا جمال محمود البدور ورئيس وأعضاء مجلس المحافظة " اللامركزية  ورؤساء بلديات مادبا الكبرى و ذيبان الجديدة وجبل بني حميدة و لب ومليح وعدد من الممثلين عن المجالس المحلية المنتخبة والمجتمع المحلي بالإضافة إلى مجموعات التواصل المجتمعي التي قام برنامج دعم اللامركزية والحكم المحلي بتشكيلها مسبقًا بالتعاون مع البلديات بهدف تحديد ودعم الأدوات والآليات الحالية التي من شأنها إيصال صوت وحاجات المواطن بشكل فعّال ومستدام إلى الحكومات المحلية المنتخبة
وتأتي هذه الجلسة كجزء من سلسة ورشات يقيمها برنامج دعم اللامركزية والحكم المحلي في عدد من البلديات لتحسين آليات التواصل والاتصال والمشاركة المجتمعية مع المجتمع المحلي.
وأكد محافظ مادبا جمال محمود البدور  أهمية هذه الخطوة   في تفعيل دور المجالس المحلية المنتحبة ، مشيراً إلى إن برنامج دعم اللامركزية والحكم المحلي يعد من المشاريع التي ستترك بصمة واضحة في دور المجالس المحلية المنتخبة في أعداد دليل الاحتياجات وإعداد الموزانات.
وأضاف أن البرنامج سيقوم في دعم المحتمع المحلي والبلديات والمجالس المحلية على حد سواء خلال.للأعوام الثلاثة  القادمة ، من خلال مراعاة  كل احتياجات المحافظة وذات نظرة شمولية لإيصال الخدمات الى كافة المواطنين ، ملبناً أن للجانب  الخدمي  واستثماري سيبكون من أهم  أولويات  لخدمة أهالي مادبا.
  وأكد البدور أن المجالس المحلية أرادها جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حتى لا يكون قوة المركز على حساب الفروع ، مبيناً أن اللامركزية هي مطلب شعبي لكل الشعوب التي تبحث عن التقدم حول العالم موضحاً أن المشرع يريد رصد كل العثرات التي تواجه هذه التجربة ليتم تعديل القانون بما يتناسب مع مجتمعنا.
وقدم مدير المشروع مارك جرب  في برنامج اللامركزية والحكم المحلي (cities) بعض النقاط والرؤى للمجتمعين فيما يهم احتياجات محافظة مادبا ، والمرجو تنفيذها سواء على مستوى البلديات  مجتمعة سواء في الإدارة المالية أو الموارد البشرية والعديد من المجالات الاخرى.
وقال"اتينا ليس لكي نعطي دورة فحسب بل كي نستمع منكم الملاحظات حول هذه التجربة " ، مؤكداً أن البلديات هي المساهم القوي في نجاح اللامركزية من خلال المجالس المحلية التي تُعد منجماً سياسياً.
و تحدث مستشار أول  اللامركزية  لامار كويفينز حول مفهوم و أبعاد اللامركزية مؤكداً على أن اللامركزية جاءت لتكون الأدارة المحلية أكثر أستجابة للأحتياجات المحلية و هي أيضاً خاضعة للمساءلة أمام المواطنين بشكل أكبر و لتقيليل من عبء إدارة الحكومة المركزية و جعلها أكثر كفائة و فعالية و توسيع مشاركة المواطنين قي القرارات التي تخصهم و أتاحة المجال لمشاركة القطاع الخاص في المشاريع التنموية.
 ويرى رئيس مجلس محافظة مادبا المحلي ‘‘اللامركزية‘‘ د. يوسف  أن المشرع أعطى للمجالس المحلية صلاحيات ضمن مناطقهم فمن الضروري أن يطلع أعضاء و رؤساء المجالس المحلية على التشريعات و آلية العمل البلدية و المحلي ليتعرف على كيفية و اطار صلاحياته ليتمكن من تقديم الخدمات لمنطقته.
كما  تحدث الرئيس  التنفيذي  لمنظمة شركاء للأفضل وليد الطراونة عن مراحل و أجراءات اعداد الخطة التنفيذية التنموية على مستوى البلدية و إعداد و إقرار دليل الأحتياجات و تحديد الاولويات و المخرجات المطلوبة من المجالس البلدية و المحلية و أطار الشراكة التنموية بين المجالس الأربعة ضمن اللامركزية.

Ahmad.alshawabkeh@alghad.jo

التعليق