"فلسطين النيابية" تدعو لتوحيد الجهود الأردنية الاندونيسية لدعم الشعب الفلسطيني

تم نشره في الثلاثاء 6 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً

عمان- ثمنت لجنة فلسطين النيابية الدور الذي تقوم به اندونيسيا تجاه القضية الفلسطينية ودعمها اللامحدود للاشقاء الفلسطينيين ولا سيما المسيرات الاحتجاجية التي جابت شوارع جاكرتا تنديدا بقرار الرئيس الأميركي نقل سفارة بلاده إلى القدس والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل.
وقال رئيس اللجنة النائب يحيى السعود، خلال زيارة اللجنة للسفارة الاندونيسية بعمان أمس ولقائها السفير اندي راحميانتو، إن ما يتعرض له اهلنا في الضفة الغربية وغزة من حصار وانتهاكات يُشكل وصمة عار في جبين الإنسانية.
وأكد السعود ضرورة توحيد الجهود وتنسيق المواقف المشتركة لدعم الاشقاء الفلسطينيين وتخفيف الحصار عن اخواننا في غزة، داعيا إلى تعزيز التعاون وتسيير حملات اغاثية مشتركة عن طريق الهيئة الخيرية الهاشمية.
وأشاد السعود بالمستوى المتقدم الذي وصلت اليه العلاقات الثنائية بين البلدين، والتي أرسى دعائمها قيادتا البلدين مؤكدا ضرورة تعزيزها على الصعيد البرلماني والاقتصادي والتجاري والسياحي والاستثماري.
من جهتهم اعرب اعضاء اللجنة عن تقديرهم وشكرهم لمواقف اندونيسيا المشرفة والعظيمة تجاه القضية الفلسطينية العادلة والجهود التي تقوم بها على مختلف المستويات خدمة للشعب الفلسطيني والمقدسات الاسلامية.
ودعوا الى نقل الصورة الحقيقية لمعاناة الشعب الفلسطيني الى العالم اجمع. مستنكرين في الوقت ذاته بشاعة العدوان الإسرائيلي الغاشم الذي استهدف الانسان والعمران والمقدسات والهوية.
وقالوا إن الأردن هو بوابة فلسطين وله دور محوري وكبير في رعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية.
بدوره ثمن راحميانتو عمق العلاقات القائمة بين الأردن واندونيسيا وأهمية تنميتها في مختلف المجالات معربا عن شكره لجلالة الملك عبد الله الثاني ودوره في تعزيزها لخدمة القضايا المشتركة لكلا البلدين.
واكد مواقف بلاده الثابتة والراسخة تجاه القضية الفلسطينية وايمانها المطلق بحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة.
وابدى راحميانتو استعداد بلاده للتعاون والتنسيق وتوحيد الجهود من اجل دعم القضية الفلسطينية والتخفيف عن أهل غزة إلى جانب دعم اللاجئين في الأردن.-(بترا)

التعليق