‘‘رسالة خير‘‘ تجوب المحافظات لتزرع معاني التكافل الاجتماعي

تم نشره في الخميس 8 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً
  • مشاركون باحدى فعاليات "رسالة خير"-(من المصدر)

سوسن أبو غنيم

عمان- تمتلئ قلوبهم بالخير والعطاء، ينتقلون من مكان لآخر للبحث عمن يحتاج المساعدة، إنهم شباب في عمر الزهور يتكاتفون يدا بيد ليساعدوا الفقراء والمحتاجين، ويبحثون عنهم في كل مكان بدءاً من نقطة الانطلاق من عمان إلى محافظات المملكة كافة.
مبادرة (رسالة خير) وشعارها "امسح دمعة وارسم بسمة"، تأسست في العام 2016، بدأت فكرتها من قبل إسماعيل السمور رئيس المبادرة، وبمساعدة الناشطة الاجتماعية شيرين الكردي.
وتهدف المبادرة، ومن خلال فريقها، إلى إسعاد الأطفال الأيتام والفقراء بإقامة موائد إفطار في رمضان وتوزيع هدايا وألعاب ترفيهية، كما تقوم ببث الفرح بقلوبهم، وإسعادهم بتقديم كل ما يحتاجونه من مساعدات مادية ومعنوية.
كما تسعى "رسالة خير" إلى تنمية روح العطاء وحفز الهمم لدى الأعضاء "وزرع الأمل وتجاوز الألم" للأيتام والفقراء، وبالتالي فقد تعمدت المجموعة العمل على تنظيم العديد من الفعاليات الإنسانية في المجالات المختلفة وتجاوزت إلى تقديم الدعم، وتلبية حاجاتهم في شتى المجالات.
ويبين رئيس "رسالة خير"، إسماعيل السمور، أن المبادرة تتمثل بحملات مساعدة للعائلات الفقيرة، وكسوة للأيتام والأطفال الفقراء، وتأمين نواقص العائلات المحتاجة؛ من كاز وصوبات وبطانيات، وأثاث بيت، وكهربائيات، ودفع إيجار بيوت، حتى تتم تلبية كل ما يحتاجونه.
ومن الحملات الكبيرة التي عملوا عليها، وفق السمور، توزيع طرود ومواد تموينية وبطانيات في المفرق والشونة والمنشية وعجلون وعمان والبقعة والرصيفة.
وعن آلية عملهم، يقول السمور "عندما نسمع عن عائلة محتاجة، نقوم بالبداية بزيارة ميدانية للتأكد من وضعها وظرفها، ونسمع منها مشاكلها، وبعدها تتم كتابة النواقص وتلبيتها حتى لا نقع ضحية نصب".
ويسعى السمور إلى العمل على جمع جميع المبادرات المرخصة ضمن مبادرة واحدة وتحت سقف واحد، مشيرا إلى أن "الأمر صعب ولكنه غير مستحيل".
وتقوم المبادرة على استخدام الطاقات المتوفرة لخدمة الشباب لتعزيز العمل التطوعي لديهم والاشتراك في أنشطة تطوعية للمشاركة في فعاليات أي نشاط، كما تقوم بتغطية تكلفة المواصلات للمتطوعين الذين يرغبون بتقديم يد العون ويتعثر عليهم الوصول إلى أماكن نشاطات المبادرة.
ويلفت السمور، إلى وجود العديد من الأفكار التي تنوي المبادرة القيام بها لتكون "رسالة خير" مختلفة عن غيرها من المبادرات، مؤكدا استمراريتهم بحبهم لعمل الخير والعمل التطوعي ورغبتهم في البحث عن كل ما يساعدهم على التغيير.

التعليق