افتتاح سد اللجون بطاقة استيعابية تصل إلى مليون متر مكعب

تم نشره في الجمعة 9 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - افتتح وزير المياه والري علي الغزاوي أمس بحضور السفير الايطالي جيوفاني براوزي وأمين عام سلطة وادي الأردن المهندس سعد أبو حمور، سد اللجون في محافظة الكرك بطاقة استيعابية تصل إلى مليون متر مكعب.
 وأشار الغزاوي إلى أن السد الواقع على وادي اللجون شرقي محافظة الكرك، سيخدم مناطق عديدة في محافظة الكرك وغيرها من مناطق الجنوب بتوفير مياه الشرب ومياه الري، بما يتوافق مع خطة التحفيز الاقتصادي للأعوام من 2018-2022 لتحقيق نمو في قطاعي الزراعة، بنسبة 10 % والكهرباء والماء بنسبة  13 بالمائة. 
وأضاف أن قطاع المياه في الأردن لم يعد يتعامل مع الشأن المائي على اساس معالجة الواقع، بل برسم خريطة المستقبل وتوظيف الموارد المائية بالشكل الأمثل سعيا لتحقيق أعلى درجة في الاستخدامات المختلفة، وتوفير كافة الحلول اللازمة التي من شأنها تحقيق الاستقرار المائي وتنمية المجتمعات المحلية
والارتقاء، بمستوى معيشة المواطنين أنفاذا لكتاب التكليف السامي.
وبين أن الخطة الاستراتيجية التي اقرتها الوزارة / سلطة وادي الأردن لتعظيم عوائد الحصاد المائي تسير وفق البرنامج المعد لرفع طاقة التخزين الكلية للسدود إلى أكثر من 400 مليون م3 في مختلف مناطق المملكة خلال السنوات القادمة جنبا إلى جنب مع السدود والحفائر الترابية بطاقة تزيد على 133 مليون م3 في مختلف مناطق البادية الأردنية، لتوفير مياه إضافية للزراعة وبالتالي تحقيق التنمية الاقتصادية.
 وبين الغزاوي أن السد سيعمل على توفير  مليون م3 إضافية من مياه الفيضانات ليتم حصادها في سد اللجون واستخدامها في ري الأراضي الزراعية المجاورة لموقع السد والمملوكة للمواطنين في المنطقة بما يحقق التنمية المحلية التي تنشدها الحكومة، إضافة إلى تطوير واقع المجتمعات المحلية وتحسين مستوى المعيشة من خلال توفير المياه لسقاية الماشية وتطوير المراعي.
ولفت إلى تخزين مياه الفيضانات والاستفادة من مياه السد للشحن الجوفي وتغذية الطبقة الحاملة في المنطقة لغايات الري والشرب للمناطق المجاورة، مما يوفر مصادر مائية جديدة ويعزز المصادر المتاحة ويخلق واقعا بيئيا وينمي الحياة الطبيعية للحيوانات البرية في المنطقة، وتوفير فرص عمل لأهالي المنطقة والمناطق المجاورة من خلال خلق استثمارات زراعية وسياحية وصناعية مختلفة تعود بالنفع والفائدة على الاقتصاد الوطني.
 وثمن الوزير دعم الأصدقاء والأشقاء لقطاع المياه خاصة الجمهورية الايطالية التي قدمت التمويل اللازم  بقيمة 6.2  مليون دينار من خلال برنامج مبادلة الدين الايطالي لتنفيذ هذا السد. وأشار السفير الايطالي جيوفاني براوزي إلى تقدير الحكومة الايطالية للدور الأردني الإنساني الذي يقوده جلالة الملك والإجراءات الحكومية الأردنية، خاصة في قطاع المياه وعمليات التطوير والبناء والجهود الإنسانية الفاعلة تجاه اللاجئين، مشيدا بما حققه قطاع المياه من خلال تطوير الخدمات في ظل التحديات الكبيرة التي يواجهها قطاع المياه في الأردن.
وبين أمين عام سلطة وادي الأردن المهندس سعد
أبو حمور، بان سلطة وادي الأردن نجحت في سرعة إنجاز عدد من السدود والحفائر الجديدة ومنها سد كفرنجة بسعة 8 ملايين م3 وكذلك سد وادي الكرك بسعة حوالي 2 مليون م3 و سد زرقاء ماعين بسعة 2 مليون م 3، لافتا الى استقبال هذه السدود مياه الامطار للموسم الحالي.
وأشار إلى أن العمل جار لاستكمال تنفيذ سد وادي ابن حماد وتعلية سد الوالة لرفع طاقته التخزينية من 9 ملايين م3 الى 25 مليون م3 ، والمباشرة بتنفيذ سد رحمة وسد الفيدان في وادي عربة بسعة حوالي 7 ملايين م3 وكذلك طرح عطاء سد الوادات في محافظة الطفيلة بسعة  500 ألف م3 وسيتم خلال هذا العام طرح عطاء سد وادي موسى بسعة مليون م3 وسد وادي عسال بسعة 3 ملايين م3 وكذلك سد مدين بمحافظة الكرك، والذي ما يزال تحت الدراسة بالإضافة إلى تنفيذ عدد كبير من الحفائر والسدود الصحراوية في مختلف مناطق المملكة ليصبح عددها 60 سدا ترابيا و 122 حفيرة صحراوية بسعة تخزينية تبلغ حوالي 133 مليون م3 ليتقدم الأردن في قائمة الدول الأكثر كفاءة بحصاد مياه الامطار.
وأشار أبو حمور إلى أن أعمال الانشاء في سد اللجون تضمنت بناء سد ركامي ذي وجه خرساني ثقيل بارتفاع 27 مترا وقناة المفيض وجدران جانبية ومفيض طوارئ ومهرب سفلي وستارة حقن ومأخذ مائي متعدد المداخل وطرق وغرفة تحكم ومكاتب، مضيفا أن مساحة الحوض المغذي تزيد على 46 كم ومعدل تدفق المياه السنوي 4.1 مليون م3 ومنسوب أعلى التخزين 154 مترا تحت سطح البحر. وأكد أن سعة بحيرة السد مليون م3 وقناة مفيض حر بعرض 30 مترا لتصريف 478 م3/ ثانية.

التعليق