"الأشغال": طريق "الطواحين" بـ4 مسارب بعد تأهيله

تم نشره في الجمعة 9 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون- أوصت مديرية أشغال محافظة عجلون، بضرورة إغلاق طريق كفرنجة- الطواحين عجلون في حال المباشرة بإعادة تأهيله وتوسعته، والمتوقعة خلال صيف العام الحالي، وفق مديرها المهندس موفق فريوان.
وأكد فريوان، أن الطريق الذي يبلغ طوله 5كم، سيكون بأربعة مسارب وجزيرة وسطية وإنارة، بحيث يحتاج تنفيذه إلى مبلغ كبير ربما يصل إلى مليون دينار، لافتا إلى أن تحويل حركة السير من كفرنجة باتجاه عنجرة ومن ثم إلى عجلون، سيسهم في الإسراع بتنفيذ المشروع، خصوصا في ظل حجم الأعمال الكبير المتوقع من توسعة وإزالة مقاطع صخرية وترابية وأعمال طمر، مؤكدا أنه سيتم اقتصار عملية المرور على أصحاب المنازل والمزارع والمشاريع المتواجدة على الطريق.
وفي الأثناء، يؤكد السكان أنهم أثاروا قضية الطريق أكثر من مرة لأنها تعد الأخطر في المحافظة، نظرا لكثرة منعطفاتها الحادة وضيق سعتها، مطالبين بعدم إغلاقها لفترات طويلة لأنها حيوية وتختصر المسافة ما بين عجلون وكفرنجة وتوفر النفقات والجهد.
ويؤكد أبو موفق عنانزة ومحمود العسولي ومحمد القضاة وسمير الصمادي، أن الطريق بوضعه الحالي لا يمكنه استيعاب حركة السير المتزايدة عليه مع وجود المنعطفات، وخصوصا خلال فصلي الربيع والصيف والذي يشهد فيهما حركة تنزه نشطة لانتشار الشلالات وطواحين المياه والمواقع الأثرية العديدة.
ويقول عضو مجلس المحافظة، يونس عنانزة "إن طريق وادي الطواحين الواصل ما بين مدينتي عجلون وكفرنجة يعد من أخطر الطرق في المحافظة"، مستهجنا عدم إدخال أي تحسينات عليه منذ إنشائه قبل زهاء 15 عاما، مشددا على ضرورة الإسراع في تنفيذ الطريق الذي أصبح يسمى بطريق الموت، وذلك بسبب سوء إنشائه وضيقه وكثرة منعطفاته الحادة التي تسببت بعشرات الحوادث المرورية، إضافة إلى عدم توفر الإشارات التحذيرية الكافية، كما أن الرؤية فيه محدودة بسبب العوائق الطبيعية كالأشجار والصخور.

التعليق