تنس

فيدرر يريد اثبات نفسه قبل انطلاق مشواره في إنديان ويلز

تم نشره في السبت 10 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً
  • روجيه فيدرر يتحدث خلال مؤتمر صحفي أول من أمس -(أ ف ب)

انديان ويلز- برغم تصدره التصنيف العالمي للاعبين المحترفين واحراز لقبه العشرين في البطولات الكبرى، يرى السويسري روجيه فيدرر انه يتعين عليه اثبات نفسه في ملاعب الكرة الصفراء.
قال الاسطورة السويسرية أول من أمس الخميس قبل انطلاق مشاركته في دورة انديان ويلز الأميركية الدولية، أولى دورات الماسترز للالف نقطة هذا العام "يجب أن تقوم بذلك دوما. أحب أن أقول.. لا تهمني النتيجة في هذه الدورة، لكني لست هنا للخروج من الدور الأول أو الثاني".
وتابع "هناك ضغط دائم على اللاعبين الكبار. انت دائما مركز الاهتمام وهناك توقعات كبيرة".
وأردف اللاعب المخضرم المتوج بلقب بطولة استراليا المفتوحة "بالطبع أنا في موقع جيد. وأشعر ايضا انه لا يتعين علي اثبات الكثير كما في الماضي، لكن هذا لا يعني اني لا أريده (الفوز) بقوة. يجب أن أحافظ على هذا الحيوية لاكون ناجحا".
وبرغم بلوغه السادسة والثلاثين، نجح فيدرر بخطف لقبه السادس في استراليا قبل شهرين، وهو يستهل مشواره في انديان ويلز في الدور الثاني ضد الارجنتيني فيديريكو دلبونيس الفائز على الأميركي راين هاريسون 6-2 و4-6 و7-5.
وعاش فيدرر بداية سنة رائعة، فالى تتويجه في ملبورن، أحرز لقب دورة روتردام رافعا عدد القابه الفردية الى 97 "تهتم بتلك اللحظات. تهتم بالمشجعين، بماذا يفكرون وكيف يصورونك. تهتم بالنتائج".
ويخوض فيدرر الدورة كاكبر مصنف أول في تاريخ اللعبة. وفي عصر الدورات المفتوحة، وحده الاميركي جيمي كونورز أحرز القابا أكثر من فيدرر (109).
وأمضى فيدرر 306 اسابيع في المركز الاول عالميا وهو رقم قياسي. واستعاد موقعه قبل اسبوعين في روتردام، وسيحتفظ به بحال بلوغه نصف النهائي في انديان ويلز.
ويرى انه كل ما تقدم في العمر كل ما زاد تقديره لصدارة التصنيف "العودة إلى الرقم 1 تولد شعورا عميقا وتبعث على السرور، لأنك عندما تكون كبيرا تدرك حجم العمل الذي تقوم به". وتابع "عندما حصلت عليها اخيرا، شعرت ربما انني استحقها. لقد لعبت كثيرا".
ورأى فيدرر أن العودة إلى صدارة التصنيف كانت محفزا كبيرا له في روتردام "هذه المرة كانت مختلفة لانني طاردتها (الصدارة). عندما ذهبت إلى روتردام تمحور الامر حول الصدارة، الفوز ثم العودة إلى المنزل والاحتفال.. نعم كان الشعور مختلفا".
ويملك السويسري حظوظا كبيرة للتتويج في ظل غياب غريمه المصنف ثانيا عالميا الاسباني رفاييل نادال الذي قرر عدم المشاركة في الجولة الاميركية (انديان ويلز وميامي)، في ظل عدم تعافيه بشكل تام من الاصابة التي تعرض لها بين الورك وأعلى الساق اليمنى خلال بطولة استراليا.
كما يغيب السويسري ستانيسلاس فافرينكا وصيف فيدرر الموسم الماضي، بسبب الاصابة ايضا حيث فضل البقاء في اوروبا لعلاج ركبته اليسرى التي خضع لعملية جراحية بها الصيف الماضي، الى جانب البريطاني أندي موراي المصنف أول عالميا سابقا والبعيد عن الملاعب منذ النصف الثاني من الموسم الماضي، وخضع مؤخرا لجراحة لمعالجة إصابة في وركه.
ويبدو ان فيدرر لا يخشى أحدا في هذه الفترة، فهو لم يخسر سوى 3 مجموعات في 12 مباراة خاضها في العام 2018، والأكثر من ذلك انه لا يقهر على الملاعب الصلبة منذ كانون الثاني/يناير 2017 حيث حقق 52 فوزا مقابل 4 هزائم (أي بنسبة انتصارات 92,9%).
ومنذ عودته من اصابة بركبته اليسرى في 2017، حقق فيدرر 64 فوزا مقابل 5 خسارات فقط وأحرز تسعة ألقاب. وتوج فيدرر خمس مرات في انديان ويلز، أولها في 2004 وآخرها في 2017.
وفيدرر ليس وحده يبحث عن اللقب السادس، اذ يسعى الصربي نوفاك ديوكوفيتش إلى تحقيق نتيجة جيدة بعد عودته الى الملاعب اثر اصابة ابعدته منذ بطولة استراليا اولى البطولات الأربع الكبرى. -(أ ف ب)

التعليق