مهرجان أبوظبي يكرّم بابانو لإسهاماته الموسيقية

تم نشره في الثلاثاء 13 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً
  • أوركسترا أكاديمية سانتا تشيتشيليا الوطنية روما تذهل جمهور مهرجان أبوظبي- (من المصدر)

أبوظبي-الغد- ضمن فعاليات البرنامج الرئيسي لمهرجان أبوظبي 2018، قدمت أوركسترا أكاديمية سانتا تشيتشيليا الوطنية- روما، مساء أول من أمس، على مسرح قصر الإمارات، أول حفل لها في منطقة الخليج العربي، بقيادة المايسترو السير أنطونيو بابانو، المدير الموسيقي لدى "أكاديمية سانتا تشيتشيليا الوطنية- روما" وأوركسترا "دار الأوبرا الملكية" في لندن.
وقبل انطلاق الأمسية، قدم الشيخ نهيان مبارك آل نهيان ورئيس وزراء إيطاليا، جائزة مهرجان أبوظبي للعام 2018 بالتعاون مع "شوبارد"، إلى المايسترو السير أنطونيو بابانو، وذلك لإسهاماته الكبرى في الموسيقى الكلاسيكية على مستوى العالم.
وقدمت عازفة البيانو الموهوبة والتي حازت مؤخراً على جائزة "عازفة العام" من مجلة غراموفون، بياتريتشه رانا مع الأوركسترا كونشيرتو البيانو رقم 1 لتشايكوفسكي، إحدى أفضل وأشهر مقطوعاته على البيانو التي تحظى بعشق محبي الموسيقى الكلاسيكية على مستوى العالم، تبعها عزف لـ"سيمفونية عايدة"، القصيدة الدرامية التي ألفها الموسيقي "فيردي" عندما كان في مصر، تلتها مقطوعتي "نوافير روما" و"صنوبر روما" للفنان الإيطالي أوتورينو ريسبيغي، اللتين تم تأليفهما خصيصاً للأوركسترا.
وفي الأمسية الثانية، ترسخ الفنانة "كيونغ وا تشونغ" مكانتها كإحدى أعظم عازفات الكمان في جيلها، لتعبر عن حماسها الكبير والمميز خلال أدائها لكونشيرتو الكمان لبرامز. وتُختتم الأمسية مع معزوفة "حياة بطل" للموسيقار ريتشارد شتراوس.
وقالت هدى إبراهيم الخميس، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي: "مهرجان أبوظبي هو مهرجان المدينة، يعكس روحها الوثابة التواقة لكل جديد، والمنفتحة على كل ثقافات العالم، ويسهم في استقطاب كبار الفنانين العالميين وأمهر العازفين الموسيقيين ليتألقوا في عاصمة بلاد الخير، حاملين قيم الانفتاح والمحبة الإنسانية، يعبرون عنها بروائع الموسيقى والفنون".
ولد السير أنطونيو بابانو العام 1959 في مدينة لندن لأبوين إيطاليين، وشغل منصب المدير الموسيقي لدى "أكاديمية سانتا تشيتشيليا الوطنية- روما" منذ العام 2005، ولدى أوركسترا "دار الأوبرا الملكية" في لندن منذ العام 2002. وفي عمر الثالثة عشرة، انتقل بابانو مع عائلته إلى ولاية كونيتيكت الأميركية؛ حيث درس البيانو والتأليف الموسيقي وقيادة الأوركسترا. وفي عمر الـ21، انضم بابانو إلى فرقة "نيويورك سيتي أوبرا" كعازف مرافق في بروفاتها. ومن أبرز المحطات في مسيرته المهنية المثيرة للإعجاب هي عروضه الأولى في "دار أوبرا فيينا" العام 1993، وفي "دار متروبوليتان للأوبرا" بمدينة نيويورك العام 1997، وفي مهرجان "بايرويت" العام 1999.

التعليق