"التربية" و"Orange الأردن" و"اليونيسيف" تزور مدرسة الشميساني الغربية

تم نشره في الثلاثاء 13 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً
  • جانب من فعاليات شركة أورانج الأردن -(من المصدر)

عمان- زار كل من وزير التربية والتعليم، الدكتور عمر الرزاز، ونائب الرئيس التنفيذي/المدير التنفيذي للمالية لـــ"Orange" الأردن، رسلان ديرانية، وممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" في الأردن، روبرت جين جينكينز، ومدير عام شركة تطوير للتدريب الإلكتروني "eLEARMENT"، أشرف نيروخ، مدرسة الشميساني الغربية الأساسية المختلطة إحدى المدارس التي طبق فيها برنامج "كتابي التفاعلي"، بعد نجاح المراحل الأولى من تطبيق البرنامج، علما أن هذه الزيارة جاءت بعد تجديد الاتفاقية بين الشركاء فيه.
يشار إلى أن برنامج "كتابي التفاعلي" يهدف لتقديم محتوى تعليمي إلكتروني للمواد التعلمية في مدراس المملكة الحكومية لرفع مستوى التفاعل والتواصل بين الطلبة ومعلميهم.
وقال د. الرزاز "إن هذا البرنامج مهم جدا لوزارة التربية والتعليم، ذلك أنه يمثّل نموذجاً لنشر التكنولوجيا في العملية التعليمية وبما يتوافق مع أحدث أساليب التدريس في العالم"، مشيراً إلى أن هذا البرنامج يقدم فرصة للوزارة لدراسة وتقييم هذا النموذج بهدف تطويره المستمر وبأسلوب يتناسب مع الفصول الدراسية واحتياجات المعلمين في الأردن، كما يؤكد حرص الوزارة على توسيع نطاق هذه البرامج ليشمل مدارس إضافية، شاكراً القائمين على إنجاح هذا البرنامج. ومن جانبه، أكد ديرانية أن هذه الزيارة أتاحت الفرصة للشركاء في البرنامج ليشهدوا مدى نجاح البرنامج الذي أسهم بالفعل بتغيير أساليب التعليم التقليدية لمادتي العلوم والرياضيات للصفين الخامس والسادس، وتحويلهما إلى أساليب أكثر متعة، وتفاعلية.
وأضاف ديرانية، أنه واستكمالاً لهذا النجاح، فقد جددت الشركة اتفاقيتها مع شركائها في البرنامج وهم وزارة التربية والتعليم ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (UNICEF) وشركة تطوير للتدريب الإلكتروني (eLEARMENT)، لافتاً إلى أن العمل حالياً ينصب على توسيع البرنامج من حيث تطوير المحتوى التفاعلي الإلكتروني ليشمل الصف الأول، والثاني، والثالث، والرابع والصف السابع لمادتي العلوم والرياضيات، كما سيتم تزويد المدارس الجديدة التي تنفذ البرنامج بالخدمات المطلوبة والتي تشمل تحويل الفصول الدراسية إلى مختبرات رقمية من خلال ربطها بالإنترنت، وتزويدها بأجهزة ومعدات إلكترونية متطورة تشمل الألواح التفاعلية وأجهزة الحاسوب، وغيرها، فضلاً عن تقديم التدريب والتطوير لموظفي وزارة التربية والتعليم والمعلمين بالشراكة مع مركز الملكة رانيا للمعلومات والتكنولوجيا.

التعليق