"صندوق المرأة للتمويل الأصغر" تقيم بازار "بصمة نجاح"

تم نشره في الأربعاء 14 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً

عمان- تستعد شركة "صندوق المرأة للتمويل الأصغر" لإقامة بازارها "بصمة نجاح" لأول مرة في إقليم الشمال، وذلك خلال الفترة بين 15 و18 آذار (مارس) الحالي، في حدائق الملك عبدالله الثاني بمحافظة إربد، بمشاركة 40 سيدة من المستفيدات من خدمات الشركة من مدن وضواحي وقرى جرش وعجلون والرمثا وإربد، إلى جانب مجموعة من المستفيدات السوريات. وخلال البازار، ستعرض المستفيدات مجموعة من منتجاتهن وأعمالهن المتنوعة بما يشمل الأغذية والمنتجات المنزلية، والأشغال اليدوية، والمطرزات، والخشبيات، والخزفيات، والإكسسوارات، وغيرها. ويأتي تنظيم البازار ضمن الخدمات غير المالية التي تقدمها شركة "صندوق المرأة للتمويل الأصغر" لجميع مستفيداتها، من منطلق حرصها الدائم على إقامة البازارات المتنوعة على مدار العام في مختلف أنحاء المملكة، وخصوصاً في فترة مواسم الأعياد، بما يساعد على معرفة احتياجات السوق المختلفة، ووصول المستفيدات الى أسواق جديدة، وتوسيع قاعدة زبائنهن، والحصول على مردود مادي إضافي.
وبهذه المناسبة، قالت منى سختيان، المدير العام لشركة "صندوق المرأة للتمويل الأصغر": "نحرص دائماً على توفير أفضل الخدمات المالية وغير المالية لجميع السيدات في مختلف أنحاء الأردن، لنسهم في تمكينهنّ اقتصادياً واجتماعياً، وتفعيل دورهن كعضوات منتجات ومؤثرات وفاعلات في مجتمعاتهن". وأضافت: "تعد إقامة البازارات فرصة مهمة لجميع مستفيداتنا؛ حيث تمنحهن فرصة التشبيك والوصول إلى أسواق جديدة، بالإضافة إلى الاطلاع والتعرّف على منتجات المستفيدات الأخريات والتعلّم منهن. أدعو جميع قاطني مناطق إقليم الشمال إلى دعم السيدات المشاركات في بازار "بصمة نجاح" عبر شراء منتجاتهن، ما يساعد على تحقيق التنمية المستدامة لمشاريعهن المنزلية البسيطة، ويسهم في تطوير أعمالهن وازدهارها". وبدورها، أكدت منال بني يوسف من محافظة إربد، وهي إحدى المستفيدات من خدمات الشركة، والمشاركات في البازار، أن المشاركة في المعارض والبازارات مهمة من نواحٍ عدة مثل التشبيك واكتساب الخبرات والبيع المباشر، كون مشروعها الخاص بمنتجات القش وإعادة التدوير يعدّ صغيراً ومنزلياً، ويفتقر إلى القنوات الترويجية، مشيرة إلى أن مدينة إربد لا يقام فيها العديد من البازارات والمعارض.

التعليق