"الأعمال الفلسطيني الأردني" يشيد بجهود الملك الساعية لترويج الاستثمار

تم نشره في الأربعاء 14 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- أشاد رئيس مجلس إدارة ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني، م.نظمي عتمة، بالجهود التي يبذلها الملك عبدالله الثاني، للترويج للفرص الاستثمارية المتوفرة بالمملكة واستقطاب الشركات العالمية.
وقال عتمة، في تصريح صحفي أمس "إن الأردن يمتلك بيئة أعمال متطورة ومحفزة للاستثمارات العالمية تدعمها حالة الاستقرار والأمن التي تنعم بها المملكة".
وأضاف "أن الملتقى يسعى منذ تأسيسه العام 2011 الى ترويج الفرص الاستثمارية بالمملكة واستقطاب أصحاب الأعمال لإقامة شراكات تجارية مع القطاع الخاص والتشبيك بين الاقتصادين الأردني والفلسطيني".
وبين أن الأردن يمثل واحة استقرار، مما يحتم على القطاعين العام والخاص الاستفادة من ميزة الاستقرار في جذب الاستثمارات التي تسهم بشكل فاعل في تحريك عجلة الاقتصاد وتحقيق معدلات نمو أعلى، وتوفير فرص عمل للأردنيين.
وبحسب عتمة الذي تسلم رئاسة الملتقى حديثا، سيقوم الملتقى بتنظيم المؤتمر الاقتصادي الاستثماري الأول بمدينة العقبة بالتعاون مع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، وذلك خلال شهر أيار(مايو) المقبل.
وأوضح أن المؤتمر سيعمل على ترويج الفرص الاستثمارية المتاحة في مدينة العقبة وتسليط الضوء على الحوافز والمزايا  والخدمات التي تقدمها للمستثمرين.
وبين أن ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني، يسعى من خلال فعالياته المتعددة، الى جذب الاستثمارات الخارجية وترويج المملكة استثماريا ومساعدة رجال الأعمال في الداخل والخارج على بناء شراكات اقتصادية وتوفير فرص عمل.
ودعا عتمة، المستثمرين، خصوصا الفلسطينيين، إلى الاستفادة من المزايا التي أعلنت عنها الحكومة مؤخرا والتي تتمثل في تسهيل الإجراءات أمام رجال الأعمال للتملك وتأسيس الاستثمارات في الأردن.
ويضم المجلس الجديد للملتقى كذلك؛ صالح مرقة نائبا للرئيس، ورسمي الملاح نائبا ثانيا، ومحمد المشوخي أمينا للسر، وأمين نشوان أمينا للصندوق، وإيهاب قادري وعبدالحليم عابدين وأمجد النوباني وهاني زاهدة أعضاء.
وملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني، يهدف إلى خدمة الاقتصادين الأردني والفلسطيني وتعزيز أواصر التعاون مع نظرائهم بمختلف دول العالم.

التعليق