افتتاح "أسبوع فيلم المرأة" بعرض نماذج مميزة

تم نشره في الجمعة 16 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً

عمان- رعت سمو الأميرة بسمة بنت طلال، سفيرة النوايا الحسنة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، افتتاح أسبوع فيلم المرأة في دورته السادسة في جاليري رأس العين أمانة عمان، تحت الشعار الأممي لهذا العام "حان الوقت: الناشطات من الريف والحضر يغيرن حياة المرأة".
وتتضمن فعاليات الأسبوع، الذي تنظمه هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالتعاون مع الهيئة الملكية الأردنية للأفلام وشبكة نساء متروبوليس بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، مجموعة من الأفلام الروائية والسردية التي تسلط الضوء على هموم وطموحات المرأة في أنحاء مختلفة من العالم.
وعُرضت الأفلام بالمجان في مسرح "الرينبو" بجبل عمان ابتداء من مساء أمس، وتستمر لغاية بعد غد بعرضين يومياً عند السادسة والثامنة مساء.
وقال ممثل هيئة الأمم المتحدة للمرأة في الأردن، زياد شيخ، إن السينما تتحدث لغة عالمية يفهمها الجميع من خلال عرض قصص يومية مؤثرة عن النساء والرجال.
ولفتت مديرة الإعلام والثقافة في الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، ندى دوماني، الى ارتفاع نسبة الإناث العربيات العاملات في مجال السينما مقارنة بالدول الغربية، بما في ذلك المخرجات والمنتجات والممثلات ومشغلات الكاميرات والمصممات.
وأشارت المديرة التنفيذية لأسبوع فيلم المرأة، غادة سابا، الى نماذج رائعة للمرأة في مختلف العالم سيتم عرضها في أسبوع فيلم المرأة، موضحة أن هذا العام شهد تحركا حقيقيا في العالم نحو تحقيق مساواة فعلية ووقف العنف والتحرش الجنسي الواقع على المرأة، خاصة في أماكن العمل.
وتم خلال الحفل الذي حضره أمين عمان يوسف الشواربة، وكل من سفراء كندا وفرنسا والولايات المتحدة لدى المملكة، ومخرجون ومنتجون محليون ودوليون وممثلون عن منظمات مجتمع مدني، عرض الفيلم الكندي "حديقة التأمل" الذي يوثق قصة سيدات من جنوب أفريقيا أنشأن حديقة مجتمعية لإنتاج الغذاء العام 1992.
ويتطرق الفيلم الأردني "بحالي بلشت" الذي يعرض مساء اليوم، للمخاطر التي تهدد البيئة عبر توثيق تجربة الناشطة الاجتماعية والبيئية أمل مدانات، فيما يتتبع الفيلم التالي "جود غيرل" فِرقاً حول العالم تضم فتيات حالمات بإنشاء تطبيقات الكترونية خاصة بهن، بحيث يحصل الفريق الفائز على 10 آلاف دولار لاستكمال وإطلاق التطبيق، كما يعرض الفيلم أثر التجربة على كل فتاة.
ويستعرض الفيلم الوثائقي "ميدان اللعب المتكافئ" مساء اليوم، رحلة ثلاثين امرأة -من بينهن أردنيتان- من خمس قارات تسلقن جبل كليمنجارو في تنزانيا، للعب مباراة كرة القدم هي الأعلى ارتفاعاً، ثم يليه فيلم روائي فرنسي "لو بريو" حول قصة فتاة في ضاحية برج باريس وحلمها بأن تصبح محامية.
ويتناول فيلم "نضال امرأة" الذي يعرض غدا، حياة الناشطة الاجتماعية هيفاء البشير، ومسيرتها في العمل التطوعي والاجتماعي، يتبعه عرض لفيلم "باد مان" وهو سيرة ذاتية سردية وحكاية ملهمة عن مبتكر هندي أحدث فرقاً في حياة الملايين.
ويُعاد مساء بعد غد عرض فيلم "حديقة التأمل"، ثم يليه فيلم روائي برازيلي "إرا اوتيل كامبريدج" عن مشردين ولاجئين برازيليين يلجؤون إلى مبنى مهجور في وسط مدينة سان باولو؛ حيث يرصد الفيلم ما يعيشونه من توتر يومي تحت وطأة التهديد بالطرد والإخلاء، فضلاً عن لحظات درامية وفرح ووجهات نظر مختلفة للنازحين.
وحازت معظم الأفلام التي سيتم عرضها على جوائز عالمية في مهرجانات عديدة.-(بترا)

التعليق