الرمثا يدرك فوزا متأخرا على الحسين

الوحدات يجتاز المنشية بـ"ثلاثية" ليقترب من اللقب

تم نشره في السبت 17 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً
  • لاعب الوحدات يزن ثلجي يسدد بيسراه مسجلا هدف فريقه الأول في مرمى المنشية أمس -(تصوير: جهاد النجار)
  • لاعب الرمثا محمد شوكان (يمين) ولاعب الحسين علاء النعامنة في سباق على الكرة في مباراة امس- (من المصدر)

محمد عمار وعاطف البزور

عمان- استعاد فريق الوحدات "قوته الضاربة"، واقترب كثيرا من حسم لقب الدوري لصالحه، بعد تغلبه على مضيفه فريق المنشية بثلاثية نظيفة، في اللقاء الذي جمعهما أمس على ستاد المفرق ضمن منافسات الجولة 19 من دوري المناصير للمحترفين بكرة القدم.
الوحدات عزز موقعه في الصدارة بعد ان رفع رصيده الى "44 نقطة"، فيما بقي فريق المنشية ضمن دائرة الخطر بعد أن تجمد رصيده عند "15 نقطة".
وفي "ديربي الشمال" الذي اقيم على ستاد الحسن في إربدـ انتزع فريق الرمثا الفوز من نظيره فريق الحسين اربد بنتيجة 1-0، حيث سجل احمد عبد الحليم هدف الفوز للرمثا في الدقيقة 93.
وبذلك رفع الرمثا رصيده "36 نقطة"، وبقي رصيد الحسين "16 نقطة".
المنشية 0 الوحدات 3
احكم الوحدات ايقاعه الهجومي مبكرا، مستفيدا من تراجع جل لاعبي المنشية للاسناد الدفاعي، فكان احسان حداد ومحمد الضميري يتحركان من أطراف المنطقة الخلفية، ما أتاح الفرصة أمام يزن ثلجي في ميمنة المنتصف وفهد يوسف من الميسرة، وحسن عبدالفتاح من عمق الوسط، لاسناد حمزة الدردور، فيما تكفل رجائي عايد واحمد الياس بعملية البناء الهجومي مع عمق منطقة العمليات، وتمركز باسم فتحي ومحمد الباشا لمراقبة مهاجم المنشية الوحيد ميشيل، فمارس الوحدات كل أشكال الضغط، بيد أن التسرع والانكماش الدفاعي للمنشية، أفسد كل الفرص التي اتيحت للوحدات في وقت مبكر من المباراة.
حاول الوحدات الأكثار من الكرات العرضية والقصيرة لتذليل عقبة سرعة الرياح القوية التي واجهها في الفترة الأولى، ليمرر الضميري كرة بينية استقبلها فهد يوسف سددها باحضان الحارس الذي عاد وسيطر على تسديدة يزن ثلجي على دفعتين.
اندماج ثلجي ويوسف في المنظومة الهجومية، زاد من الايقاع لتفتيت الراقبة الدفاعية التي فرضت على الدردور، ليمرر يوسف كرة عرضية ارتقى لها ثلجي برأسه صوب فهد يوسف الذي سددها فوق المرمى.
المنشية كان يعتمد كثيرا على الدفاع في كافة ارجاء الملعب والاعتماد على الكرات المرتدة، ومن واحدة هددت مرمى الوحدات، انسل ميشيل خلف بينية المساعيد، سددها بين احضان الحارس تامر صالح، وكاد حسن ان يتقدم للوحدات، عندما توغل يوسف من الميسرة ومرر كرة داخل الصندوق صوب الدردور الذي استوعبها وتركها انيقة امام حسن عبدالفتاح الذي اطلقها علت المرمى بقليل، ليخلص ثلجي كرة ومررها لاحمد الياس اعادها صوب حسن الذي سددها ابعدها الدفاع في الوقت المناسب، ويمرر عايد كرة في منتصف ملعب المنشية وصلت يزن ثلجي الذي سار خطوتين وسدد كرة بيسراه على يسار حرب الهدف الأول للوحدات في الدقيقة 42.
هدفان اضافيان
استهل مدرب المنشية قبل صافرة بداية الحصة الثانية بالبديل محمد طه عوضا عن ماديكا، وذلك لتعزيز قدرات الفريق في منطقة العمليات، بيد أن السيطرة بقيت على حالها، هجوم للوحدات ودفاع للمنشية، فمرت عرضية فهد يوسف بجوار القائم الأيسر للحارس حرب، والثانية مرت أمام المرمى لم تجد المتابعة الكافية، وذهبت رأسية الدردور فوق المرمى، ليستقبل حسن كرة داخل الصندوق سددها نصف طائرة على يسار الحارس حرس الهدف الثاني للوحدات في الدقيقة 55.
الوحدات بعد الهدف مارس كل أشكال الزيادة العددية بحثا عن المزيد من الأهداف، حيث دفع مدربه بالبديل سعيد مرجان عوضا عن رجائي عايد، فيما سحب مدرب المنشية الظهير سليمان السملان ودفع بالمهاجم محمود الحوراني، وأهدر ثلجي فرصة الهدف الثالث عندما سدد كرة من على نقطة الجزاء فوق المرمى، من كرة مرتدة هيأها الضميري وصلت لفهد يوسف الذي مررها للمنفرد مرجان الذي سددها ارضية على يسار الحارس الهدف الثالث في الدقيقة 69.
اجرى مدرب الوحدات تبديلا اضطراريا حيث سحب الدردور ودفع بعمر قنديل، ليشغل ميمنة الفريق ويقدم حسن للهجوم، فيما دفع مدرب المنشية بالبديل محمد بو عرقوب عوضا عن احمد الشقران، وزج مدرب الوحدات بالبديل ادهم قريشي عوضا عن فهد يوسف، وكاد الحوراني أن يسجل للمنشية لولا براعة تامر صالح في الزفير الأخير للمباراة التي انتهت بفوز الوحدات بثلاثية بيضاء.
المباراة في سطور
النتيجة: المنشية 0 الوحدات 3.
الأهداف: سجل للوحدات يزن ثلجي د.42، حسن عبدالفتاح د.55، سعيد مرجان د.69.
الملعب: ستاد الامير علي بالمفرق
الحكام: محمد عرفة، احمد مؤنس، منذر عقيلان، فتحي الزعبي، طارق الدردور وموسى اللحام.
العقوبات: بطاقة صفراء رجائي عايد، احمد الياس، حمزة الدردور (الوحدات)، عدي شديفات، سليمان السلمان، محمد طه (المنشية).
مثل المنشية: عبدالعزيز حرب، محمد الصقري، ذياب غديان، سليمان السلمان (محمود الحوارني)، دان اجانيت، سعد الروسان، ماديكا (محمد طه)، عدي الشديفات، اشرف المساعيد، احمد الشقران (محمد ابو عرقوب) وميشيل.
مثل الوحدات: تامر صالح، باسم فتحي، محمد الباشا، محمد الضميري، احمد الياس، رجائي عايد (سعيد مرجان)، يزن ثلجي، فهد يوسف (ادهم القريشي)، حسن عبدالفتاح وحمزة الدردور (عمر قنديل).
الرمثا 1 الحسين 0
خيم الهدوء على أجواء الشوط الأول من اللقاء، واخذت العاب الفريقين طابع التمريرات القصيرة المحصورة في منتصف الميدان، الذي كان مسرحا لعمليات البناء الهجومي غير المكتمل لكليهما.
غابت الخطورة عن كلا المرميين على مدار الدقائق الأولى، واقتصرت على عدد من المناوشات والتسديدات البعيدة، وفي ظل ذلك ومع انعدام النهج الهجومي الصريح لدى الطرفين، كاد سوء التفاهم الذي وقع بين مدافعي الحسين أن يؤدي إلى هدف السبق للرمثا عندما اخترق عدوس داخل المنطقة وسدد كرة سيطر عليها الحارس حمزة الحفناوي الذي نابت عنه العارضة في رد قذيفة عبدالله ديارا.
وحاول الرمثا عبر اللحام وأبو زيتون وأبو هضيب وشوكان والدوني رفع نسق الأداء وفك شيفرة دفاع الحسين دون جدوى.
وفي المقابل، كانت خطوط الاتصال بين خط وسط الحسين سمير رجا وتوريه ووعد الشقران ومحمد العلاونة مع المهاجمين خلدون الخزامي ونهار الشديفات مقطوعة، لتغيب الخطورة عن مرمى الحارس الرمثاوي محمد الشطناوي، باستثناء تسديدة للمدافع المتقدم مالك اليسيري اخطأت الشباك لينتهي الشوط بالتعادل السلبي اداء ونتيجة.
حسم متأخر
دخل لاعبو الفريقين اجواء الشوط الثاني بنوايا هجومية واضحة بعد ان اندفع الرمثا بقوة للمواقع الامامية بحثا عن التسجيل، وكاد شوكان ان يحقق للرمثا هذا المطلب الا ان كرته القوية ردها الحارس قبل أن يبعد اليسيري كرة عدوس وهي في طريقها للمرمى.
على الجانب الاخرى، لم يقف الحسين مكتوف الايدي بل انه سعى بكل قوة للوصول لمرمى الرمثا، حيث سعى الخزامي والشديفات ومن خلفهم رجا والعلاونة والبديل محمد زينو لاستغلال المساحات التي خلفها تقدم لاعبي الرمثا الذي بالغ في التقدم للمواقع الهجومية إلا أن هجمات الحسين كانت دون فاعلية وبقي مرمى الشطناوي في منأى عن الخطورة، في الوقت الذي واصل فيه الرمثا اداؤه المتوازن لكن الحلول الهجومية بقيت غائبة ورغم ذلك كاد عامر ابوهضيب أن يفعلها من لعبة رأسية جميلة لكن الكرة انحرفت عن القائم، وهاجم الرمثا بقوة في الدقائق الاخيرة التي ردت فيها اخشاب مرمى الحسين تسديدة قوية لاحمد عبدالحليم، وتألق الحارس في ابعاد كرة مصعب اللحام قبل أن يقول احمد عبدالحليم كلمته ويطلق قذيفته الزاحفة التي استقرت على يسار الحارس هدف الفوز الرمثاوي الثمين في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل ضائع.  
المباراة في سطور
النتيجة: الرمثا 1 الحسين 0
الأهداف: سجل للرمثا احمد عبدالحليم د90+3
الحكام: ادار اللقاء احمد يعقوب للساحة وعاونه محمد البكار وايمن عبيدات للخطوط
العقوبات:انذار محمد شوكان من الرمثا، ونهار شديفات ووعد الشقران من الحسين.
الملعب: ستاد الحسن/إربد
مثل الرمثا: محمد شطناوي، قصي نمر، عامر ابوهضيب (حسان الزحراوي)، محمد ابوزريق، عدنان عدوس (ابراهيم الخب)، عبدالله ديارا، احمد عبدالحليم، عبدالله أبوزيتون، محمد شوكان، مصعب اللحام، احمد الدوني (محمد الزعبي). 
الحسين: حمزة الحفناوي، عمار أبوعليقة، مالك اليسيري، محمد عاصي (بلال الداوود)، علاء النعامنة، سمير رجا، حامد توريه، وعد الشقران (دينيس)، محمد العلاونة، خلدون خزامي، نهار الشديفات (محمد زينو).

التعليق