المبيضين يؤكد على التعليمات الناظمة لدخول المستثمرين والمرضى

تم نشره في الأحد 18 آذار / مارس 2018. 08:52 مـساءً

 عمان - أكد وزير الداخلية سمير المبيضين على قرار مجلس الوزراء الذي اتخذه في جلسته التي عقدها يوم 12 الشهر الجاري بالموافقة على التعليمات الناظمة لدخول المستثمرين العرب والاجانب وتبسيط الاجراءات للمرضى القادمين لغايات السياحة العلاجية.

وتنص التعليمات التي ارسل وزير الداخلية نسخة منها الى وزير الخارجية وشؤون المغتربين والى مدير الامن العام الاجراءات الخاصة بمنح التاشيرات وعلى النحو التالي : اولا : لغايات تشجيع الاستثمار واستقطاب اكبر عدد ممكن من السياح والمستثمرين وبما ينعكس ايجابا على الاقتصاد الوطني وبما يتواءم ما بين المصالح الاقتصادية والامنية ، يتم التعامل مع الجنسيات المقيدة بشكل عام من حيث منحها تاشيرات الدخول على النحو التالي : الجنسيات المقيدة من غير الجنسيات العربية : ينص القرار على رفع القيد عن جميع الجنسيات المقيدة المقيمين اقامة دائمة في "دول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة الامريكية وكندا واستراليا واليابان ودول الاتحاد الاوروبي وسويسرا والمملكة والمتحدة وكوريا الجنوبية " وبحيث يتم حصولهم على تاشيرات الدخول من خلال المراكز الحدودية عند الوصول شريطة حيازتهم على اقامات سارية المفعول في بلد الاقامة لمدة لا تقل عن ستة اشهر اضافة الى وجود تذكرة عودة.

اما بالنسبة للرعايا العرب المقيمين في الدول غير المقيدة فتم رفع القيد عن الرعايا العرب المقيمين في الدول غير المقيدة شريطة حيازتهم على اقامات دائمة سارية المفعول لمدة لا تقل عن ستة اشهر في بلد الاقامة وحيازتهم على تذكرة عودة .

ثانيا: التعليمات الناظمة للمرضى الوافدين للعلاج في المملكة .

نصت التعليمات على انجاز معاملات المرضى من " السودان ، ليبيا ، اليمن ، العراق ، سوريا ، تشاد ، اثيوبيا ، جمهورية نيجيريا الاتحادية " خلال يومي عمل اثنين لدى وزارة الداخلية والاجهزة الامنية ومنح الحالات الطارئة تاشيرة الدخول بهدف العلاج خلال اليوم نفسه .

وتقدم المستشفيات كفالة بنكية بقيمة عشرة الاف دينار عن طلبات استقدام المرضى لضمان مغادرتهم البلاد بعد انتهاء مدة العلاج المقررة تحت طائلة مصادرة الكفالة في حال عدم المغادرة مع التاكيد على ضرورة قيام المستشفيات ابلاغ وزارة الداخلية باسماء المرضى الذين انهوا مدة علاجهم المقررة .

كما تنص التعليمات على السماح للمستشفيات باستقبال المرضى ومرافقيهم في المطار شريطة قيام كل مستشفى بتسمية مندوبين اثنين لهذه الغاية على ان يكون هولاء المندوبين حائزبن على تصاريح امنية صادرة عن الجهات الامنية في مطار الملكة علياء الدولي .

اما بالنسبة للمرضى الذين سبق وان دخلوا البلاد بموجب تاشيرات لغايات العلاج واجريت لهم عمليات جراحية او اجراءات طبية ولم يتجاوزا مدة الاقامة المقررة في البلاد ويرغبون بالعودة لغايات استكمال العلاج والحصول على خدمة علاجية ، فيتم منحهم تاشيرات الدخول لدى عودتهم من قبل المركز الحدودي مباشرة دون الحاجة الى موافقة مسبقة شريطة حيازتهم على تقارير طبية وكتب رسمية من المستشفى تثبت حاجتهم لعودة لاستكمال العلاج وعلى ان يتم استقبالهم في المطار من قبل مندوب المستشفى المعني .

وسمحت التعليمات للمريض بان يرافقه اربعة اشخاص كحد اعلى من اقاربه من الدرجة الاولى بالاضافة الى الاطفال القصر .

ويعفى المرضى من رعايا " السودان ، ليبيا ، اليمن ، العراق ، سوريا ، تشاد ، اثيوبيا " من طلب الموافقة المسبقة على منح تاشيرات العلاج للرجال فوق سن 50 عاما والاطفال دون سن 15 عاما والنساء من جميع الاعمار شريطة حيازة المرضى ومرافقيهم على تذاكر سفر ذهاب واياب وتم تكليف ادارة الاقامة والحدود بختم جوازات السفر لهم بختم الدخول والتاشيرة واضافة عبارة تاشيرة علاج .-(بترا)

التعليق