مدينة كندية تتكبد خسائر بالملايين جراء الثلوج

تم نشره في الأحد 18 آذار / مارس 2018. 09:03 مـساءً

الغد- تدفع مدينة مونتريال الكندية، أكبر مدن مقاطعة كيبك، الكثير من الملايين سنويا لإزالة الثلوج المتراكمة في الشوارع، إلا أن هذا الشتاء كلف ميزانية المدينة مبالغ فاقت الميزانية المرصودة لرفع الثلوج.

واعترفت بلدية مدينة مونتريال بأن إزالة الثلوج تجاوزت الميزانية المخصصة لها بأكثر من 20 مليون دولار كندي، في وقت لا تزال الثلوج تتساقط على المدينة، مما ينذر بتكبد المدينة مبالغ أكثر.

وخاض عمال البلدية في مونتريال الأسبوع الماضي، سابع عملية ضخمة لإزالة الثلوج من الشوارع، في محاولة لإزالة العوائق أمام حركة المواصلات، وضمان وصول الموظفين والعمال والطلاب إلى أماكنهم.

 ووفقا لهيئة الأرصاد الكندية، فقط وصل سمك الثلوج المتساقطة إلى 10 سنتيمترات الثلاثاء الماضي، بينما سقط وصل سمك الثلوج 11 سنتيمترا في اليوم الذي تلاه.

وجرت العادة أن يشهد شهر مارس تساقطا للثلوج بسمك لا يتجاوز سنتيمترين، وفق ما ذكرت وسائل إعلام كندية محلية.

وفي ظل التوقعات بانخفاض درجات الحرارة إلى 15 تحت الصفر في الأيام القليلة المقبلة، لم يكن لدى بلدية مدينة مونتريال أي خيار سوى إزالة الثلوج، خوفا من أن يتجمد ويسبب العديد من المشاكل.

وقد وضعت بلدية المدينة ميزانية لإزالة الثلوج تصل إلى 160 مليون دولار على مدى 5 سنوات، إلا أن شتاء هذا العام سيكلف ميزانية مونتريال فوق طاقتها.- سكاي نيوز عربية

التعليق