اللقب لدل بوترو وخسارة أولى لفيدرر في 2018

تم نشره في الثلاثاء 20 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً
  • الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو بعد فوزه بلقب إنديان ويلز أول من أمس -(أ ف ب)

انديان ويلز- توج الارجنتيني خوان مارتن دل بوترو المصنف سادسا بلقب دورة انديان ويلز الاميركية لكرة المضرب، اولى دورات الماسترز للالف نقطة، بفوزه على حامل اللقب السويسري روجيه فيدرر في المباراة النهائية، وتكبيد المصنف أول عالميا خسارته الأولى في 2018.
وفاز دل بوترو بنتيجة 6-4 و6-7 (8-10) و7-6 (7-2) في ساعتين و42 دقيقة، في مباراة مثيرة نال خلالها السويسري المخضرم (36 عاما) ثلاث فرص لحسم المجموعة الثالثة والمباراة، إلا أن دل بوترو أنقذها. كما ان فيدرر أنقذ فرصة لدل بوترو لحسم المباراة في ختام المجموعة الثانية.
وحقق الأرجنتيني (29 عاما) فوزه الحادي عشر على التوالي، وأحرز لقبا ثانيا له هذه السنة بعد دورة أكابولكو المكسيكية مطلع الشهر الحالي.
وتمكن دل بوترو من إنهاء أفضل سلسلة لفيدرر في مسيرته، اذ ان السويسري كان قد المباراة النهائية، قد فاز في 17 مباراة من أصل 17 خاضها في سنة 2018، في أفضل بداية موسم له منذ 2006 (16 فوزا).
وما يزال فيدرر يتفوق على منافسه بواقع 18 فوزا مقابل 7 هزائم في المواجهات المباشرة. وقال دل بوترو بعد الفوز "ما زلت ارتجف، من الصعب وصف الامر بالكلمات، انه أشبه بحلم".
ورغم بدايته القوية وسيطرته حتى منتصف المجموعة الثانية، وجد دل بوترو نفسه في المجموعة الثالثة قريبا من فقدان كل الجهد الذي بذله، اذ أتيحت لفيدرر ثلاث فرص لحسم المباراة عندما تقدم بنتيجة 5-4 وكان الإرسال بحوزته. الا ان الأرجنتيني تمكن من معادلة النتيجة 5-5 بعد كسر إرسال فيدرر، وجر المجموعة الى شوط فاصل حسمه بسهولة 7-2.
وتابع دل بوترو "لا أصدق انني احرزت هذه الدورة بالفوز على روجيه في نهائي رائع بهذا المستوى من كرة المضرب. لعبنا مباراة رائعة"، مؤكدا "أريد مواصلة إحراز ألقاب كهذا اذا استطعت ذلك".
واعتبر ان "الفوز باللقب الاول في دورات الماسترز للألف نقطة هنا ضد روجيه نتيجة قوية فعلا"، مشيرا إلى أنه "يتذكر كل الفترة التي مررت بها من أجل ان أصل الى هنا".
وأحرز دل بوترو الذي تقدم بنتيجة لقب انديان ويلز إلى المركز السادس في تصنيف المحترفين الذي صدر الاثنين، أول لقب له في الدورة الأميركية، علما انه خسر نهائي 2013 أمام الاسباني رفاييل نادال.
وتوقفت مسيرة دل بوترو فترات طويلة لإصابة في المعصم الأيسر اضطر على اثرها إلى الخضوع لجراحة في 2016، وتراجع في التصنيف العالمي للمحترفين قبل أن يعود بين العشرة الأوائل في كانون الثاني (يناير) الماضي.
وفي المقابل، فشل فيدرر حامل الرقم القياسي في عدد ألقاب البطولات الكبرى (20 لقبا في بطولات الغراند سلام)، في ان يصبح أكثر اللاعبين فوزا بلقب دورة انديان ويلز، اذ يتشارك الرقم القياسي بعدد ألقاب هذه الدورة (5) مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي ودع نسخة هذا العام بعد مباراة واحدة بخسارته في الدور الثاني أمام الياباني المغمور تارو دانيال.
وقال فيدرر المتوج 27 مرة في دورات الألف نقطة "أشعر بالإحباط لأنني خسرت فرصة الفوز بهذه المباراة، لكن كان يمكن ان تنتهي بمجموعتين لمصلحة دل بوترو، اشعر بخيبة امل، لكنه كان أفضل مني".
ولم يخف فيدرر صعوبة تقبل الخسارة أمام دل بوترو وبالطريقة التي حصلت بها، معتبرا ان ذلك كان أشبه بـ"لسعة". أضاف "السؤال هو الى متى ستستمر (آثارها)؟ من المخيب للآمال الحديث عن مباراة كبيرة كهذه وخسارتها"، قبل ان يتابع "عليك المضي قدما. لا وقت للتأمل. أرى الايجابيات في نهاية النهار".
وينتقل السويسري للمشاركة في دورة ميامي الاميركية، ثاني دورات الألف نقطة، التي تنطلق هذا الأسبوع. وأوضح في هذا الصدد "اعتقد انني سأعاود التدريبات لدورة ميامي فور وصولي الثلاثاء، ومن ثم سأرى متى سأبدأ المنافسات الجمعة او السبت. لكن الأهم هو التعافي، حتى وان كنت اشعر بحال جيدة وذلك بعد مباراتين صعبتين" في نصف النهائي والنهائي.
واحتاج فيدرر إلى ثلاث مجموعات ايضا للفوز على الكرواتي بورنا تسوريتش في نصف النهائي 5-7 و6-4 و6-4.
وتابع "اتطلع للمشاركة في ميامي وآمل في أن أذهب بعيدا فيها للحصول على فرصة الدفاع عن لقبي".
وكان لقبا انديان ويلز وميامي ضمن مجموعة ألقاب احرزها فيدرر في الموسم الماضي الذي قدم فيه مستويات رائعة توجها بلقبين في الغراند سلام في بطولة استراليا المفتوحة وويمبلدون الانجليزية، وذلك بعد غياب لأشهر في النصف الثاني من العام 2016 بسبب الاصابة.
وفي نهائي السيدات، احرزت اليابانية ناومي أوساكا اللقب بفوزها في النهائي على الروسية داريا كاساتكينا 6-3 و6-2.
واحتاجت اوساكا إلى ساعة و10 دقائق لحسم النهائي "الشاب" وأحرزت باكورة القابها في دورات اللاعبات المحترفات في سن العشرين.
وضغطت اوساكا على كاساتكينا (20 عاما أيضا) من البداية، واستفادت من ضعف الأخيرة على ارسالها الذي فقدته اربع مرات في المباراة.
وبعد ثلاثة اشواط اولى صعبة، اتجهت اليابانية نحو الفوز عندما فازت في الشوط الثامن قبل ان تنتهي المجموعة الاولى في 39 دقيقة.
وفي الثانية، كانت استعراضية بالنسبة الى اوساكا التي كسرت ارسال منافستها الاول وتقدمت 4-1، ثم انهتها 6-2، لتصبح رابع لاعبة غير مصنفة تتوج في انديان ويلز. وصرحت اليابانية بعد الفوز: "لقد هزمت كثيرا من اللاعبات الجيدات قبل ان تصل إلى هنا (النهائي). كنت اعرف جيدا انه يتعين علي أن أبقى ثابتة في أدائي كي اهزمها".
واضافت "هذا الأمر يظهر انه بالعمل الجدي والايمان بالنفس نستطيع أن نفوز بالألقاب".
وصعدت اوساكا في التصنيف العالمي الجديد من المركز 44 إلى الـ22، وعلّقت على هذا الأمر بالقول "في بداية الموسم كان هدفي أن أخوض كل مباراة باعلى قدر ممكن من الجدية. لا يهم التصنيف لأن هذا يأتي مع الانتصارات".-(أ ف ب)

التعليق