تساقط الشعر أكثر من مشكلة جمالية

تم نشره في الثلاثاء 20 آذار / مارس 2018. 05:54 مـساءً
  • تساقط الشعر قد يرجع إلى نقص الفيتامينات والمعادن أو مشاكل الغدة الدرقية -(د ب ا)

ميونخ - أفادت مجلة "إيلي" الألمانية بأن تساقط الشعر يعد أكثر من مشكلة جمالية؛ فهو ينذر أيضا بوجود مشاكل صحية خطيرة.

وأوضحت المجلة المعنية بالصحة والجمال أن أبرز أسباب تساقط الشعر تتمثل في نقص الفيتامينات والمعادن، خاصة الحديد والزنك وفيتامين A و D و E والبيوتين.

وقد يرجع تساقط الشعر أيضا إلى مشاكل الغدة الدرقية، مثل قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاطها.

كما قد يكمن السبب في اختلال الهرمونات، الذي يحدث مثلا في نهاية فترة الحمل أو في فترة الرضاعة أو في مرحلة انقطاع الطمث أو عند التوقف عن تعاطي حبوب منع الحمل.

وبالإضافة إلى ذلك، قد يشير تساقط الشعر الشديد والمستمر إلى الإصابة بالسكري؛ نظرا لأن السكري يتسبب في حدوث اختلال هرموني من ناحية ويضعف جهاز المناعة من ناحية أخرى، ومن ثم تصبح فروة الرأس أكثر عُرضة للفطريات والبكتيريا، فضلا عن أنه يؤثر بطبيعة الحال بالسلب على الدورة الدموية، وبالتالي لا يتم إمداد بصيلات الشعر بالعناصر المغذية اللازمة لنموه.

وإذا لم يرجع تساقط الشعر إلى سبب عضوي، فقد يكون سببه نفسيا، كالتوتر النفسي والخوف والقلق والاكتئاب مثلا؛ حيث تؤثر هذه الأمراض بالسلب على بصيلات الشعر أيضا.-(د ب ا)

التعليق