تحتفل بيوم الشعر العالمي

"شومان" تنظم ورشة عمل حول "كتابة قصة الطفل"

تم نشره في الأربعاء 21 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً

عمان – الغد - تنظم مؤسسة عبد الحميد شومان في 15 نيسان (أبريل) المقبل ورشة عمل متخصصة حول "كتابة قصة الطفل"، بمشاركة أدباء وناشرين وكتاب قصة أردنيين.
وتهدف الورشة التي تستمر 4 أيام، على يد أفضل المدربين الأردنيين، إلى تعليم المشاركين المزيد من تقنيات الكتابة لقصص الأطفال وتعريفهم بأهمية البعد التربوي للكتابة في أدب الأطفال.
كما تهدف، إلى تعريف المشاركين على التمييز بين الكتابة للطفل أوعن الطفل، بالإضافة إلى تقنيات الكتابة وعناصر القصة، من اللغة، الشخصية، الحبكة، الخاتمة، فضلا عن تدريبهم على مراحل بناء الفكرة وكتابة القصة، والتي تتضمن: الفكرة، مسودة، المراجعة، التحرير.
ويتعرف المشاركون كذلك، على أهمية اختيار العنوان، وكيفية بداية سرد القصة وامتزاج عنصر الفكاهة فيها، وكيفية أختيار الشخصية الرئيسية في القصة، وعن علاقة الرسم بالنص، بالإضافة إلى الإجراءات العلمية ما بعد كتابة القصة.
فيما يتعين على المشاركين في اليوم الأول للورشة اختيار فكرة قصة لكتابتها، أما اليوم الثاني فعلى المشاركين كتابة مسودة للقصة، بينما يتم عرض القصص على لجنة لتقييمها واعطاء الملاحظات عليها في اليوم الثالث، أما في اليوم الرابع فتعرض فيه القصص بعد المراجعة على الأطفال بمكتبة "درب المعرفة"، في المؤسسة ذاتها.
وأكدت الرئيسة التفيذية لمؤسسة عبد الحميد شومان فالنتينا قسيسية الأهمية الخاصة التي تنطوي عليها هذه الورشة، كونها موجهة نحو تعليم الكتابة للطفل، وهي كتابة لا بد ستؤثر في البنية المعرفية والثقافية لأطفالنا. واعتبرت قسيسية أن مخرجات الورشة لا بد ستصب في مصلحة تجويد وتحسين أدب الطفل، ما يمنح أطفالنا خيارات أكثر للقراءة والاطلاع.
 من جهتها، بينت مديرة الورشة الكاتبة وفاء القسوس، أن الورشة ستمنح المشتركين اطلاعا كاملا على مراحل إنتاج قصة الطفل، منذ الفكرة الأولى ووضع العنوان، وانتهاء بالدفع بها للنشر.
وقالت إن المشتركين يتلقون تدريبات نظرية وعملية على يد نخبة من الكتاب والمهتمين الأردنيين المعنيين بأدب الطفل ونشره.
وأشترطت اللجنة القائمة على الورشة أن لا يقل سن المشارك عن 18 عاماً ولا يتجاوز 40 عاماً، كما اشترطت الاقامة في الأردن، بالإضافة إلى الخبرة الأولية في كتابة قصة الطفل، مع الالتزام بحضور جميع أيام الورشة كاملة.
وطلبت اللجنة، الالتزام بكتابة مسودة أولية لقصة الطفل خلال الورشة، وارسال نموذج لعمل واحد يكون باللغة العربية الفصحية، مع التذكير بضرورة ارسال المشارك لسيرته الذاتية. 

وتحتفل بيوم الشعر العالمي

تنظم مؤسسة عبد الحميد شومان، اليوم الأربعاء 21 آذار (مارس)، احتفالية شعرية بمناسبة يوم الشعر العالمي، يشارك فيها نخبة من الشعراء الأردنيين والعرب.
ويشارك في الاحتفالية، التي يديرها الزميل موفق ملكاوي، الشعراء: "فيوليت أبو الجلد "لبنان"، ومن الأردن: "فاء جعبور، عمر أبو الهيجاء، غازي الذيبة"، إضافة إلى الشاعر الفلسطيني عبد السلام عطاري.  
وتهدف احتفالية "مؤسسة شومان" بيوم الشعر العالمي، إلى دعم الشعر والشعراء على حد سواء، وإحياء الحوار بين الشعر والفنون الأخرى، كما تسعى إلى لفت انتباه الجميع إلى أهمية الشعر بوصفه فعلا إنسانيا، وتعبيراً راقياً عن سيرورة الإنسان الفرد في مواجهة شرور العالم وأخطاره. وتتضمن الاحتفالية قراءات شعرية متنوعة وثرية، إضافة إلى انها تتناول العديد من المضامين الوطنية والفكرية والانسانية والوجدانية.
يشار إلى أن منظمة اليونسكو أعلنت العام 1999، الاحتفال باليوم العالمي للشعر في 21 آذار من كل عام، بهدف؛ تعزيز القراءة والكتابة ونشر وتدريس الشعر في جميع أنحاء العالم.
وأعتبرت "اليونسكو"، أن الحفاظ على ذاكرة الشعر الإنسانية مهمة لا تتقنها الشعارات والخطب التي لا يمكن أن ترقى إلى لغة الشعر، في أي حال من الأحوال؛ ذلك أن مهمة الحفاظ على التراث الشعري الإنساني هي مهمة تقنية لا بد أن يتعهدها الخبراء والباحثون، وأن يتحمل مسؤولياتها المسؤولون.

التعليق